<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Sep/AR_News_MobileImage_f4ba79a8-6ffe-450e-a8a4-30c899a16640.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يقدم العون لإيواء النازحين في محافظات تعز وإب وصعدة

29/09/2020

بشراكة أممية مع الأوتشا دشن الهلال الأحمر القطري المرحلة الأولى من مشروع إيواء النازحين الأشد ضعفاً في محافظات تعز وإب وصعدة اليمنية، لفائدة حوالي 5,630 أسرة، منها 3,930 أسرة مستفيدة ستتسلم حزم إيواء ومساعدات غير غذائية، و1,700 أسرة سوف تحصل على إيجار المنازل لمدة 6 أشهر، وذلك بالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا). وأثناء مراسم تدشين المشروع في محافظة صعدة، أبدى حسن الحاج مدير مديرية رازح سعادته، ووجه الشكر إلى الهلال الأحمر القطري على جهوده المبذولة في سبيل تقديم العون للنازحين والمحتاجين بالمديرية، مقدراً هذه المبادرة الإنسانية ومتمنياً استمرار وتكثيف المشاريع الإنسانية الأخرى في المديرية التي تعاني أوضاعاً صعبة. وتعتبر المديريات المستهدفة (وهي مقبنة والتعزية ورازح والحشوة والعدين وذي السفال) من أكثر المناطق تأثراً بالنزاع المسلح الدائر في اليمن منذ عدة أعوام، وبعضها مناطق نائية وبعيدة عن مركز المحافظة وتعاني من تدني الخدمات ووعورة الطرق المؤدية إليها، مما يتسبب في ندرة وصول المساعدات إليها من المنظمات الإنسانية. وقد تحدث رشيد، وهو أحد المستفيدين في محافظة تعز، عن حالته قبل التدخل فقال: "حلت بنا ظروف مادية ونفسية ومعنوية سيئة، فقبل الأحداث كنت أنا وأسرتي نعيش بمنزلي المتواضع في الوازعية، ولكن بمرور الوقت زادت وتيرة الأعمال العسكرية، فقررنا النزوح إلى مقبنة حيث سكننا تحت الطرابيل المهترئة، وواجهتنا مشكلة عدم توافر الغذاء ومستلزمات المأوى. وعندما سمعنا من سكان القرية أن هناك فريقاً من الهلال الأحمر القطري لاختيار المستفيدين من مشروع إيواء ومساعدات طارئة، ذهبت أنا وزوجتي فوراً لتسجيل بياناتنا". وتكمل الزوجة عائشة فتقول: "أسوأ شعور عندما أرى أبنائي مرضى أو بحاجة للمستلزمات الأساسية الضرورية، وأنا أنظر إليهم عاجزة عن تقديم شيء. أنا اليوم سعيدة بالحصول على هذه المساعدات، التي وفرت لنا الفرش والبطانيات وأدوات المطبخ وبعض الملبس، وأزالت عنا جزءاً من المعاناة. أشعر بفرحة وبراحة نفسية، وأتمنى أن يستمر هذا الدعم الذي يخفف عن كاهلنا وعن المحتاجين". وتأتي استجابة الهلال الأحمر القطري لتلبية الاحتياجات الإنسانية الملحة للأسر النازحة والمتضررة من النزاع في 6 مديريات، بتمويل إجمالي قدره 2,133,482 دولاراً من صندوق اليمن الإنساني التابع للأوتشا.