<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2017/Dec/AR_News_MobileImage_d501242b-c926-472e-9c65-e8e3889ba51f.png" style="BORDER: px solid; ">

اتفاقية تعاون بين مؤسسة حمد الطبية والهلال الأحمر القطري

03/12/2017

3 ديسمبر 2017: وقع كل مؤسسة حمد الطبية والهلال الأحمر القطري يوم الخميس الموافق 30 نوفمبر 2017 اتفاقية تعاون تهدف لتعزيز التعاون في تنفيذ مشروع "علاج ضعاف ومعدومي السمع" تهدف لعلاج ضعاف ومعدومي السمع 3 ديسمبر 2017: وقع كل مؤسسة حمد الطبية والهلال الأحمر القطري يوم الخميس الموافق 30 نوفمبر 2017 اتفاقية تعاون تهدف لتعزيز التعاون في تنفيذ مشروع "علاج ضعاف ومعدومي السمع"، حيث قام بتوقيع الاتفاقية كل من سعادة السيد علي حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري، والدكتور خالد عبد الهادي رئيس وحدة السمع والتوازن بمؤسسة حمد الطبية. وتنص الاتفاقية على التزام الهلال الأحمر القطري من خلال صندوق إعانة المرضى بتوفير الدعم والعلاج للحالات من ضعاف أو معدومي السمع وتغطية تكاليف المعينات الطبية من أجهزة وعلاج، في حين سيقوم قسم وحدة السمع والتوازن بمؤسسة حمد على توفير العلاج واجراء العمليات للحالات المستهدفة وتقديم الدعم والتثقيف والإرشاد الطبي لهم. وفي هذا الإطار صرح السيد/ الحمادي قائلاً: "نشهد اليوم توقيع اتفاقية تعاون جديدة مع مؤسسة حمد الطبية من أجل توفير الرعاية لفئة من أهم الفئات المحتاجة للدعم في المجتمع وهي فئة ضعاف ومعدومي السمع، وهناك الكثير من الاحالات من الأفراد والأسر التي تحتاج لهذا الدعم في هذا المجال". وتابع: "أنه إذا كانت الدولة تحرص على توفير أفضل الخدمات الطبية لكافة المرضى من المواطنين والمقيمين، فإن دورنا يأتي في التعاون مع مؤسسات الدولة لمد مظلة الأمان الاجتماعي لهذه الفئة الخاصة من فئات المجتمع، والوقوف إلى جانبها، وإعانتها على تحمل مصاعب الحياة". وأوضح الحمادي أن الهلال الأحمر القطري ومؤسسة حمد الطبية قد تلاقت رؤاهما من أجل خدمة هذه الفئة، عن طريق تخصيص إعانات مادية لتوفير الدعم الذي سيوفر العلاج، وذلك بناء على التشاور المشترك بين الطرفين فيما يتعلق بدراسة الحالة الاجتماعية للمستفيدين. وأشاد الحمادي بالتعاون الوثيق مع مؤسسة حمد الطبية في العديد من المشاريع التدريبية والاجتماعية والطبية التي ينفذها الهلال الأحمر القطري داخل قطر، مما يساهم في إنجاحها وتحقيق الغرض الإنمائي المنشود منها، في ضوء التوجهات العامة لدولة قطر وأهداف رؤية قطر الوطنية 2030، متمنيا استمرار هذه الشراكة الاستراتيجية وازدهارها وتوسعها بما يخدم الفئات الأولى بالرعاية في المجتمع. ومن جانبه ثمَّن الدكتور خالد عبد الهادي رئيس وحدة السمع والتوازن بمؤسسة حمد الطبية التعاون القائم بين المؤسسة والهلال الأحمر القطري الذي يأتي في إطار الشراكة المجتمعية؛ حيث تهدف اتفاقية "السمع للجميع" إلى تخفيف المعاناة عن المرضى غير القادرين لإجراء عمليات زراعة القوقعة وأجهزة المعينات السمعية من مختلف الجنسيات والديانات من المقيمين بدولة قطر؛ حيث يقوم الهلال الأحمر القطري بتقديم الدعم المادي لهم لشراء هذه الأجهزة، على أن يقوم الفريق الطبي بمؤسسة حمد الطبية بتقديم الرعاية اللازمة لهؤلاء المرضى. يزيد عدد العمليات التي تكفل الهلال الأحمر القطري بتقديم الدعم المادي لها عن 60 حالة حتى الآن، وبموجب هذه الاتفاقية من المتوقع زيادة عدد عمليات زراعة القوقعة للمرضى المقيمين بدولة قطر خلال الفترات المقبلة. وأعرب الدكتور عبد الهادي عن كامل شكره وتقديره للهلال الأحمر القطري وجهوده المتواصلة للتخفيف عن المرضى وتحقيق التكافل الاجتماعي وترسيخ معاني التآخي والتآزر بين الجميع. وبدورها تقوم وحدة السمع والتوازن بتقديم الرعاية الطبية لعلاج المشاكل المرتبطة بفقدان السمع لدى البالغين والأطفال وتغطي خدماتها جميع سكان دولة قطر، وتساعد على توفير الأجهزة المساعدة على السمع، كما تساهم في برمجة وإعادة تأهيل النطق عند الأطفال المعاقين سمعياً من خلال إجراء عمليات زراعة القوقعة وغيرها من العلاجات، على أيدي فريق من أكفأ الأطباء والمتخصصين القطريين، ويأتي ذلك في إطار حرص مؤسسة حمد الطبية على تقديم رعاية صحية حانية وآمنة وفعالة لكل مريض من مرضاها. كما أشار الدكتور عبد الهادي إلى أن أجهزة القوقعة الإلكترونية التي توفرها مؤسسة حمد الطبية للمرضى تعتبر من أحدث الأجهزة المتوفرة في هذا المجال على مستوى العالم، كما تعتبر دولة قطر من الدول الأولى بالمنطقة التي بدأت البرنامج الوطني للكشف المبكر عن ضعف السمع منذ عام 2003م حيث يهدف هذا البرنامج الى اكتشاف الأطفال الذين يعانون من إعاقات سمعية منذ الولادة و علاجهم مبكراً لتقليص نسبة الإعاقة السمعية.