<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Dec/AR_News_MobileImage_b2f48a79-9577-46bc-8ae5-965e9ba27d10.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري ينفذ مبادرة "سقيا الماء" لصالح العمالة الوافدة في أماكن عملها

06/12/2020

15,000 مستفيد بالتعاون مع "أشغال" اختتم الهلال الأحمر القطري مبادرة "سقيا الماء" الخيرية، التي نفذها متطوعوه ومتطوعاته لمدة أسبوع كامل بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة (أشغال)، ضمن الأنشطة الاجتماعية والتنموية التي ينفذها قسم التطوع في الهلال الأحمر القطري على مدار العام لصالح مختلف فئات المجتمع، وبالأخص فئة العمالة الوافدة في دولة قطر. وفي هذا الصدد، أوضحت السيدة منى فاضل السليطي، مدير قطاع التطوع والتنمية المحلية بالهلال الأحمر القطري، أن مبادرة "سقيا الماء" تضمنت توزيع عبوات المياه الباردة والعصائر على أكثر من 15,000 عامل من عمال الإنشاءات في مواقع عملهم، مع اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية للمتطوعين والمستفيدين على السواء. واستطردت بقولها: "يسعى الهلال الأحمر القطري من خلال هذه المبادرة الإنسانية إلى تعزيز الاندماج الاجتماعي لفئة العمال، وتقدير جهودهم وعطائهم في تنفيذ المشاريع الإنشائية والتنموية التي تشهدها دولة قطر. لقد أثبت متطوعونا تفانيهم واجتهادهم لخدمة مجتمعهم واستغلال طاقتهم ووقتهم في أعمال مفيدة، حيث توزعوا على العديد من المناطق ومنها: لعبيب، الدحيل، الخيسة، الصناعية، أم العبيرية، الكورنيش، الوعب، اللؤلؤة، الوكير". ومن جانبها، أكدت السيدة موزة محمد الكواري، رئيس التنمية المجتمعية بالهلال الأحمر القطري، أن هذه المبادرة لاقت رضا واستحسان العمال المستفيدين، الذين قدموا الشكر لدولة قطر والهلال الأحمر القطري على عطائهم غير المحدود، معتبرين إياها لفتة طيبة اعتادوا عليها من الهلال الأحمر القطري، كما أكدوا على حسن التنظيم وروح الأخوة التي أبداها المتطوعون والمتطوعات، بما يشعرهم بأنهم جزء من المجتمع وليسوا غرباء عن أهل هذا البلد المضياف. وأشادت السيدة هنادي حسن المعلم، منسق برنامج الخدمات الإنسانية في الهلال الأحمر القطري والمسؤولة عن تنفيذ مبادرة "سقيا الماء"، بالتعاون والدعم من جانب إدارة "أشغال"، بالإضافة إلى شركات المقاولات التي تم التنسيق معها كي تخرج المبادرة بهذا المستوى التنظيمي المتميز، منوهةً إلى الحرص على مراعاة المسافات الآمنة بين العمال والالتزام بكافة سبل الوقاية والحيطة لمنع انتشار فيروس كوفيد-19. يذكر أن الهلال الأحمر القطري يضطلع بأدوار تنموية واجتماعية بارزة على الصعيد المحلي، من خلال دوره المساند للدولة ومساهمته في تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030. ويسعى الهلال الأحمر القطري من خلال برامج التنمية الاجتماعية إلى رفع مستوى معيشة الفئات البسيطة في المجتمع، حتى تكون قادرة على مواجهة أعباء الحياة والتمتع بالأمان المعيشي.