<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Apr/AR_News_MobileImage_cc51dcc7-def9-4fe5-b534-247af3901cfc.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يوفر الدعم الطبي للكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا في قطاع غزة

24/04/2020

بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية استمراراً لجهوده المتواصلة في دعم القطاع الصحي بقطاع غزة، أطلق الهلال الأحمر القطري من خلال بعثته التمثيلية تدخلاً إنسانياً لدعم خدمات طب الطوارئ في المستشفيات التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية بغزة، في ظل مخاطر انتشار وباء كورونا. يهدف المشروع إلى توفير المحاليل والأجهزة المخبرية اللازمة لتشخيص أي حالات إصابة بفيروس كورونا، متمثلةً في 10 أجهزة patient monitors حديثة، بتكلفة إجمالية قدرها 50,000 دولار أمريكي. ويقدر عدد المستفيدين من هذه الخدمات بحوالي 28,800 مريض شهرياً من المترددين على أقسام الطوارئ في المستشفيات الحكومية. وبحسب خطط العمل المتبعة في بعثة الهلال الأحمر القطري، فقد تم بالفعل الإعلان عن مناقصة علنية للشراء والتوريد بما يضمن الشفافية وسلامة الإجراءات، بدايةً من استلام قائمة الاحتياجات والمواصفات الفنية من وزارة الصحة الفلسطينية ومراجعتها، ثم إعداد ملفات وشروط المناقصة والإعلان عنها. وخلال أسبوع، عقد اجتماع تمهيدي مع مندوبي وزارة الصحة والشركات المعنية، قبل فتح المظاريف وفحص العروض الفنية والمالية وترسية العطاء على أفضل العروض المقدمة، ومن المنتظر أن يتم استلام التوريدات المتفق عليها في غضون أيام بإذن الله. وبالتوازي مع ذلك، يعمل فريق عمل البعثة بالتنسيق مع وزارة الصحة الفلسطينية من أجل تطبيق إجراءات الوقاية من العدوى بفيروس كورونا داخل المستشفيات والمراكز الصحية، بحسب توجيهات الوزارة ومنظمة الصحة العالمية بضرورة الإبقاء على أقصى درجات اليقظة والحيطة لمنع انتشار الفيروس في المجتمع الفلسطيني بقطاع غزة، لا سيما وأن القطاع الصحي يعاني أصلاً من صعوبات جمة نتيجة سنوات طويلة من الحصار ونقص التمويل.