<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2021/May/AR_News_MobileImage_99e986ba-e06d-477d-89c5-1706dfad3f60.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يعزز جهود مكافحة فيروس كورونا في 6 دول

08/05/2021

شهد مشروع مكافحة كوفيد-19، الذي ينفذه الهلال الأحمر القطري في 22 بلداً حول العالم، تقدماً ملموساً في الآونة الأخيرة، حيث تم بالفعل تنفيذ العديد من أنشطة الاستجابة للجائحة والحد من انتشارها في إثيوبيا والسلفادور والسنغال وسيراليون وفانواتو وموريتانيا، بتكلفة إجمالية قدرها 233,670 دولاراً أمريكياً. ففي إثيوبيا، تم تقديم مساعدة متعددة القطاعات في مقاطعتي أوروميا وغامبيلا، وقد تمثلت هذه المساعدة في تدريب المتطوعين المجتمعيين وإكسابهم المعارف والمهارات اللازمة لتنفيذ حملات التوعية للمجتمعات الضعيفة، وتوفير معدات الحماية الشخصية (PPE) للحد من انتشار الفيروس بين المتطوعين وأفراد المجتمع، وإطلاق حملات التوعية المجتمعية حول أعراض ومسببات المرض وسبل الوقاية منه، وأخيراً تدريب العاملين الصحيين في مركز العزل الصحي وتزويدهم بحزم النظافة الشخصية والمواد غير الطبية للحد من انتشار الفيروس. كذلك تم دعم 4 مستشفيات وعيادة الفرع المحلي للصليب الأحمر الإثيوبي في منطقة هاراغي بمعدات الحماية الشخصية ومواد الوقاية ومنع العدوى. ويقدر عدد المستفيدين من هذه الأنشطة بحوالي 65,210 أشخاص، فيما بلغت التكلفة 113,670 دولاراً أمريكياً. وفي السلفادور، تم توزيع 396 حزمة وقاية شخصية على الأطباء والمسعفين العاملين في عيادة الطوارئ ومركز التبرع بالدم وإدارة المتطوعين. وعلى الصعيد المجتمعي، تم توزيع حزم الحماية الشخصية على 425 مستفيداً من الأسرة المتضررة، وكذلك توزيع سلات غذائية على 100 أسرة أخرى تضم حوالي 400 شخص. وإلى السنغال، حيث تعاون الهلال الأحمر القطري مع الصليب الأحمر السنغالي للمساهمة في دعم جهود وزارة الصحة والأنشطة الاجتماعية لمواجهة جائحة كوفيد-19 على المستوى المجتمعي، من خلال أنشطة الدعم والتوعية والمراقبة لفائدة الأهالي المتضررين في مناطق: دكار، تييس، ديوربيل، كاولاك، زيغينشور، تامباكوندا. وقد تضمن المشروع، الذي بلغت تكلفته 20,000 دولار أمريكي، توفير وسائل الوقاية والحماية (مثل الكمامات ومواد التعقيم) والخدمات اللوجستية، وتنفيذ برنامج للتثقيف والتوعية المجتمعية عبر الإذاعة والزيارات المنزلية، ومتابعة ومراقبة الوضع الوبائي، واكتشاف ومتابعة الحالات المصابة والمخالطة من خلال قياسات الحرارة. وبلغ عدد المستفيدين من هذه الأنشطة 182,450 مستفيداً مباشراً، بالإضافة إلى مليوني نسمة من المستفيدين غير المباشرين. وفي مقاطعتي بومبالي كوينادوغو بسيراليون، قام متطوعو الصليب الأحمر السيراليوني بتوزيع المطبوعات التوعوية ومعقمات الأيدي والصابون السائل وأواني غسل الأيدين، كما تم نشر المتطوعين وبث البرامج الإعلامية لتوعية الجمهور. ووصل عدد المستفيدين من هذه الأنشطة إلى 11,418 شخصاً، بتكلفة إجمالية قدرها 20,000 دولار أمريكي. وانتقالاً إلى جزيرة فانواتو جنوب المحيط الهادئ، تم تنفيذ جلسات تثقيفية وقائية حضرها 699 شخصاً من مختلف فئات المجتمع مثل طلاب المدارس والمعلمين، وذلك عن طريق الصليب الأحمر لفانواتو. وأخيراً في موريتانيا، جرى توزيع 800 سلة من المواد الغذائية وأدوات النظافة والتعقيم على 800 أسرة تضم حوالي 4,800 شخص من الفئات الهشة والمتضررة من جائحة كوفيد-19 في مدن روصو وأكجوجت ونواكشوط، من خلال التعاون مع الهلال الأحمر الموريتاني. والسلة تكفي الأسرة الواحدة لمدة شهر، وهي تحتوي على 48.5 كغم من الأرز والسكر والزيت والصابون ومعقم الأيدي. يذكر أن هذه المشاريع تندرج ضمن المبادرة التي أطلقها الهلال الأحمر القطري للاستجابة الطارئة لجائحة فيروس كورونا في 22 دولة موزعة على 6 قارات حول العالم، عبر دعم جهود الجمعيات الوطنية العاملة في جهود الاستجابة، بميزانية إجمالية قدرها 2,236,827 ريالاً قطرياً لفائدة أكثر من 320,000 شخص في البلدان الآتية: فلسطين، أفغانستان، باكستان، نيبال، طاجيكستان، منغوليا، لاوس، فانواتو، إثيوبيا، تشاد، السنغال، موريتانيا، لبنان، مالي، سيراليون، ألبانيا، كوسوفو، الجبل الأسود، فنزويلا، السلفادور، بيرو، بنما.