<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/May/AR_News_MobileImage_ce9f8c85-fad9-4761-960e-a79af7e8f306.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يوزع طرود إفطار الصائم في الأردن وقطاع غزة

20/05/2020

بدعم من الخطوط الجوية القطرية "أعيل عائلتي المكونة من 5 أفراد، وأحاول جاهداً إيجاد مأوى وطعام لأبنائي رغم كبر سني وصعوبة إيجاد عمل بغزة". بهذه الكلمات تحدث الحاج ماهر هيثم (67 عاماً) من سكان قطاع غزة عن تردي وضعه الاقتصادي بسبب الظروف الإنسانية الصعبة التي تواجه السكان في غزة، وجاء حديثه أثناء استلامه لطرد غذائي ضمن مشروع "إفطار صائم" الذي ينفذه الهلال الأحمر القطري بدعم من الخطوط الجوية القطرية خلال شهر رمضان المبارك. ويوضح الحاج ماهر أنه يعاني من ظروف صحية قاسية، حيث أجرى أكثر من عملية قلب مفتوح، مما جعله غير قادر على العمل، مشيداً بالجهود والأيادي الطيبة التي ساعدته في شهر رمضان المبارك، ومتمنياً استمرار مساندة العائلات الفقيرة بقطاع غزة. وحول أهمية توزيع الطرود الغذائية للأسر الفقيرة بغزة، يؤكد نائب المدير العام لمديريات وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة حسام أبو الخير أن الوزارة أنهت بالتنسيق مع الهلال الأحمر القطري وبدعم من الخطوط الجوية القطرية تسليم مئات الطرود الغذائية لأشد العائلات فقراً في قطاع غزة، لتصل إلى المستفيدين من ذوي الإعاقة وكبار السن والعاطلين عن العمل منذ سنوات. ويتضمن الطرد الواحد 20 صنفاً غذائياً متنوعاً، مثل الحليب والجبن والأرز والسكر والزيت، ويتم التوزيع بطريقة تضمن أعلى مستوى من السلامة والوقاية من العدوى في ظل جائحة كورونا العالمية. وأضاف أبو الخير: "حرصنا على اختيار المستفيدين وفقاً لمعايير خاصة، بناءً على تقييم الحالة الاجتماعية لكل مستفيد، والذي تم إنجازه في مرحلة سابقة قبل بدء تنفيذ مشروع إفطار صائم". وبالتوازي مع ذلك، فقد امتدت مساهمة الخطوط الجوية القطرية في دعم مشروع إفطار الصائم التابع للهلال الأحمر القطري لتشمل الأسر الأردنية والسورية المحتاجة في الأردن، حيث تم توزيع سلات غذائية لمئات العائلات لتلبية احتياجاتهم خلال الشهر الفضيل. جاءت هذه التوزيعات ضمن حملة الهلال الأحمر القطري الرمضانية لعام 1441 هـ تحت شعار "هو خيراً وأعظم أجراً"، والتي تستهدف تنفيذ سلسلة من المشاريع والبرامج الإنسانية في دولة قطر و22 بلداً حول العالم، بإجمالي مستفيدين يتجاوز عددهم المليون شخص من النازحين واللاجئين والمحتاجين. وكانت الخطوط الجوية القطرية قد قدمت مؤخراً 100 ألف تذكرة سفر مجاناً للعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين كانوا وما زالوا متواجدين في الصفوف الأمامية لمحاربة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) حول العالم، وذلك كمبادرة لشكرهم وتقديراً لجهودهم البطولية خلال هذه الأزمة.