<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2021/Feb/AR_News_MobileImage_b30af41c-947d-4153-a435-a839f04a4e4f.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري ينفذ المرحلة الأولى من إغاثة اللاجئين الإثيوبيين في السودان

16/02/2021

نفذ مكتب الهلال الأحمر القطري التمثيلي في السودان المرحلة الأولى من مشروع إغاثة اللاجئين الإثيوبيين الذين وصلوا إلى الأراضي السودانية بسبب الاضطرابات الراهنة في إقليم تيغراي شمالي إثيوبيا، حيث تم توزيع مساعدات غذائية وغير غذائية على آلاف اللاجئين الذين يواجهون ظروفاً قاسية في مخيم "الطنيدبة" بولاية القضارف على الحدود السودانية الإثيوبية. وتضمنت المساعدات الإغاثية التي تم توزيعها 2,500 سلة غذائية تحتوي الواحدة منها على 44 كغم من المواد الغذائية كالدقيق والأرز والعدس والشاي وملح الطعام والزيت النباتي، بالإضافة إلى توزيع 2,000 حزمة نظافة شخصية، بإجمالي 4,500 أسرة لاجئة تضم 27,000 مستفيد في المتوسط. تأتي هذه المساعدات ضمن المرحلة الأولى للمشروع، الذي يتكون من عدة تدخلات في قطاعات مختلفة بتكلفة إجمالية قدرها 6,681,818 ريالاً قطرياً. ومن المقرر استكمال بند الأمن الغذائي في الأيام القادمة بتوزيع 1,000 سلة غذائية أخرى سيتم شحنها من دولة قطر خلال الشهر الجاري، ليصل بذلك إجمالي عدد السلات الغذائية الموزعة ضمن المشروع إلى 3,500 سلة غذائية. ومن المخطط أن تستمر التوزيعات خلال الفترة القادمة، وتتكون من 2,180 سلة إغاثية تحتوي على أدوات مطبخ، وبطانيات، وصابون، وعبوات مياه، وأوانٍ لتخزين المياه، وأغطية بلاستيكية، ومسحوق غسيل. وفي قطاع المياه والإصحاح سوف يتم توفير وتركيب 300 حمام ثابت، فيما سيتم تأثيث وتشغيل المركز الصحي بالمخيم بالشراكة مع الهلال الأحمر السوداني لتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية. وفي هذا الصدد، أكد د. عوض الله حمدان، رئيس مكتب الهلال الأحمر القطري في السودان، أن الهلال الأحمر القطري سيظل حاضراً في كل التدخلات الإنسانية بالسودان، مشيراً إلى استمرار الدعم القطري للاجئين الإثيوبيين بالسودان من خلال التدخلات الإغاثية المختلفة، مثلما تم من قبل في استجابة الهلال الأحمر القطري لأزمات إنسانية سابقة، ومنها كارثة الفيضانات وجائحة كوفيد-19، فضلاً عن المشاريع التنموية والصحية المنفذة في إقليم دارفور وغيره من الولايات، بالشراكة المقدرة مع الهلال الأحمر السوداني في تنفيذ مختلف المشروعات التنموية والإغاثية بالسودان. وعلى هامش عملية التوزيع، أشاد السيد عبد العظيم، مسؤول الهلال الأحمر السوداني في مخيم "الطنيدبة"، بالمساعدات الغذائية المقدمة من الهلال الأحمر القطري للاجئين الإثيوبيين، سواء من حيث حجم السلة أم من حيث تنوع محتوياتها مقارنةً بالمساعدات المقدمة من الجهات الأخرى، مؤكداً أنها وصلت في وقت مناسب للتخفيف من معاناة المستفيدين. من جهة أخرى، أشاد م. عبد المنعم عثمان مدير المخيم من معتمدية اللاجئين في السودان بجهود وتدخلات الهلال الأحمر القطري، ووعد بتقديم كافة التسهيلات والمساندة لإنجاح مهمة فريق الهلال الأحمر القطري في مخيمات اللاجئين بالسودان. وقد أعرب عدد كبير من اللاجئين الإثيوبيين بالمخيم عن تقديرهم لدعم الهلال الأحمر القطري المتواصل لهم بمواد الإغاثة، وهو ما كان ظاهراً على وجوههم المبتسمة وإشارات الشكر والسعادة أثناء استلام المواد الإغاثية. يذكر أن تدفق المدنيين الفارين من المواجهات العسكرية في إقليم تيغراي الإثيوبي لا يزال مستمراً، حيث تشير أحدث التقديرات الصادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى وجود 61,209 لاجئين إثيوبيين مسجلين، ويلزم توفير 157 مليون دولار لتلبية الاحتياجات العاجلة لما يصل إلى 115,000 لاجئ و22,000 شخص من المجتمع المضيف في السودان وجيبوتي حتى يونيو 2021. ولا تزال هناك جوانب نقص في جميع القطاعات، من حيث خدمات المياه ومرافق الإصحاح والنظافة، والخدمات الصحية، والغذاء، والمأوى، وأنشطة الحماية وخاصةً حماية الشباب، والدعم النفسي والاجتماعي. ويشكل نقص الوقود والمركبات ووعورة الطرق تحدياً إضافياً أمام نقل الوافدين الجدد، فضلاً عن توفير الإمدادات إلى المواقع المختلفة، في ظل الحاجة الماسة للطاقة وخاصةً طاقة الطهي البديلة.