<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Dec/AR_News_MobileImage_ea7d7b79-726c-42fc-8a0d-5f9e0b3aafce.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يرسل فريقاً إغاثياً إلى الفلبين لإغاثة ضحايا الإعصار فامكو

05/12/2020

مساعدات عاجلة بدعم من صندوق قطر للتنمية بدعم من صندوق قطر للتنمية، أطلق الهلال الأحمر القطري تدخلاً إغاثياً عاجلاً للاستجابة لكارثة إعصار فامكو الذي اجتاح الفلبين مؤخراً وتسبب في فيضانات عارمة غطت بلدات وقرى بأكملها شمالي البلاد، مما أجبر عشرات الآلاف من السكان على النزوح من منازلهم. وفور وقوع الكارثة، باشر مركز إدارة المعلومات في حالات الكوارث التابع للهلال الأحمر القطري متابعة تطورات الأوضاع، حيث كان المركز قد تم تفعيله مسبقاً منذ وقوع إعصار جوني مطلع شهر نوفمبر الماضي، من أجل جمع المعلومات بالتنسيق مع الصليب الأحمر الفلبيني. وقام الهلال الأحمر القطري بإرسال فريق إغاثي من المقر الرئيسي بالدوحة لتنفيذ خطة تدخل سريع تشمل توزيع مساعدات إغاثية عاجلة مقدمة من دولة قطر، حيث وصل الفريق بالفعل إلى العاصمة الفلبينية مانيلا لمساندة الصليب الأحمر الفلبيني في إغاثة المتضررين من الإعصار في المناطق الأشد تضرراً. وبحسب خطة التدخل، فسوف يتم إيصال المساعدات الممولة من صندوق قطر للتنمية إلى 6,500 مستفيد، وهي تتضمن مواد إغاثية وغذائية، ومولدات كهرباء، ومنظومة المياه المتطورة (Kit-5) التي توفر المياه الصالحة للشرب لصالح 5,000 شخص يومياً، بالإضافة إلى وحدات الإصحاح والنظافة الشخصية. وتتلخص الاحتياجات العاجلة التي يلبيها الهلال الأحمر القطري بناءً على التقييمات المبدئية فيما يلي: الإيواء (الإصلاح العاجل للبيوت)، المواد غير الغذائية (بطانيات، حزم أدوات مطبخ، حزم نظافة شخصية، أغطية بلاستيكية، ناموسيات، خيم عائلية)، مولدات الكهرباء، المواد الغذائية (وجبات جاهزة وسلات غذائية تكفي لمدة شهر)، المساعدات النقدية، القوارب المطاطية، الدعم النفسي الاجتماعي. وقد أفادت إدارة الرعاية الاجتماعية والتنمية الفلبينية بأن إجمالي عدد المتضررين حتى الآن يتجاوز 1.7 مليون شخص، إلى جانب نزوح أكثر من 324,000 شخص تم استقبالهم في قرابة 3,000 مركز للإخلاء. وأكد المجلس الوطني للحد من مخاطر الكوارث وإدارتها وفاة 67 شخصاً، وإصابة 21 آخرين، وفقدان 15 شخصاً حتى نهاية شهر نوفمبر الماضي. ولا تزال آلاف العائلات في مقاطعتي كاجايان وإيزابيلا عالقة فوق أسطح المنازل في انتظار عمليات الإنقاذ والإخلاء، كما توجد صعوبة في تنفيذ عمليات المساعدة الإنسانية بمقاطعات ماريكينا وريزال ولاغونا وأورورا وكويزون، مما دعا وحدات الحكم المحلي في هذه المناطق إلى طلب مساعدات إغاثية عاجلة. ومن الجدير بالذكر أن الهلال الأحمر القطري سبق له تنفيذ العديد من التدخلات الإغاثية من خلال بعثته التمثيلية في الفلبين، ومنها الاستجابة لإعصار هايان (2013)، وإعصار هاغوبيت (2014)، وزلزال سوريغاو وإعصار فينتا (2017)، وإعصار مانكوت (2018). هذا بالإضافة إلى عشرات المشاريع التنموية بالتعاون مع الصليب الأحمر الفلبيني.