<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2019/Dec/AR_News_MobileImage_aea6f5db-51ad-4cbd-a880-357a42a5657f.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يعقد دورة تدريبية حول قدرات تحليل المعلومات الإنسانية

08/12/2019

بالتعاون مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر اختتم الهلال الأحمر القطري الورشة التدريبية على "قدرات تحليل المعلومات الإنسانية"، التي أقيمت مؤخراً على مدار 5 أيام متواصلة وحضرها 30 موظفاً من العاملين بالهلال الأحمر القطري، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر. تأتي هذه الدورة ضمن أنشطة بناء القدرات والتدريب على إدارة الكوارث التي ينفذها مركز إدارة المعلومات في حالات الكوارث، والذي تم افتتاحه مؤخراً بمشاركة كبار مسؤولي الهلال الأحمر القطري والاتحاد الدولي، بهدف تطوير عمليات التحرك السريع للاستجابة للكوارث وحشد الدعم للتدخلات الإغاثية العاجلة. ركزت الدورة على العديد من الموضوعات والمهارات التي يحتاجها العاملون في مجال الإغاثة الميدانية، حيث اطلع المشاركون على أحدث التقنيات المنهجية لتحليل المعلومات الإنسانية، والمهارات اللازمة لذلك مثل التقييم والتخطيط والاستكشاف والوصف والتفسير والتلخيص والمقارنة. وتناولت جلسات الدورة أيضاً صناعة القرار الاستراتيجي في حالات الطوارئ الإنسانية، كما تعرفت كوادر الهلال الأحمر القطري الإغاثية على أرقام التجمعات السكنية وما يرتبط بها من مفاهيم رئيسية وتقنيات الحساب والمعالجة. بعد ذلك، تدرب المشاركون على أطر التحليل الإنساني من حيث التعريف والغرض ومراجعة البيانات الثانوية، مع التركيز على مهارات تصميم تحليل جيد وموثوق من خلال تناول أسئلة التصميم الأساسية وقماش التحليل والمهمة. ومن المهارات التي تدرب عليها المشاركون في الدورة: خطط جمع البيانات، الاستكشاف والوصف، التجميع والتقليل، التلخيص والمقارنة، فجوات المعلومات، فئات التحليل. وتعلم المشاركون مقومات عملية التفسير من حيث الشدة وأسلوب التقييم، والأولويات وأساليب التصنيف، وقوة الدليل والثقة، وعملية التوصيف وتحليل الاستجابة والأغراض والأهداف. وبدأ كل يوم من أيام الدورة بمراجعة لليوم السابق، فيما اختتم بتمرين عملي لتطبيق ما تم تعلمه على مدار جلسات اليوم، ومنها التقنيات التحليلية الممنهجة، وإطار التحليل، والبيانات الثانوية، والوصف. وفي هذا الصدد، قال د. محمد صلاح إبراهيم المدير التنفيذي لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية: "في الحالات الإنسانية الطارئة الكبرى والمعقدة، عادةً ما يواجه صناع القرار تحدياً في الاستفادة من المعلومات المتاحة من أجل اتخاذ أفضل القرارات الممكنة، في ظل التضارب والتفاوت في هذه المعلومات من حيث الجودة ونطاق التغطية والتوقيت والدقة، مما يجعل من الصعب فهمها واستيعابها". وأضاف: "من هنا تأتي أهمية التدريب على التحليل كملكة بشرية تتطلب تطبيق الوظائف المعرفية، واستخدام المناهج التحليلية المستهدفة، والتمتع بعقلية باحثة عن المعرفة. وتهدف هذه الدورة التفاعلية، التي تجمع بين الجانبين النظري والعملي، إلى إطلاع منسقي التقييم ومحللي المعلومات بالمهارات والمعارف والأدوات والتقنيات الأساسية اللازمة للإجابة على علامات الاستفهام الاستراتيجية ذات الصلة وفهم المعلومات المتاحة في الطوارئ الإنسانية".