<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Feb/AR_News_MobileImage_87285682-855a-4be5-bc1b-c82f30f33f28.png" style="BORDER: px solid; ">

اتفاقية تعاون بين الهلال الأحمر القطري والنادي العلمي القطري

10/02/2020

وقع الهلال الأحمر القطري صباح اليوم اتفاقية تعاون مع النادي العلمي القطري، لتنفيذ برنامج "إمداد" والذي يأتي برعاية كريمة من صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية التابع لمصرف قطر المركزي. وقع الاتفاقية من جانب الهلال سعادة علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري، فيما وقعها من جانب النادي العلمي  الدكتور حارب محمد الجابري المدير التنفيذي للنادي العلمي القطري. وقد رحب الحمادي بتوقيع هذه الاتفاقية ، حيث يعتبر برنامج "إمداد" أحدى أهم برامج الهلال الأحمر القطري الاجتماعية والذي يهدف إلى تدريب فئة الشباب وتمكينهم وهي أحد أهم الشرائح المهمة في المجتمع القطري بل وأحدى أهم دعائم المجتمع ، وأكد سعادته إلى أن :"الهلال الأحمر القطري دائماً ما يسعى لتوجيه الشباب من خلال برامج الدعم النفسي والإرشاد السلوكي والمهني من أجل مساعدتهم على التكيف مع واقعهم الحالي وتشجيعهم على بدء حياة مختلفة مليئة بالأمل والعمل والطموح ، وهذا ما يهدف إليه برنامج إمداد والذي يشجع الشباب على مزاولة مهن وحرف مفيدة يجدون من خلالها مصدراً كريماً لكسب العيش والتغلب على مصاعب الحياة". بدأ التعاون بين كلا الجانبين الهلال الأحمر القطري والنادي العلمي القطري لتنفيذ برنامج إمداد عبر إقامة عدة ورش عمل تدريبية مشتركة ،  حيث انطلق التعاون في عام 2012 ولمدة 3 أعوام مستمرة ، قبل أن ينتقل البرنامج لمدرسة قطر التقنية والتي حرصت على تنفيذ عدة ورش عمل تدريبية في تخصصات اللحام وتشكيل المعادن والتمديدات الكهربائية، حيث ساهمت هذه الورش في تخريج أكثر من 1,000 متدرب في مجالات التدريب المهني إلى جانب المحاضرات حول تنمية المهارات الحياتية والتثقيف الصحي. ويشهد سوق العمل مؤخراً العديد من التطورات والمتطلبات المتسارعة، لذا ظهرت الحاجة لتحديث الورش التدريبية المقدمة للشباب ، حيث تم الاتفاق مع النادي العلمي القطري على تنفيذ عدة دورات في التصنيع الرقمي الإلكتروني عبر تأسيس مصنع "فاب لاب" ، كواحة للصناع والمبتكرين وهو عبارة عن مجموعة من المعامل وورش العمل اليدوية والرقمية المجهزة بأحدث المعدات، تبدأ مرحلة التصنيع من تكوين الفكرة تم تصميمها بمساعدة الحاسب الآلي ثم صناعة نموذج أولي لها ثم التعديل النهائي عليها عن طريق الرسم والتجميع لتظهر بصورتها النهائية وتتم مشاركتها وإطلاق الصناعة الأولية للمنتج. يشار إلى أن مصنع "فاب لاب" عبارة عن مصنع مصغّر مفتوح للهواة أفراداً ومجموعات بكل ما يرافق هذا المصنع من بيئة عمل، وإجراءات سلامة، وتمازج أفكار بين المصممين والفنانين والمبرمجين والمهندسين والمسوقين الذين سيتقاسمون تلك البيئة. ويوفر معمل التصنيع الرقمي أجهزة تشغلها كمبيوترات يتم من خلالها إعداد التصاميم الأوليّة للمنتجات التي ستخرج من المعمل بعدما يتم تصنيعها أو تركيبها فيه.