<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2017/Oct/AR_News_MobileImage_bbb06869-b192-4a10-bd82-75128250da49.png" style="BORDER: px solid; ">

فرع الهلال الأحمر القطري في الخور ينفذ برنامج "أنا مسعف" في مدارس الشمال

15/10/2017

15 أكتوبر 2017 ― الدوحة: مع انطلاق العام الدراسي الحالي، بدأ فرع الهلال الأحمر القطري في الخور تنفيذ النسخة الثالثة من البرنامج التدريبي "أنا مسعف"، الذي يستهدف هذا العام تدريب طلاب وطالبات 19 مدرسة بالمناطق الشمالية من دولة قطر على أساسيات الإسعافات الأولية. للعام الثالث على التوالي برعاية راس لفان للتواصل الاجتماعي 15 أكتوبر 2017 ― الدوحة: مع انطلاق العام الدراسي الحالي، بدأ فرع الهلال الأحمر القطري في الخور تنفيذ النسخة الثالثة من البرنامج التدريبي "أنا مسعف"، الذي يستهدف هذا العام تدريب طلاب وطالبات 19 مدرسة بالمناطق الشمالية من دولة قطر على أساسيات الإسعافات الأولية، وذلك برعاية برنامج راس لفان للتواصل الاجتماعي الذي يمول المشروع بقيمة مليون ريال قطري. يهدف المشروع إلى تدريب طلاب وطالبات المدارس من الصفوف السادس الابتدائي حتى الثالث الثانوي، على مهارات الإسعافات الأولية ومن ضمنها الإنعاش القلبي الرئوي، والاختناق، والنزيف، والكسور، والرعاف، والحروق، وإصابات العين، والتعامل مع بعض الحالات الخاصة مثل الصرع والربو والتسمم، وكيفية نقل المصابين، بالإضافة إلى الخطوات العملية الأولى للاستجابة للحوادث. ومنذ بداية العام الدراسي حتى الآن، بلغ عدد المستفيدين من البرنامج 188 طالبا وطالبة من 5 مداري في منطقة الشمال هي: مدرسة الغويرية الابتدائية الإعدادية للبنات، ومدرسة الذخيرة الابتدائية للبنات، ومدرسة سميسمة الثانوية للبنين، ومدرسة سميسمة الإعدادية للبنين، ومدرسة الظعاين الإعدادية للبنات. ويعد الشريك والداعم الرئيسي للبرنامج هو برنامج راس لفان للتواصل الاجتماعي، الذي يعتبر موضوع التدريب على الإسعاف الأولي أحد أهم الدعائم الأساسية في برنامج المسؤولية الاجتماعية، التي يجسدها من خلال رعايته لمختلف الحملات والفعاليات الاجتماعية الموجهة لجميع فئات المجتمع. وبرنامج راس لفان للتواصل الاجتماعي هو مبادرة شراكة بين أهم الصناعات المتواجدة بمدينة راس لفان الصناعية، وهو يهدف إلى توطيد العلاقة مع المجتمعات المتأثرة بالتغيرات البيئية الناتجة عن تصنيع الغاز بالمنطقة الشمالية، وذلك لتلبية المتطلبات عن طريق الحوار المستمر بين الطرفين وتنفيذ برامج ذات فائدة عامة. وفي تصريح لها، أشارت السيدة نورة راشد الدوسري المدير التنفيذي لقطاع التطوع والتنمية المحلية بالهلال الأحمر القطري إلى أن برنامج "أنا مسعف" قد بدأ بالفعل بخدمة طلاب المدارس في المنطقة الشمالية لعامه الثالث على التوالي بالتنسيق مع إدارات المدارس المستفيدة، منوهة إلى أن الهلال الأحمر القطري يعتزم الاستمرار في تطوير البرنامج وتوسيع نطاقه ليشمل جميع مدارس المنطقة، لتدريب طلابها وطالباتها على مناهج وأسس الإسعافات الأولية اللازمة لإنقاذ الأرواح وتقليل الوفيات.     وعن طبيعة عمل البرنامج، قال المدرب دعاس قاسم أحد المدربين المتخصصين المشاركين في تقديم المادة العلمية: "من خلال خبرتنا في مجال الإسعاف والحالات الطارئة، وجدنا أنه هناك حالات كثيرة يتدخل الجمهور فيها بشكل خاطئ ليزيد من خطورة الحالة، بل وقد يكون الجمهور أحيانا سببا في وفاة المصاب، لذا رأينا أهمية تدريب مختلف شرائح المجتمع على أسس إنقاذ الحياة والإسعافات الأولية، وأهمها الاتصال بالإسعاف ببلاغ واضح ودقيق للبيانات من العنوان وعدد المصابين وحالتهم إلخ، مما يسهل سرعة وصول الإسعاف ونجدة الضحايا، علاوة على مساهمة الأشخاص المدربين على الإسعافات الأولية في الحد من المضاعفات والحفاظ على حياة المصاب حتى وصول فريق الإسعاف المتخصص".