<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Oct/AR_News_MobileImage_dad45b89-6d1c-466d-91af-352666aa31d0.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يوفر مستلزمات الإيواء والمعيشة للأسر المتضررة من فيروس كورونا في منغوليا

07/10/2020

ضمن برنامج دعم 22 جمعية وطنية زميلة نفذ الهلال الأحمر القطري مشروع الاستجابة لجائحة كوفيد-19 في منغوليا، بالتعاون مع الصليب الأحمر المنغولي، والذي يهدف إلى دعم الأسر الضعيفة المتضررة من الجائحة، ضمن البرنامج الإنساني الموسع لدعم جهود مكافحة فيروس كورونا في 22 بلداً حول العالم. يتضمن المشروع، الذي تبلغ تكلفته 20,000 دولار أمريكي، توفير الإيواء والمستلزمات المعيشية للأسر الفقيرة التي فقدت منازلها بسبب توقف الدخل الناتج عن إجراءات العزل الصحي وإغلاق الأسواق والمتاجر احترازياً. وقد تم التنفيذ بالشراكة مع الصليب الأحمر المنغولي، واختيار المستفيدين بالتنسيق مع وزارة العمل والحماية الاجتماعية في منغوليا. وبحسب تقارير الإنجاز، فقد تم الانتهاء من توريد المساكن التقليدية المنغولية المتعاقد عليها، بناءً على مناقصة علنية لاختيار الشركة الموردة وفق المواصفات الموضوعة. واستفادت من هذا المشروع 28 أسرة تضم قرابة 200 شخص في عدة مناطق رئيسية مثل مدينة أولان باتور، ومحافظة سوخباتار، ومحافظة خينتي. وانقسمت الأسر المستفيدة التي انطبقت عليها معايير الاختيار كالتالي: 11 أسرة بها أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، 5 أسر بها كبار في السن، 7 أسر ضعيفة لديها أكثر من 4 أطفال، 5 أمهات بلا عائل ولديهن أكثر من طفلين. يذكر أن هذا المشروع يندرج ضمن المبادرة التي أطلقها الهلال الأحمر القطري للاستجابة الطارئة لجائحة فيروس كورونا في 22 دولة موزعة على 6 قارات حول العالم، عبر دعم جهود الجمعيات الوطنية العاملة في جهود الاستجابة، بميزانية أجمالية قدرها 2,236,827 لفائدة أكثر من 320,000 شخص في البلدان الآتية: فلسطين، أفغانستان، باكستان، نيبال، طاجيكستان، منغوليا، لاوس، فانواتو، إثيوبيا، تشاد، السنغال، موريتانيا، ساحل العاج، مالي، سيراليون، ألبانيا، كوسوفو، الجبل الأسود، فنزويلا، السلفادور، بيرو، بنما. وتتعدد أوجه الدعم المقدم من الهلال الأحمر القطري للجمعيات الوطنية الزميلة، ما بين دعم المؤسسات الصحية بالأجهزة والمعدات اللازمة، وتوفير الأدوية والمستهلكات الطبية، وتعزيز حماية الكوادر الطبية والمتطوعين، وتوفير الغذاء والمأوى للأسر الأشد تضرراً من انقطاع الدخل، وتوفير وسائل الوقاية من الكمامات والقفازات والمعقمات وغيرها.