<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2018/Jan/AR_News_MobileImage_ff5ee21f-821e-4cb2-b5cf-6132654f4a8b.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يبحث سبل تعزيز التعاون الإنساني مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية

20/01/2018

20 يناير 2018 ― الدوحة: استقبل سعادة السفير علي حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري في مكتبه سعادة السيد أيمن رياض المفلح الأمين العام للهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، حيث تناول الاجتماع سبل التعاون في المجال الإنساني ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء من جانب الهلال الأحمر القطري السيد راشد سعد المهندي المدير العام لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية. 20 يناير 2018 ― الدوحة: استقبل سعادة السفير علي حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري في مكتبه سعادة السيد أيمن رياض المفلح الأمين العام للهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، حيث تناول الاجتماع سبل التعاون في المجال الإنساني ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء من جانب الهلال الأحمر القطري السيد راشد سعد المهندي المدير العام لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية. في بداية اللقاء رحب الحمادي بالضيف الكريم، الذي أوضح أن هذه الزيارة ما هي إلا تأكيد جديد لقوة العلاقة بين الهلال الأحمر القطري والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، مشيدا بالنشاط الدؤوب والدور الفاعل الذي تقوم به بعثة الهلال الأحمر القطري التمثيلية في الأردن وتعاونها الدائم مع الجانب الأردني. وأضاف المفلح: "هذا التعاون هو انعكاس للعلاقات الوثيقة بين الطرفين في مجالات إنسانية متعددة، امتدادا للعلاقة الطيبة بين البلدين الشقيقين". ومن جانبه، نوه الحمادي إلى أن هذه الزيارة هي فرصة للتواصل والتنسيق بين الهلال الأحمر القطري والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، بما يصب في اتجاه خدمة القضايا الإنسانية المشتركة، ولعل من أبرزها الدعم الذي يقدمه الطرفان لخدمة الأشقاء السوريين الذين تستقبلهم الأراضي الأردنية، وخاصة مع دخول موسم الثلوج وما يمثله بالنسبة لهم من معاناة تضاف إلى ما يمرون به من آلام ومشقة اللجوء. وختم الحمادي اللقاء بقوله: "نتطلع إلى مزيد من التعاون بين الجانبين، فدولة قطر حاضرة على الدوام حيثما يحتاج الضعفاء إلى من يقف إلى جانبهم، والهلال الأحمر القطري بصفته منظمة إنسانية ذات مكانة مرموقة على الساحة الإنسانية الدولية يتبنى استراتيجية مبنية على توفير الأمان للنفوس وحفظ الكرامة الإنسانية من أي انتهاك أو اعتداء".