<img alt="" src="/PublishingImages/news/2021/AUG/QRCS marks World Humanitarian Day.jpg" style="BORDER: 0px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يحتفل باليوم العالمي للعمل الإنساني

19/08/2021

تحت شعار "السباق من أجل الإنسانية"

يحتفل الهلال الأحمر القطري مع المجتمع الدولي ومختلف مؤسسات الدولة باليوم العالمي للعمل الإنساني، الذي يوافق 19 أغسطس من كل عام، وفاءً لذكرى العاملين في المجال الإنساني وغيرهم ممن فقدوا أرواحهم أثناء العمل من أجل قضايا الإنسانية. واحتفال هذا العام يسلط الضوء على العواقب المباشرة لحالة الطوارئ المناخية على الأشخاص الأضعف في العالم، وضمان التعريف بهم وبمشاكلهم، ودعم جهود العاملين للتصدي للتغيرات المناخية.

وهذا العام، يحتفل الهلال الأحمر القطري بهذه المناسبة من خلال المشاركة في الحملة العالمية "السباق من أجل الإنسانية"، من خلال دعوة أفراد المجتمع إلى القيام بأي نشاط بدني مثل المشي أو الركض أو السباحة أو ركوب الدراجة أو غيرها، وتسجيل 100 دقيقة من الرياضة كنوع من التوعية والمطالبة بالعمل المناخي.

فبالتعاون مع مركز دراجي قطر، تم تنظيم نشاط جماعي لركوب الدراجات الهوائية في صالة لوسيل متعددة الاستخدامات، بمشاركة عدد من أعضاء فريق الدراجين بالمركز وموظفي ومتطوعي الهلال الأحمر القطري، وعلى رأسهم المهندس إبراهيم عبد الله المالكي المدير التنفيذي للهلال الأحمر القطري.

كما تم توجيه الدعوة إلى الجمهور للمشاركة في الحملة الافتراضية للتضامن مع المتضررين من أزمة المناخ، وذلك عن طريق تحدي "سباق الإنسانية" عبر برنامج Strava، بمزاولة أي نشاط رياضي يختاره الشخص لمدة 100 دقيقة، وتسجيل إتمامه لذلك النشاط خلال الفترة حتى تاريخ 31 أغسطس الجاري.

كذلك تم إطلاق حملة توعية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإحياء ذكرى الهجمات على العاملين في مجال العمل الإنساني تحت شعار #لست_هدفاً، وإبراز جهود دولة قطر في مجال العمل الإنساني على مستوى المنطقة والعالم. وتتضمن الحملة نشر سلسلة من المعلومات والمواد الإعلامية المعبرة عن دور دولة قطر وجهود الهلال الأحمر القطري في دعم القضايا الإنسانية، ورفع الأصوات للمطالبة بحماية العاملين في المجال الإنساني.

وفي سياق متصل، يشارك الهلال الأحمر القطري في منتدى العمل الإنساني الذي تنظمه جمعية قطر الخيرية على مدار يومين بالتعاون مع جامعة قطر، حيث يمثل الهلال الأحمر القطري في هذا المنتدى كلٌّ من م. إبراهيم المالكي، والسيدة منى فاضل السليطي المدير التنفيذي لقطاع التطوع والتنمية المحلية.

وبالتزامن مع ذلك، يشارك السيد خالد شاهين أحمد أخصائي الاستعداد للكوارث بقطاع الإغاثة والتنمية الدولية ممثلاً للهلال الأحمر القطري في المؤتمر الصحفي الذي تعقده هيئة تنظيم الأعمال الخيرية يوم الخميس للاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني.

الأمم المتحدة

في تصريح له، قال سعادة السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة: "سيكون لدينا نداء قوي وقصير للعمل يُستفاد فيه من المشاركة في الحملة لإخبار قادة العالم أن الوقت قد نفد، وأن الجمهور يطالب باتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الناس وإنقاذ الفئات الأضعف من الكوارث المناخية".

وتتسبب حالة الطوارئ المناخية في فوضى على نطاق لا يمكن لمن يتصدرون جهود التصدي لتغير المناخ – والمجتمع الإنساني برمته – التحكم فيها. والوقت يمر بسرعة لأكثر الناس تضرراً من حالة الطوارئ المناخية تلك، والذين هم في الحقيقة أقل الناس تسبباً فيها، فقد لحقت الأضرار بمنازلهم وسبل عيشهم ومعايشهم.

ومع تركيز معظم الحملات المناخية على إبطاء تغير المناخ وتأمين مستقبل الكوكب، فإن اليوم العالمي للعمل الإنساني لعام 2021 يسلط الضوء على العواقب المباشرة لحالة الطوارئ المناخية على الأشخاص الأضعف في العالم، وضمان التعريف بهم وبمشاكلهم، ووضع احتياجاتهم على رأس جدول الأعمال في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ المقرر انعقاده في شهر نوفمبر المقبل.