<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Oct/AR_News_MobileImage_c9e33be1-8623-45c6-abe0-478f015f5ae8.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يدعم نظيره الفلسطيني بسيارتي إسعاف مجهزتين

18/10/2020

بموازنة 196 ألف دولار في إطار الدعم المتواصل والتعاون المشترك، يقدم الهلال الأحمر القطري من خلال بعثته التمثيلية في الضفة الغربية والقدس كل الدعم لتلبية احتياجات الهلال الأحمر الفلسطيني الشقيق، وخاصةً فيما يتعلق بتعزيز قدرات دائرة الإسعاف والطوارئ، حيث تم مؤخراً شراء سيارتي إسعاف من نوع "مرسيدس سبينتر 316 CDI 2019"، مع تجهيزهما بعدد من الأجهزة الطبية والمستهلكات الإسعافية لرفع مستوى الاستعداد والاستجابة. بلغت موازنة المشروع 196,073 دولاراً أمريكياً (أي ما يعادل 715,666 ريالاً قطرياً)، وذلك في إطار اتفاقية التعاون التي أبرمت بين الطرفين قبل بضعة أشهر، ومن المقدر أن يستفيد من خدمات سيارات الإسعاف الجديدة حوالي 4,800 شخص سنوياً. وفي هذا الإطار، صرح الدكتور/ خالد جودة، مدير عام الهلال الأحمر الفلسطيني: "باسم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ورئيسها ومنتسبيها، نتقدم بجزيل الشكر والامتنان لدولة قطر حكومةً وشعباً وللهلال الأحمر القطري على دعمهم المستمر والمتواصل للشعب الفلسطيني في مختلف الظروف، وخصوصاً في ظل الظروف الصعبة والاستثنائية التي يمر بها شعبنا من الناحية الاقتصادية والسياسية والصحية. هذا الدعم المتمثل في سيارتي إسعاف مجهزتين بكافة الأجهزة والمستلزمات هو جزء من العطاء المتواصل الذي يقدمه شقيقنا الهلال الأحمر القطري لجمعيتنا، كما أنه يندرج ضمن سلسلة المشاريع والأنشطة التي ينفذها في عدة مجالات صحية واجتماعية وإغاثية". ومن جانبها، قالت السيدة/ زينة حمود، القائم بأعمال بعثة الهلال الأحمر القطري في الضفة الغربية والقدس، إن مشروع دعم خدمات الإسعاف والطوارئ يأتي استكمالاً لبرنامج تدخل متكامل للهلال الأحمر القطري بدأ تنفيذه منذ أعوام، بهدف بناء قدرات شقيقه الفلسطيني على الاستجابة لظروف الطوارئ، حيث تم توفير سياراتي إسعاف لقطاع غزة في نهاية عام 2016، ودعم مخزون الطوارئ في القدس والضفة الغربية عام 2016، بالإضافة إلى مشروع آخر عام 2017 لدعم خدمات الإسعاف والطوارئ بشراء سيارات إسعاف وأدوية ومستلزمات طبية لدائرة الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر الفلسطيني. وأضافت أن الهلال الأحمر القطري يستعد كذلك لتنفيذ مشروع آخر في ذات الإطار، يتضمن شراء سيارتي إسعاف أخريين وتوفير تكاليف تشغيلهما لمدة 6 أشهر، وذلك ضمن المشاريع المخطط لها لعام 2020-2021. يذكر أن دعم ومساندة قدرات الإسعاف والطوارئ لدى الهلال الأحمر الفلسطيني يأتي نظراً لأن طواقم الإسعاف والطوارئ في الجمعية تتعامل من وقت لآخر مع العديد من حالات الطوارئ التي تسفر عن إصابات خطيرة ومتوسطة، مما يؤدي إلى استنزاف آليات وإمكانيات الإسعاف الطارئ، كما أن اختصاص الهلال الأحمر الفلسطيني بتقديم هذه الخدمات يستدعي أن تكون منظومة الإسعاف وخطط التدخل السريع لديه على أهبة الاستعداد بشكل دائم. لهذا فقد استجاب الهلال الأحمر القطري بتنفيذ هذا المشروع لدعم خدمات الإسعاف والطوارئ لدى الهلال الأحمر الفلسطيني، والتي توسعت لتشمل 15 مركزاً رئيسياً بما فيها مدينة القدس، وتضم هذه المراكز 180 سيارة إسعاف، كما يعمل بها 348 ضابط إسعاف و200 متطوع. ويدير الهلال الأحمر الفلسطيني معهد ضباط الإسعاف الوحيد في فلسطين.