<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2021/Mar/AR_News_MobileImage_d56a2140-059a-4ea5-9c78-5986ecf87a25.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يجري عمليات جراحية منقذة للحياة ويزود المستشفيات اليمنية بأجهزة طبية حيوية

15/03/2021

بالشراكة مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يباشر الهلال الأحمر القطري من خلال بعثته التمثيلية في اليمن تنفيذ مشروع دعم الرعاية الصحية للاجئين بأمانة العاصمة، حيث تم مؤخراً إجراء 19 عملية جراحية للاجئين المرضى، وتنوعت هذه العمليات ما بين زراعة الشرايين، والقسطرة التشخيصية والعلاجية، وتركيب دعامات للقلب، واستئصال أورام، بالإضافة إلى فحص عينات وزراعة جلد لحالات حروق. كما قدم الهلال الأحمر القطري مجموعة من الأجهزة والمعدات الطبية شملت 36 مضخة حقن محاليل، و6 أجهزة صدمات كهربائية، و3 كواشف أوردة. وتم توريد هذه المواد الطبية إلى هيئة مستشفى الثورة العام، والمستشفى الجمهوري التعليمي، والمختبر المركزي بالعاصمة اليمنية صنعاء. ويأتي هذا الدعم استمراراً لجهود تلبية الاحتياجات الطارئة من الأجهزة والمستلزمات الطبية والأثاث بتكلفة تبلغ 66,768 دولاراً أمريكياً. وفي ذات السياق، قام وفد مشترك من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والهلال الأحمر القطري بزيارة مستشفى الثورة العام والمستشفى الجمهوري التعليمي، تأكيداً على مواصلة تقديم الدعم بهدف تقليل الضغط المستمر على مستشفيات القطاع الحكومي، وسد النواقص من الأجهزة والمعدات الطبية والأدوية والمحاليل المخبرية. وقد جرى خلال الزيارة مناقشة الوضع الصحي للمستفيدين، وكيفية تسهيل إجراء الفحوصات الطبية والعمليات الجراحية، والتنسيق بين القطاعات الصحية وفرق الهلال الأحمر القطري، وآلية استكمال التجهيزات الطبية لقسم العناية المركزة بالمستشفى الجمهوري، وتخطي عقبات تأخر وصول بعض الأجهزة. وفي تصريح لها، قالت الدكتورة منى الهمداني مسؤول الإحالة بالمشروع: "ساعدت سرعة الاستجابة وإجراء العمليات والفحوصات الطبية وتوفير الأدوية للمرضى على وضع حد لأوجاعهم الممتدة لأعوام. تم إجراء العمليات الجراحية وتوفير الدعامات والشرايين الطرفية مجاناً، إلى جانب تسهيل الخدمات الطبية، وإجراء الفحوصات الشاملة، وتزويد المرضى بالأدوية، ونقلهم بسيارة الإسعاف التابعة للمشروع من وإلى المستشفيات". ووصفت هذا التدخل بأنه بمثابة طوق نجاة للمرضى من أجل التخفيف من حدة معاناتهم جراء الظروف الإنسانية الصعبة، مشيدةً بالخدمات التي يقدمها الهلال الأحمر القطري في مركزي الحافي والرحبي الصحيين، والمدعومين كلياً منذ بداية العام الماضي ضمن إطار عمل المشروع. يذكر أنه بناءً على إحصائيات الكادر الإداري التابع للهلال الأحمر القطري في المراكز الصحية، فقد بلغ عدد المستفيدين من خدمات المشروع المختلفة حتى الآن 30,508 مستفيدين، كما تم توفير أدوية مجانية لصالح 31,879 مستفيد من اللاجئين والأهالي اليمنيين داخل المراكز الصحية وخارجها.