<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Mar/AR_News_MobileImage_927c2507-be87-452b-8fd6-f9375079f0c0.png" style="BORDER: px solid; ">

د. محمد المعاضيد : جهودنا متواصلة في مجال العمل الإنساني محلياً ودولياً

14/03/2020

خلال استقبال الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر استقبل سعادة الدكتور محمد بن غانم العلي المعاضيد رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر القطري بمكتبه السيد جاكان شاباغين الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لبحث سبل التعاون وتطوير آلية العمل بما يخص العمل في المجال الإنساني حول العالم ، خلال المقابلة نوه الطرفين إلى أهمية العمل الإنساني في مناطق النزاعات والكوارث خصوصاً ما يمر عليه العالم بهذه الايام من انتشار فايروس كورونا المستجد ٢٠١٩. ولفت سعادة الدكتور محمد بن غانم العلي المعاضيد بأن الهلال الأحمر القطري إلى منذ تأسيسه عام 1978 وفي جميع مراحل نشأته وتطوره اللاحق ، يحمل على عاتقه وفي ضمير وجدانه ، رسالة سامية تهدف إلى خدمة الإنسانية ومناصرة الضعفاء وصون كرامتهم، استلهاماً للمثل العليا والقيم النبيلة المستمدة من الروح القطرية الأصيلة، وما جبل عليه أهل قطر من العطاء وحب الخير لكل إنسان في هذا العالم، وما حباهم الله به من قيادة واعية تتمتع برؤية ثاقبة وبصمات واضحة على صعيد إرساء الأمن والسلم الدوليين. وقال إنه استمراراً لإنجازاته التي تمتد لأكثر من 41 عاما، لا يزال حاضرا بمشاريعه وبرامجه وكوادره الإنسانية والطبية في جميع المناطق المنكوبة بالنزاعات والكوارث، لتمد يد المساعدة إلى المتضررين وتسد احتياجاتهم الأساسية من الغذاء والمأوى والعلاج ومياه الشرب، مع إعطاء الأولوية للفئات الأشد ضعفا مثل الأرامل والأيتام وكبار السن والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر بعقد الاجتماعات المتواصلة وسن التشريعات الدولية وكذلك تسهيل المهمات الإنسانية والإغاثية وذلك لتحقيق شعار نفوس آمنة وكرامة مصونة للإنسان أينما كان. كما دعى سعادة علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري خلال استقباله للسيد جاكان شاباغين على استمرار التعاون المثمر بين الطرفين في تعزيز الجهود المشتركة خلال الأزمات وإدارة الكوارث والدعم اللوجستي بكافة المجالات الإنسانية. وعن أسباب زيارته لدولة قطر تحدث السيد جاكان شاباغين - الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر قائلاً: "أن هدف زيارتي لدولة قطر تأتي من باب التشاور وبحث سبل التعاون بين الهلال الأحمر القطري والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر كونه منظمة إنسانية تطوعية تشمل الشباب والكبار والأكثرية من الشباب ، وما نقوم به هو التنسيق بين الجمعيات ال 192، وفق معايير معينة، كما تقوم هذه الجمعيات بالتعاون مع منظمات وطنية أخرى كما هو الحال مع الهلال الأحمر القطري ، أنني اعتبر الهلال الأحمر القطري من أكفء الجمعيات الوطنية لدينا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ولدينا تنسيقات كبيرة معه خصوصاً خلال الكوارث الكبرى والأزمات في عدة دول على مستوى العالم ، يلعب الهلال الأحمر القطري دوراً مهماً في هذا الجانب على مستوى المنطقة بفضل قيادته المتمثلة بسعادة الدكتور محمد بن غانم العلي المعاضيد رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر القطري والذي تشرفت بالتعاون والتواصل المباشر معه طوال سنوات عدة من العمل الإنساني في دعم كافة المبادرات التي يقوم بها الهلال الأحمر القطري ، ويكمل شاباغين قائلاً: " جاءت فكرة هذه الزيارة السريعة لدولة قطر بعدة مباحثات حول التعاون المشترك مع حكومة دولة قطر في عكس العديد من السياسات العالمية التي تسهل العمل الإنساني ، كما أنني شاهدت الجهود التي يبذلها القطاع الطبي بمقابلة السيد عبدالله سلطان القطان مدير القطاع الطبي وشددنا دائماً على الاهتمام بالمستوى الشخصي بالنظافة الشخصية والتوعية المجتمعية وكذلك توفير برامج توعوية لكافة الفئات المجتمعية للحد من انتشار فايروس كورونا المستجد ٢٠١٩ ، هذا الفايروس يمكننا من خلاله الاعداد المتواصل والاستفادة من التكنولوجيا في عقد الاجتماعات عن بعد ومراقبة الإحصائيات المباشرة حول عدد الإصابات والحد من زيادة هذه الأرقام ، أنني متفائل بهذه الزيارة والتي رأيت ثمارها بشكل إيجابي جداً".