<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Nov/AR_News_MobileImage_bbe0dca9-f425-4546-b2c8-daec71677f6b.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يفعٍّل غرفة عمليات الطوارئ للاستجابة لزلزال إزمير

02/11/2020

تنسيق متواصل مع الهلال الأحمر التركي بادر الهلال الأحمر القطري إلى التحرك فور وقوع الزلزال الذي ضربت مدينة إزمير غربي تركيا بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر، وأعقبته 883 هزة ارتدادية أدت إلى ارتفاع أعداد الضحايا إلى 51 شخصاً وعدد الجرحى إلى 896 جريحاً، بحسب البيانات الصادرة من إدارة الكوارث والطوارئ التركية (AFAD). وفي استجابة عاجلة، تم تفعيل مركز إدارة المعلومات في حالات الطوارئ التابع للهلال الأحمر القطري، كما تم التواصل مع بعثة الهلال الأحمر القطري التمثيلية في تركيا من أجل متابعة التطورات وجمع المعلومات اللازمة، تمهيداً للتدخل الإغاثي بالتنسيق مع الهلال الأحمر التركي والمنظمات الدولية المشاركة في الاستجابة. وبحسب التقديرات المبدئية، فإن أهم الاحتياجات العاجلة تتركز حول: الإيواء الطارئ (مثل الخيم والأغطية البلاستيكية وأدوات إصلاح المنازل)، مياه الشرب، الوجبات الغذائية، الدعم النفسي، حزم النظافة الشخصية، المواد غير الغذائية (مثل البطانيات والملابس الشتوية وأدوات الطبخ). وقد حرص سعادة السفير على بن حسن الحمادي، الأمين العام للهلال الأحمر القطري، على فتح قنوات اتصال دائم مع د. إبراهيم ألتان، المدير العام للهلال الأحمر التركي الشقيق، من أجل الاطلاع على تطورات الوضع وبحث سبل التكاتف وتكامل الجهود، لمساعدة ضحايا الكارثة والحد من آثارها السلبية على المجتمعات المحلية المتضررة. وقال الحمادي في تصريح له: "كل الدعم والمساندة للشعب التركي الشقيق في مصابه الأليم. هناك تواصل مستمر بين قيادات الهلالين القطري والتركي وكذلك مسؤولي الإغاثة بالجمعيتين الشقيقتين، ونحن على استعداد لتسخير كل إمكاناتنا البشرية واللوجستية المتاحة في سبيل التخفيف عن الأسر المتضررة، وضمان سرعة وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين لها، وخصوصاً مع دخول فصل الشتاء".