<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2019/Dec/AR_News_MobileImage_a75d4de1-3f41-42ba-b0a5-be521e7b1400.png" style="BORDER: px solid; ">

53,000 مستفيد من أنشطة الهلال الأحمر القطري التنموية داخل قطر

01/12/2019

في مجالات الرعاية الاجتماعية والصحية والمهنية والتطوعية شهدت أنشطة الهلال الأحمر القطري التنموية داخل دولة قطر تقدماً ملحوظاً خلال عام 2019، حيث تجاوز عدد المستفيدين من هذه الأنشطة 53,465 شخصاً من مختلف فئات المجتمع الأولى بالرعاية، مثل الأرامل والأيتام والمرضى وطلاب المدارس وغيرها، بالإضافة إلى متطوعي الهلال الأحمر القطري من الجنسين. فبحسب تقرير صدر مؤخراً عن قطاع التطوع والتنمية المحلية التابع للهلال الأحمر القطري، استمر قسم الرعاية الاجتماعية في تقديم مختلف أنواع المساعدات الاجتماعية للفئات المحتاجة للدعم، من خلال صندوق الخدمات الإنسانية، الذي قدم مساعدات اقتصادية متنوعة لفائدة 5,459 حالة من الأسر المتعففة التي لا تستطيع سد احتياجاتها الأساسية، أو الفاقدة للمعيل، أو التي تعرضت لظروف طارئة كحريق أو حادث مثلاً. وفي هذا الصدد، كشفت السيدة منى فاضل السليطي المدير التنفيذي لقطاع التطوع والتنمية المحلية عن إصدار دليل إرشادي لصندوق الخدمات الإنسانية، وهو يحدد المعايير والسياسات والإجراءات التي تنظم العلاقة ما بين القائمين على البرنامج والمستفيدين منه، مضيفةً: "يشكل هذا الدليل إطاراً عاماً للحوكمة الإدارية للبرنامج، ضمن استراتيجية الهلال الأحمر القطري لضمان أعلى قدر من الكفاءة والشفافية في العمليات التشغيلية والإدارية، إذ يعد الهلال الأحمر القطري المؤسسة الإنسانية الوحيدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط التي تتبنى دليلاً للحوكمة في أنشطة مجلس الإدارة وإداراته وأقسامه المختلفة". وفيما يتعلق بصندوق إعانة المرضى، وهو الصندوق الآخر بقسم الرعاية الاجتماعية والمختص بتغطية نفقات العلاج والأدوية والعمليات الجراحية والمعينات الطبية للمرضى غير القادرين، فقد ساهم في مد الغطاء الطبي والتوعوي إلى 13,495 مستفيداً حتى الآن، منهم حوالي 9,000 مستفيد من الدعم الاجتماعي والصحي، و1,100 مستفيد من المساعدات العلاجية، و3,395 مستفيداً من إفطار المودة الذي أقيم خلال شهر رمضان المعظم لمرتادي المؤسسات الصحية والاستشفائية بالدولة. التنمية المحلية يهتم قسم التنمية المحلية في الهلال الأحمر القطري بإقامة سلسلة من الأنشطة والبرامج التنموية التي تخدم فئات معينة في المجتمع، مثل طلاب المدارس، والعمالة الوافدة، ونزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية. فتحت مظلة برنامج "الهلال الأحمر المدرسي"، قدم مدربو الهلال الأحمر القطري محاضرات نظرية وتدريبات عملية لفائدة 10,278 شخصاً من طلاب المدارس والمعلمين والكوادر الإدارية بالمدارس حول مهارات الإسعافات الأولية، والعادات الصحية السليمة، وأسس الحد من المخاطر، والإخلاء في حالات الزلازل. كذلك تم بالتعاون مع وزارة الداخلية والنادي العلمي القطري تنظيم ورش تدريب مهني لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية في موضوعات اللحام والمعادن والتمديدات الكهربائية وأعمال التبريد والتكييف، وذلك ضمن برنامج "إمداد"، الذي استفاد منه 116 نزيلاً، علاوة على 200 مستفيد من دورات الدعم الاجتماعي وتطوير الذات التي قدمت لأسر النزلاء وذويهم. ومن أبرز الإنجازات التي تحققت خلال عام 2019 إطلاق برنامج "يد واحدة"، الذي يهدف إلى نشر ثقافة السلم والتعايش والاندماج الاجتماعي بين أوساط العمال الوافدين، من خلال جلسات توعية مجتمعية حضرها 44 عاملاً. وأخيراً هناك قسم المتطوعين، الذي يضم حتى تاريخه أكثر من 4,800 متطوع ومتطوعة من القطريين والمقيمين، وقد شاركوا في تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات والخدمات الخارجية والداخلية، بإجمالي 15,437 ساعة تطوعية. وبلغ عدد المتطوعين الذين سجلوا ساعات تطوعية من ساعة فأكثر 1,106 متطوعاً، منهم 689 سجلوا 6 ساعات تطوعية فأكثر. وعقد القسم 29 دورة تدريبية ومهنية لبناء قدرات المتطوعين حضرها 826 متدرباً، كما أنشأ موقعاً إلكترونياً باسم "بنك الوقت" لتبادل ساعات التطوع بين الأفراد، وسجل الموقع حتى اليوم 105 عضويات من المتطوعين.