<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Apr/AR_News_MobileImage_91549543-dd00-4dd9-a337-1b80cb820e6b.png" style="BORDER: px solid; ">

تضافر جهود الهلال الأحمر القطري وشركاء الحركة الإنسانية الدولية لحماية مخيمات اللاجئين في بنغلاديش من وباء كورونا

07/04/2020

منذ بدء أزمة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) على مستوى العالم، تعمل بعثة الهلال الأحمر القطري في بنغلاديش بشكل حثيث جنباً إلى جنب مع شقيقتها جمعية الهلال الأحمر البنغلاديشي، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر، وباقي الجمعيات الوطنية الأجنبية العاملة في بنغلاديش من أجل اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة للحيلولة دون انتشار الفيروس في بنغلاديش عامةً ومخيمات اللاجئين القادمين من ميانمار على وجه الخصوص، والحد من الأضرار الناجمة عن الوباء في حال حدوثه. وفي هذا السياق، أطلق الهلال الأحمر القطري تدخلاً إنسانياً داخل مخيمات اللاجئين في منطقة كوكس بازار الحدودية، ويستفيد من هذا التدخل 106 من الكوادر الصحية، بالإضافة إلى 1,800 أسرة لاجئة تضم حوالي 10,800 شخص، مع وجود خطط للتوسع في التدخل خلال الفترة القادمة بالتنسيق مع الجهات الشريكة. وعلى مستوى التنسيق والتخطيط، فقد شاركت بعثة الهلال الأحمر القطري ببنغلاديش في جميع الاجتماعات التنسيقية والطارئة التي دعت إليها الحركة الإنسانية الدولية، سواء على مستوى البلاد أم على مستوى أزمة اللاجئين القادمين من ميانمار، لمتابعة تطورات أزمة الوباء، وضمان الاستجابة الفعالة بما يتماشى مع خطة التأهب والاستجابة الوطنية لحكومة بنغلاديش. ويتم العمل بشكل وثيق مع الأقسام المختصة في الهلال الأحمر البنغلاديشي من أجل توفير الاحتياجات الطبية والوقائية اللازمة للطواقم الطبية العاملة بالمراكز الصحية داخل المخيمات، مثل الكمامات والقفازات الطبية، وأجهزة التنفس، والمعقمات الطبية، وعبوات الأكسجين إلخ. وبالتنسيق مع السلطات الحكومية والصحية في بنغلاديش، تقوم بعثة الهلال الأحمر القطري والهلال الأحمر البنغلاديشي بدراسة إمكانية تخصيص 20 سرير عزل في المشفى الميداني المدعوم من الهلال الأحمر القطري، وبدعم فني من منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي. وفي المركز الصحيين الواقعين داخل المخيمين رقم 19 و8E، تم تقسيم الطواقم العاملة إلى مجموعتين بهدف تقليل عدد العاملين داخل العيادات إلى النصف وفق توصيات الجهات المختصة، بحيث تقوم المجموعتان بتناوب العمل داخل المراكز الطبية. كذلك تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لتنظيم وتقليل عدد المرضى والمراجعين داخل العيادات تجنباً للازدحام. وتقوم بعثة الهلال الأحمر القطري حالياً بالتحضير لتوزيع سلات مساعدات غذائية على آلاف الأسر المتضررة اقتصادياً من تداعيات أزمة وباء كورونا. التنفيذ الميداني: على الصعيد الميداني، فقد تم تزويد جميع الطواقم الطبية والعاملين داخل مراكز الهلال الأحمر القطري بحزم الوقاية الشخصية مثل الكمامات الطبية والقفازات والمعقمات، مع تسخير كافة إمكانيات المراكز الصحية التي يديرها الهلال الأحمر القطري داخل المخيمات أرقام 19 و8E والمستشفى الميداني بمخيم رقم 7 لتكون جاهزة ومتاحة تحت التصرف في حال حدوث أي طارئ. وبالتوازي مع ذلك، تم إجراء تدريب لكافة الطواقم الطبية والعاملين في المراكز الصحية الثلاثة على موضوعات الإنذار المبكر والاستجابة في حالات الطوارئ، والوقاية من العدوى ومكافحتها مع التركيز على فيروس كورونا، ومكافحة الأوبئة والوقاية من الأمراض. وتم أيضاً تدريب 35 من عاملي الصحة المجتمعية التابعين لمنظمات محلية أخرى وتوجيههم بشأن فيروس كورونا، مع التخطيط للوصول بالعدد إلى 50 متدرباً في القريب العاجل. وتعمل فرق الصحة المجتمعية العاملة في مراكز الهلال الأحمر القطري (وعددها 56 فرداً) على نشر الرسائل التوعوية الخاصة بفيروس كورونا، من خلال الانتشار داخل المخيمات المستهدفة وزيارة عائلات اللاجئين، بهدف التوعية بإجراءات الوقاية من العدوى مثل غسل اليدين والتباعد الاجتماعي، وتوزيع المنشورات الإرشادية للتقليل من مخاطر العدوى، والرد على استفسارات السكان. وقد تم حتى الآن زيارة 1,100 أسرة من إجمالي 1,800 أسرة مستهدفة بالمخيمات، مع عقد 154 جلسة توعية من أصل 300 جلسة مخطط لها.