<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2017/Jul/AR_News_MobileImage_f46ffb7e-258f-48a1-8f33-bf4375db0203.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري ينشر الوعي ضد الإجهاد الحراري بين العمالة الوافدة

18/07/2017

18 يوليو 2017 ― الدوحة: في إطار الاحتفال بأسبوع التوعية ضد الإعياء الحراري، نفذ قطاع الشؤون الطبية في الهلال الأحمر القطري خطة وقائية للحد من الاضطرابات المتعلقة بضربة الحرارة في هذه الأجواء الحارة. لفائدة أكثر من 3 آلاف عامل وطبيب وممرض الهلال الأحمر القطري ينشر الوعي ضد الإجهاد الحراري بين العمالة الوافدة 18 يوليو 2017 ― الدوحة: في إطار الاحتفال بأسبوع التوعية ضد الإعياء الحراري، نفذ قطاع الشؤون الطبية في الهلال الأحمر القطري خطة وقائية للحد من الاضطرابات المتعلقة بضربة الحرارة في هذه الأجواء الحارة، وذلك وفق استراتيجية التوعية والتثقيف الصحي الوقائي المعتمدة من وزارة الصحة العامة ورسالة الهلال الأحمر القطري في مجال التوعية الصحية. شملت الخطة العديد من الفعاليات والأنشطة في مراكز العمال الصحية بكل من مسيمير والحميلة وزكريت، وتنوعت هذه الفعاليات ما بين 10 محاضرات و3 عروض تمثيلية للعمال استفاد منها أكثر من 3 آلاف عامل، كما تم تنفيذ 4 ورش عمل للأطباء والممرضين في إطار التدريب والتطوير المستمر لدعم العاملين في المراكز الطبية حول كيفية التعامل مع الحالات المحتملة للإعياء الحراري، وشارك في هذه الورش أكثر من 60 طبيبا وممرضا. وتناولت المحاضرات عرضا تقديميا بعنوان "الوقاية من ضربات الحرارة"، وقد تم تقديمها للعمال بثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والهندية، حيث تحدث الدكتور أحمد إدلبي رئيس التوعية والتثقيف الصحي بالهلال الأحمر القطري عن ضربة الشمس والإعياء الحراري وطرق التعامل مع المصابين، وخاصة المساعدة الفورية للحد من المضاعفات ونقل المصاب إلى الظل وتقديم الإسعافات الأولية له والاتصال بالطوارئ، ثم قدم لجمهور الحضور نصائح لسلامة العاملين في هذه الأجواء الحارة. بعد ذلك يقوم فريق عمل المركز بأداء مشهد تمثيلي توعوي يتضمن رسالة متجددة في التثقيف الصحي لفئة العمال، من أجل توضيح وتطبيق ما تم شرحه نظريا من حيث كيفية حدوث الإصابة والتعامل معها وفق الخطوات التالية: - نقل الشخص المصاب من البيئة الحارة وأخذه إلى مكان معتدل البرودة. - إذا أحس المصاب بالدوار وفقدان الوعي يوضع على الأرض مع رفع القدمين قليلا عن مستوى الرأس، وفي حال شعوره بالقيء أو الغثيان يوضع على احد جانبيه. - نزع الملابس عن المصاب ورش جسده برذاذ الماء البارد ثم تشغيل المروحة للتهوية. - إعطاء المصاب كمية كافية من الماء بمعدل كوب كل 15 دقيقة (في حالة عدم وجود غثيان أو قيء). - الاتصال فورا بسيارة الإسعاف 999 وطلب المساعدة منهم في حال عدم شعور المصاب بالتحسن خلال الدقائق الأولى. - نقل المصاب من البيئة الحارة وأخذه إلى مكان معتدل البرودة. ومن الرسائل الصحية التي أوصى بها الدكتور إدلبي لحماية العمال الذين يعملون في الأجواء الحارة عدم السماح للعامل بالعمل بمفرده في بيئة حارة ورطبة، بل يجب أن يوجد شخص ما قريبا منه حتى يتمكن من تقديم المساعدة له عند الضرورة، وكذلك أخذ فترات راحة متكررة في الطقس الحار أو في حالة زيادة المجهود البدني أو ارتداء الملابس الوقائية. أيضا ينصح العمال بتبديل الأعمال الشاقة بالأعمال الخفيفه إذا أمكن، وتأجيل الأعمال الشاقة لفترة ما بعد الظهيرة أو الصباح الباكر حيث تكون درجات الحرارة قابلة للاحتمال، مع التذكير بالنصائح الوقائية ضد الإعياء الحراري مثل شرب الماء بشكل متكرر، والإلمام التام بأعراض المشاكل الصحية المرتبطة بارتفاع درجة الحرارة، وتناول المشروبات التي تحتوي على أملاح معدنية في حالة التعرق الزائد، وتجنب الكحوليات و المأكولات الدسمة قبل العمل أو أثناء فترات الاستراحة. وأخيرا تم التأكيد على ضرورة توفير مراقب للعمال، ومحاولة التأقلم مع الظروف الجوية، وارتداء الملابس المناسبة وخاصة قبعة الرأس والنظارة الشمسية، وأخذ فترات راحة متكررة في الطقس الحار، ومراقبة الزملاء في العمل لتقديم المساعدة عند الضرورة.