<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Jun/AR_News_MobileImage_e84d4894-5377-4a1d-8d42-0dca38620b95.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يزود المنشآت الصحية في اليمن بأجهزة الكشف عن فيروس كورونا

15/06/2020

بشراكة أممية ضمن مشروع الرعاية الصحية للاجئين في صنعاء استمراراً لجهود الهلال الأحمر القطري المتواصلة لدعم القطاع الصحي في اليمن، وخاصةً فيما يتعلق بجهود مكافحة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، يجري حالياً بالشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين توفير أجهزة ومستلزمات طبية للمستشفيات الحكومية اليمنية، بميزانية إجمالية قدرها 739,162 دولاراً أمريكياً، كجزء من مشروع الرعاية الصحية للاجئين في العاصمة اليمنية صنعاء. ففي زيارة قام وفد رسمي من بعثة الهلال الأحمر القطري بصنعاء والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى كلٍّ من هيئة مستشفى الثورة العام، وهيئة المستشفى الجمهوري، والمركز الوطني للصحة العامة، تم تسليم أجهزة طبية متخصصة للكشف عن الفيروسات ومن بينها فيروس كورونا المستجد، بقيمة تقريبية 26,760 دولاراً أمريكياً. وخلال الزيارة، أكد الوفد على استمرار الهلال الأحمر القطري بالشراكة مع المفوضية السامية للاجئين في توفير الرعاية الصحية للاجئين الصوماليين وغيرهم في أمانة العاصمة، وكذلك المواطنين اليمنيين الذين يستفيدون من هذا التدخل الصحي الحيوي، مشدداً على ضرورة التعاون الدائم والاستمرارية في التخفيف من الضغط النفسي لدى المواطنين، الذين يعانون بالفعل من وطأة الأمراض وقلة القدرات المحلية في مجابهة الوباء. ومن جانبه، صرح الدكتور عبد اللطيف أبو طالب، مدير عام هيئة مستشفى الثورة العام، بأن الأجهزة المقدمة سيكون لها دور إيجابي كبير في تغطية متطلبات العمل بالمستشفى، وتوفير الخدمات المتعلقة ببنك الدم، وفحوصات أمراض الكلى وأمراض الدم، وفحوصات البروتين، والأهم من ذلك فحوصات الاشتباه بفيروس كورونا. كذلك نوه الدكتور عبد الإله الحرازي، مدير عام المركز الوطني للصحة العامة، إلى أهمية هذه الأجهزة النوعية التي أتت في وقت مناسب للاستفادة منها في الكشف عن حالات اشتباه الإصابة بفيروس كورونا، موضحاً أن النتائج كانت مبشرة بعدم وجود الفيروس في العينات التي تم فحصها، كما استبشر خيراً بسرعة ظهور النتائج التي توفرها أجهزة الفحص السريع، مما يساعد على استيعاب العديد من حالات الاشتباه في وقت قصير. وضمن المشروع ذاته، يعمل الهلال الأحمر القطري على توفير الأدوية الطبية بصورة شهرية لمركزي الحافي والرحبي الصحيين، اللذين يقدمان خدمات صحية متكاملة من توفير الأدوية مجاناً، وإحالة المرضى إلى المستشفيات لإجراء الفحوصات المتقدمة والعمليات الجراحية بمختلف أنواعها. وفي إطار مشروع الرعاية الصحية للاجئين في العاصمة صنعاء، تستمر فرق الهلال الأحمر القطري في جهود التوعية والتثقيف للسكان لحمايتهم من خطر العدوى بفيروس كورونا المستجد، كما تستمر عمليات تزويد المراكز والمستشفيات اليمنية بالأجهزة والمحاليل الطبية، ضمن المشروع الممول من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.