<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2016/Jun/AR_News_MobileImage_89567447-8949-4c8f-9bab-81d0d36535a6.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري ووزارة الأوقاف يكرمان حفظة كتاب الله من أبناء المجتمع القطري

18/06/2016

أقيم في المقر الرئيسي للهلال الأحمر القطري مؤخرا حفل ختام مسابقة "رتل وارتق" لعام 2016، التي ينظمها الهلال للعام الحادي عشر على التوالي تحت إشراف إدارة الشؤون الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حيث تم خلال الحفل تكريم 70 طالبا وطالبة من حفظة كتاب الله من مختلف الأعمار، وذلك ضمن حملته الرمضانية "عون وسند". ضمن المسابقة الرمضانية "رتل وارتق" أقيم في المقر الرئيسي للهلال الأحمر القطري مؤخرا حفل ختام مسابقة "رتل وارتق" لعام 2016، التي ينظمها الهلال للعام الحادي عشر على التوالي تحت إشراف إدارة الشؤون الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حيث تم خلال الحفل تكريم 70 طالبا وطالبة من حفظة كتاب الله من مختلف الأعمار، وذلك ضمن حملته الرمضانية "عون وسند". افتتحت فعاليات الحفل بتلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم ثم عرض فيلم وثائقي عن تاريخ الهلال الأحمر القطري ورسالته وإنجازاته، أعقبتها كلمة للسيد أحمد علي الخليفي رئيس تنمية الموارد العامة بالهلال، الذي قال فيها: "كعادتها في مثل هذا التوقيت من كل عام، تحرص إدارة التنمية الاجتماعية بالهلال الأحمر القطري منذ 11 عاما على الاحتفاء ببراعم الغد من حفظة القرآن الكريم الساعين دوما نحو التميز، انطلاقا من إيماننا بأنهم بناة المستقبل وعماده، فما أجمل أن يكون كتاب الله هو النبراس والدليل الهادي لهم في حياتهم الدراسية والمهنية والشخصية". وأشاد الخليفي باتساع رقعة البرنامج هذا العام ليشمل 70 من الحافظين والحافظات، معظمهم أحرزوا الدرجات النهائية أثناء المسابقة التي جرت على مدار 3 أشهر، وهو ما يعكس مدى اهتمام المجتمع القطري بإحياء قيمة القرآن الكريم في نفوس النشء وتربيتهم على فضائله وآدابه السامية، متوقعا زيادة العدد أكثر وأكثر خلال الأعوام المقبلة بإذن الله في ظل هذا النجاح الاستثنائي الذي يحققه البرنامج عاما بعد عام. ومن جانبه، ألقى فضيلة الشيخ موافي عزب الداعية الإسلامي والمستشار الشرعي للهلال الأحمر القطري كلمة حيا فيها الحضور وتوجه بالشكر إلى القائمين على البرنامج لما يمثله من استكمال لرسالة الهلال الأحمر القطري كمؤسسة إنسانية تعنى بالإنسان والنهوض به من شتى الجوانب الصحية والسلوكية والاجتماعية والتعليمية وأيضا الجوانب النفسية والقيمية والأخلاقية، وهو التوجه الذي يميز الهلال الأحمر القطري عن غيره من منظمات العمل الخيري والاجتماعي. وأعرب الشيخ الجليل عن عميق التقدير لأولياء الأمور الذين حرصوا على تشجيع أبنائهم ودفعهم إلى التنافس على أشرف العلوم وهو علم القرآن الكريم، لينالوا بذلك ثواب حفظه وبركة العمل به، كما أثنى على الجهد الطيب الذي بذله أعضاء هيئة التحكيم، الذين يمثلون نخبة من المشايخ الأجلاء بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. تلا ذلك توزيع شهادات التكريم على أعضاء لجنة التحكيم من وزارة الأوقاف برئاسة فضيلة الشيخ أسامة عبد الوهاب محمد، وعضوية كل من فضيلة الشيخ سامح عطية حسن، وفضيلة الشيخ نور الدين أسامة، والأستاذة مريم أسامة عبد الوهاب، والأستاذة سهيلة هشام. وبعد ذلك ألقى فضيلة الشيخ مجموعة من الأسئلة الدينية والثقافية العامة على الطلاب الحاضرين لخلق جو من المرح والحماس فيما بينهم، قبل أن يتم توزيع شهادات التكريم والجوائز القيمة على 70 طالبا وطالبة من الفائزين في المسابقة. تنطلق فكرة برنامج "رتل وارتق" من اهتمام الهلال الأحمر القطري ممثلا في إدارة التنمية الاجتماعية بقضايا التنمية البشرية التي تعد ركيزة أساسية من ركائز رؤية قطر الوطنية 2030، حيث يعتبر الأطفال الصغار هم علماء المستقبل وبناة نهضة الأمة. فعلى مدى 11 عاما، درج الهلال الأحمر القطري على تكريم الحافظين لكتاب الله عبر إقامة مسابقة لاختبار الطلاب في حفظ القرآن كاملا أو 20 جزءا أو 15 جزءا أو 10 أجزاء أو 5 أجزاء، وذلك تحت رعاية وإشراف إدارة الشؤون الإسلامية بوزارة الأوقاف.