<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2021/May/AR_News_MobileImage_ff1f89de-3951-4983-b8f1-97f08a8dfbb4.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر يعززان التعاون

25/05/2021

عقد سعادة الشيخ عبد الله بن ثامر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر القطري، اجتماعاً عن بعد صباح اليوم مع سعادة السيد فرانشسكو روكا، رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ومساعدته السيدة إيميلي فرانك، وذلك بمشاركة كلٍّ من سعادة السفير علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري، والدكتور فوزي أوصديق رئيس العلاقات الدولية والقانون الدولي الإنساني، والسيدة نجلاء الحاج رئيس التنمية الدولية. تناول اللقاء التطورات الأخيرة على المشهد الإنساني العالمي، وخاصةً الأضرار الجسيمة التي تعرض لها قطاع غزة جراء العدوان الغاشم، حيث أعرب السيد روكا عن حزنه العميق للقصف الذي تعرض له مكتب الهلال الأحمر القطري في غزة، مؤكداً: "إننا نعتبر أن هذا القصف قد أصاب أحد مكاتب الاتحاد نفسه، فالحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر تشكل أسرة واحدة، ومن المؤسف أن نشاهد ذلك العنف يتجدد مرة بعد أخرى". وأشاد السيد روكا بالعمل الإنساني الكبير الذي يقوم به الهلال الأحمر القطري دعماً للمجتمع الفلسطيني، من خلال علاقاته القوية والعريقة مع الهلال الأحمر الفلسطيني، وكذلك تواجده الفاعل في العديد من البلدان حول العالم، وخاصةً من خلال مبادرة دعم إيصال لقاحات كوفيد-19 إلى البلدان الفقيرة، والتي تحظى برعاية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر. ومن جانبه، وجه سعادة الشيخ عبد الله بن ثامر آل ثاني الشكر للاتحاد الدولي على موقفه من قصف مكتب الهلال الأحمر القطري في غزة، مشدداً على التزام الهلال الأحمر القطري بالمبادئ الإنسانية ومواصلة أداء رسالته سواء في قطاع غزة والقدس أم في أي مكان آخر. أيضاً رحب سعادته بتبادل الزيارات مع رئيس الاتحاد الدولي سواء في الدوحة أم في جنيف، من أجل تعزيز العلاقات وزيادة وتيرة التنسيق القائم حول القضايا الإنسانية مع مكتب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومكتب أفريقيا وغيرها من المكاتب الإقليمية. ووعد بإطلاع السيد روكا على آخر تطورات مبادرة التوزيع العادل للقاح كوفيد-19، والتي تم وضع خطة عمل واسعة سوف يبدأ تنفيذها في القريب العاجل. وتطرق الاجتماع إلى ضرورة تضافر الجهود لمعالجة الآثار الاقتصادية السلبية لجائحة كوفيد-19، والتي تهدد العالم أجمع إذا لم يتم حلها بشكل جذري. وفي الختام، كشف السيد علي الحمادي عن وجود ترتيبات لإرسال المزيد من المساعدات الإغاثية إلى أهل فلسطين، مبدياً تطلعه إلى مزيد من التقارب مع الاتحاد الدولي، وكذلك مع الصليب الأحمر الإيطالي الذي يترأسه السيد روكا، بما يعكس العلاقات الوثيقة ما بين دولة قطر والجمهورية الإيطالية.