<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Nov/AR_News_MobileImage_d908f37d-c9d2-43f8-b1f7-4b0f09d1e8d7.png" style="BORDER: px solid; ">

سلات غذائية وحزم نظافة شخصية من الهلال الأحمر القطري للأسر الأشد احتياجاً في كوسوفو

22/11/2020

لمكافحة فيروس كورونا بالتعاون مع الصليب الأحمر الكوسوفي انتهى الهلال الأحمر القطري من تنفيذ مشروع مواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) في جمهورية كوسوفو، بالشراكة مع الصليب الأحمر الكوسوفي، وذلك بهدف دعم الأسر المحتاجة التي تأثرت سلباً بالجائحة في كوسوفو. يهدف المشروع إلى تزويد الأسر المتواجدة في مناطق العزل الصحي والأسر الأشد تضرراً من جائحة فيروس كورونا باحتياجاتها الغذائية والوقائية الأساسية، حيث قام الصليب الأحمر الكوسوفي بمباشرة إجراءات شراء المواد الغذائية ومستلزمات النظافة الشخصية، من خلال تلقي العروض من الشركات الموردة، وإجراء دراسات الحالة لاختيار الأسر ذات الأولوية للاستفادة من هذا المشروع وفقاً للمعايير المعتمدة في هذا الشأن. وبحضور سعادة الأمين العام للصليب الأحمر الكوسوفي السيد أغرون هومولي، قام متطوعو الجمعية بتوزيع السلات الغذائية وحزم النظافة الشخصية على 270 أسرة متضررة اقتصادياً في 26 بلدية بمختلف أنحاء البلاد، التي تعتبر معدلات الفقر فيها من أعلى المعدلات في شرق أوروبا. فبحسب مكتب الإحصاء في كوسوفو والبنك الدولي، يعيش 5.2% من السكان تحت خط الفقر، كما ترتفع فيها معدلات البطالة بنسبة كبيرة تصل إلى 30.5%. ورغم قلة أعداد المصابين والضحايا نتيجة الفيروس، فإن الأضرار الاقتصادية للجائحة تبدو شديدة الوضوح، حيث تزايد عدد الأسر الفقيرة التي قدمت طلبات للحصول على مساعدات من الصليب الأحمر الكوسوفي. ومن هنا جاءت أهمية هذا المشروع في دعم الأسر التي أصبحت تعيش على حد الكفاف، وتوفير ما يقيها العوز وضيق ذات اليد، انطلاقاً من رسالة الهلال الأحمر القطري الإنسانية بحفظ الأرواح وصون الكرامة الإنسانية. يذكر أن هذا المشروع، الذي تبلغ ميزانيته الإجمالية 20,000 دولار أمريكي، يندرج ضمن المبادرة التي أطلقها الهلال الأحمر القطري للاستجابة الطارئة لجائحة فيروس كورونا في 22 دولة موزعة على 6 قارات حول العالم، عبر دعم جهود الجمعيات الوطنية العاملة في جهود الاستجابة، بميزانية إجمالية قدرها 2,236,827 ريالاً قطرياً لفائدة أكثر من 320,000 شخص في البلدان الآتية: فلسطين، أفغانستان، باكستان، نيبال، طاجيكستان، منغوليا، لاوس، فانواتو، إثيوبيا، تشاد، السنغال، موريتانيا، ساحل العاج، مالي، سيراليون، ألبانيا، كوسوفو، الجبل الأسود، فنزويلا، السلفادور، بيرو، بنما. وتتعدد أوجه الدعم المقدم من الهلال الأحمر القطري للجمعيات الوطنية الزميلة، ما بين دعم المؤسسات الصحية بالأجهزة والمعدات اللازمة، وتوفير الأدوية والمستهلكات الطبية، وتعزيز حماية الكوادر الطبية والمتطوعين، وتوفير الغذاء والمأوى للأسر الأشد تضرراً من انقطاع الدخل، وتوفير وسائل الوقاية من الكمامات والقفازات والمعقمات وغيرها.