<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2021/Feb/AR_News_MobileImage_c74e0d7a-d99d-41e1-b8b7-c153edbedf3d.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يفتتح قسم العناية المركزة بهيئة المستشفى الجمهوري التعليمي في صنعاء

22/02/2021

افتتح الهلال الأحمر القطري قسم العناية المركزة الموسعة بهيئة المستشفى الجمهوري التعليمي العام في العاصمة اليمنية صنعاء، بالشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وذلك بحضور كلٍّ من وزير الصحة العامة والسكان وأمين العاصمة ومدير المستشفى، وذلك إيذاناً ببدء العمل بالقسم في ختام مشروع دعم الرعاية الصحية للاجئين في أمانة العاصمة. وأثناء حفل الافتتاح، أعربت دنيا أسلم خان مديرة الاتصال في مفوضية اللاجئين عن سعادتها بحضور افتتاح قسم العناية المركزة الموسعة، التي اعتبرتها من أكبر أقسام العناية المركزة الموجودة في صنعاء. وأبدت فخرها بهذا الإنجاز الذي تم بالتعاون مع الهلال الأحمر القطري، مؤكدة على استمرار الشراكة معه خلال المرحلة القادمة. بدورها، قالت د. وفاء الشيباني مديرة البرامج ببعثة الهلال الأحمر القطري في اليمن إن قسم العناية المركزة الجديد يعد من أهم الإنجازات التي سيستفيد منها اللاجئون والمجتمع المضيف، وأكدت أن هذا الدعم سيرفع القدرة الاستيعابية للمستشفى، مما يساهم في التخفيف من عناء الحاجة للذهاب إلى المستشفيات الخاصة مرتفعة التكلفة. كذلك أشاد د. محمد أسعد مسؤول الصحة في مفوضية اللاجئين بالدور الذي قام به الهلال الأحمر القطري لاستكمال العمل وافتتاح قسم العناية المركزة الموسعة في ظل ظروف استثنائية. وصرح قائلاً: "نحن فخورون بما قدمناه نحن وكل من ساهم وتعاون في توسيع قسم العناية المركزة، الذي سيخدم اليمن الحبيب والنازحين واللاجئين بشكل عام. نشكر وزارة الصحة وأمانة العاصمة. لقد أدى الهلال الأحمر القطري دوراً كبيراً ورائعاً في نجاح هذا القسم، الذي يعتبر الأكبر على مستوى الجمهورية. ماضون قدماً في شراكتنا المستمرة مع الهلال الأحمر القطري". وعلى هامش حفل الافتتاح، عقد الهلال الأحمر القطري ومفوضية اللاجئين جلسة تشاورية حول مواصلة تعزيز الشراكة الثنائية المشتركة لتنفيذ مشاريع تخدم احتياجات اللاجئين والمجتمع المضيف على حدٍّ سواء. الجدير بالذكر أن الوضع الصحي في اليمن يشهد تردياً كبيراً، في ظل تعاظم احتياج القطاع الصحي لأبسط التجهيزات الطبية بمختلف أنواعها. وقد سبق للهلال الأحمر القطري رفد قسم العناية المركزة في هيئة المستشفى الجمهوري بأسرَّة طبية بلغ عددها 28 سريراً متكاملة التجهيزات. وبناءً على إحصائيات مركز الإحصاء بالمستشفى، فمن المتوقع أن يستقبل قسم العناية المركزة الموسعة الجديد متوسط 280 حالة شهرياً، أو بما يعادل 3,360 حالة سنوياً. ويأتي الافتتاح متزامناً مع اختتام الهلال الأحمر القطري لمشروع دعم الرعاية الصحية للاجئين بأمانة العاصمة، حيث استفاد من هذا المشروع 45,000 مستفيد بتكلفة بلغت 2,113,103 دولارات أمريكية ممولة من مفوضية اللاجئين. وقد تمثل الدعم المقدم في إطار ذلك المشروع في إجراء العمليات الجراحية المنقذة للحياة، وتزويد المؤسسات الصحية بأجهزة التخدير ومراقبة العلامات الحيوية، وتوفير الأجهزة الطبية المتخصصة لاكتشاف الفيروسات ومن بينها فيروس كورونا (كوفيد-19). كذلك تم تقديم 45 جهازاً طبياً متنوعاً، من بينها 36 مضخة حقن محاليل و6 أجهزة صدمات كهربائية و3 كواشف أوردة. وتم توريد هذه الأجهزة الطبية إلى هيئة مستشفى الثورة العام وهيئة المستشفى الجمهوري والمركز الوطني للصحة العامة. ولم يقتصر الدعم على توفير الأجهزة الطبية فقط، بل شمل أيضاً تزويد المستفيدين بجملة من الخدمات الصحية، أهمها الأدوية المجانية على مدار فترة المشروع عبر مركزي الحافي والرحبي الصحيين، اللذين يقدمان مختلف خدمات الرعاية الصحية الأولية، وخدمات الأمومة والطفولة، والمعاينة، والتحصين، والتوعية والتثقيف، والإحالة إلى المستشفيات الحكومية والخاصة.