<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Apr/AR_News_MobileImage_f852e9b1-3bba-40f8-b2b9-08eb770dd936.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يقدم مساعدات غذائية واجتماعية متنوعة لصالح الضعفاء

23/04/2020

أكثر من 134,000 مستفيد خلال الشهر الفضيل مع استهلال أول أيام شهر رمضان المعظم، بدأ الهلال الأحمر القطري في تنفيذ سلسلة من المشاريع الخيرية لصالح عشرات الآلاف من الأسر والفئات الضعيفة في المجتمع، وذلك ضمن حملته الرمضانية لعام 1441 هـ تحت شعار "هو خيراً وأعظم أجراً". والبداية كالعادة مع مشروع إفطار الصائم داخل قطر، حيث يقتصر المشروع هذا العام على توزيع السلات الغذائية، في ظل إلغاء جميع خيم إفطار الصائم لمنع انتشار العدوى بفيروس كورونا الخطير. ومن المقرر أن يتم توزيع إجمالي 20,000 سلة غذائية تكفي احتياجات الأسر المتعففة طوال الشهر الفضيل، من أجل التيسير عليهم وإدخال البهجة والسرور إلى قلوبهم، كجزء من رسالة الهلال الأحمر القطري الإنسانية تجاه الضعفاء في كل مكان. وثاني هذه المشاريع هو مشروع إعانة الأسر المتعففة والعمالة الوافدة التي تضررت أوضاعها المعيشية جراء الأزمة الحالية لانتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، حيث يعمل الهلال الأحمر القطري على تلبية احتياجات هذه الفئات من خلال تخصيص إجمالي 6,000 سلة غذائية للأسر و1,500 سلة غذائية للعمال. أيضاً هناك مشروع "أجرك مرتين"، الذي يتضمن قيام المتبرع بشراء سلة غذائية والتبرع بها لصالح أحد المحتاجين، ثم يتم تخصيص جزء من عائد بيع تلك السلة لصالح محتاج آخر. وبذلك يساهم المشروع في تعظيم الفائدة التي تعود على البسطاء من صدقات المحسنين خلال شهر رمضان، ويضاعف المتبرعون ما يحصلون عليه من الأجر والثواب والشعور بمتعة البذل والعطاء في هذه الأيام العطرة من شهر رمضان المبارك. تقنيات مبتكرة وعن كيفية توزيع هذه المساعدات الغذائية في ظل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا، تقول السيدة منى فاضل السليطي المدير التنفيذي لقطاع التطوع والتنمية المحلية بالهلال الأحمر القطري: "لقد وضعنا آلية مبتكرة تنفذ لأول مرة في دولة قطر، حيث قمنا بإعداد قاعدة بيانات إلكترونية بأسماء وبيانات جميع الحالات المسجلة ضمن برامج الرعاية الاجتماعية بالهلال الأحمر القطري، ثم يتم توجيه المستفيدين لاستلام حصتهم من المساعدات الغذائية عبر أي فرع من فروع اللولو هايبر ماركت، في ظل اتفاقية الشراكة الإطارية القائمة بين الجانبين". وأضافت: "بهذه الطريقة، سوف نتمكن على مدار الشهر الفضيل من توزيع ما يزيد عن 27,500 سلة غذائية على المحتاجين، كي نضمن إيصال تبرعات أهل الخير إلى مستحقيها من ناحية، وعدم الإخلال بشروط السلامة الواجبة للوقاية من العدوى من ناحية أخرى"، موضحةً أنه يمكن للإخوة المحتاجين التقدم بطلبات المساعدة عن طريق الاتصال بالخط الساخن 16002 من الساعة 8:000 حتى 11:000 صباحاً خلال أيام العمل الرسمية. ووجهت السيدة منى السليطي الشكر لشركة اللولو هايبر ماركت على تعاونها الكامل مع الهلال الأحمر القطري في تنفيذ هذا المشروع الخيري النبيل، من خلال استقبال أصحاب الحاجات من المسجلين بقوائم المستفيدين، وتسليمهم السلات الغذائية المخصصة لهم عبر 9 فروع منتشرة في مختلف مناطق الدولة، انطلاقاً من الإيمان بمبدأ الشراكة والمسؤولية الاجتماعية للشركات. مشاريع اجتماعية بالإضافة إلى ما سبق، فهناك مشاريع اجتماعية إضافية ينوي الهلال الأحمر القطري تنفيذها خلال شهر رمضان بتكلفة إجمالية تتجاوز مليوني ريال قطري، ومنها مشروع توزيع سلات غذائية على 1,250 مستفيداً من الأسر المحتاجة من حصيلة زكاة الفطر، وتوزيع قسائم غذائية على 750 مستفيداً لشراء ميرة رمضان من المجمعات الاستهلاكية، وشراء ملابس العيد الجديدة لإسعاد 500 طفل خلال عيد الفطر، وتوزيع الهدايا على 40 طفلاً مريضاً من خلال مشروع "هذه أمنيتي". ولدعم هذه المشاريع الخيرية، يرحب الهلال الأحمر القطري بتبرعاتكم عبر الموقع الرسمي (www.qrcs.org.qa)، أو صفحة الرسائل النصية القصيرة (app.qrcs.org.qa/cov)، أو التحويل المصرفي عبر الدولي الإسلامي (رقم الآيبان: QA66QIIB000000001111126666003)، أو الخطوط الساخنة (66666364 – 33998898)، أو المقر الرئيسي بمنطقة الكورنيش، أو مركز التدريب والتطوير بمنطقة أم السنيم، أو مواقع التحصيل بالمجمعات الاستهلاكية الكبرى مثل الميرة واللولو وكارفور.