<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Sep/AR_News_MobileImage_8615bda6-1147-4809-8519-1fb1ac604a6b.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يقدم دعماً طبياً وغذائياً للحد من تأثيرات فيروس كورونا في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بلبنان

23/09/2020

بتمويل من صندوق قطر للتنمية تعاون في التنفيذ مع الهلال الأحمر الفلسطيني والصليب الأحمر اللبناني تشغيل سيارتي إسعاف لنقل الحالات المصابة إلى المستشفيات دعم 10 مراكز صحية بوسائل الوقاية الشخصية   بتمويل من صندوق قطر للتنمية، تواصل بعثة الهلال الأحمر القطري التمثيلية في لبنان دعم جهود الاستجابة العاجلة لجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) داخل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، بالتنسيق مع الهلال الأحمر الفلسطيني والصليب الأحمر اللبناني، من خلال توفير الخدمات الطبية والمستلزمات المعيشية للمصابين والمتأثرين اقتصادياً بالأزمة. وقد تم حتى الآن الانتهاء من توزيع 19,700 طرد غذائي و1,000 حزمة نظافة عائلية في مخيمات ويفل (البقاع) وعين الحلوة والمية ومية (صيدا) ونهر البارد وبعلبك وبرج البراجنة، ليصل بذلك إجمالي عدد المستفيدين من المشروع إلى 98,500 شخص في المخيمات الفلسطينية. وتندرج عمليات توزع حزم النظافة العائلية ضمن برنامج التوعية المجتمعية الذي ينفذه الهلال الأحمر الفلسطيني، من خلال عقد جلسات دورية تركز أساساً على الأمهات، للتوعية بكيفية تعقيم المكان وتجنب انتشار العدوى، علاوة على زيارات منزلية لتعظيم الفائدة من توزيع حزم النظافة العائلية. وفيما يتعلق بالكوادر الطبية، فقد تم توفير 70 طاقماً من مستلزمات الوقاية الشخصية (PPE) لحماية أطقم الإسعاف، بالإضافة إلى توفير أطقم مماثلة لفائدة 10 مراكز طبية تخدم المقيمين في مخيمات الفلسطينيين، وهي تتكون من: 3,365 كمامة N95، 2,776 كمامة طبية، 10,000 رداء طبي أحادي الاستعمال، 3,500 عبوة قفازات طبية، 1,040 عبوة أغطية رأس، 3,040 عبوة أغطية أحذية، 50 مقياس حرارة رقمي. وفي إطار المشروع ذاته، يستمر تشغيل سيارتي الإسعاف التابعتين للصليب الأحمر اللبناني داخل المخيمات للاستجابة لتزايد حالات الإصابة بمرض كويد-19، حيث أشارت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في نشرتها الإخبارية إلى تواجد سيارات الإسعاف التابعة للصليب الأحمر اللبناني لأول مرة داخل مخيم عين الحلوة. وقد بلغ عدد الحالات التي تم نقلها من المخيمات إلى أماكن العزل الصحي خلال الفترة الماضية 150 حالة، ويجري حالياً إنهاء إجراءات تسليم الكميات المتعاقد عليها من الأجهزة والمعدات الطبية لدعم مستشفى العزل الصحي. وبالتنسيق مع صندوق قطر للتنمية، تقوم بعثة الهلال الأحمر القطري بالإشراف على كافة أنشطة المشروع مع الهلال الأحمر الفلسطيني والصليب الأحمر اللبناني، بموجب اتفاقيات التعاون التي تم التوقيع عليها في وقت سابق. كذلك يتم التشديد على مراعاة كافة الإجراءات الاحترازية للمحافظة على سلامة القائمين على التوزيع والأسر المستفيدة على حدٍّ سواء. يذكر أن مشروع الاستجابة العاجلة لمواجهة فيروس كورونا في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بلبنان يهدف إلى التخفيف من حدة انتشار المرض والحد من الآثار الصحية الثانوية له، من خلال دعم المنشآت الصحية لمواكبة متطلبات الاستجابة للوباء مع الاستمرار في تقديم الخدمات الصحية الأخرى. ويستهدف المشروع دعم 10 مراكز صحية ومستشفى حجر صحي، بالإضافة إلى توفير سيارات إسعاف لنقل الحالات المصابة طوال فترة المشروع، كما يتم توعية المجتمعات الضعيفة لحماية نفسها من خلال تطبيق سلوكيات النظافة الشخصية السليمة. كذلك يسعى المشروع، الممول من صندوق قطر للتنمية، إلى التخفيف من الآثار الاقتصادية السلبية الناجمة عن إجراءات احتواء المرض بتوزيع مساعدات غذائية أساسية على إجمالي 27,800 أسرة متعففة في مخيمات وتجمعات اللاجئين الفلسطينيين بمناطق الجنوب (الرشيدية وبرج الشمالي والبص وعين الحلوة والميه وميه والساحل) وبيروت (شاتيلا وبرج البراجنة ومار إلياس) والشمال (البداوي ونهر البارد) والبقاع (ويفل بعلبك). ويقدر عدد المستفيدين من هذا المشروع بنحو 139,400 مستفيد مباشر معظمهم من الأطفال، منهم 8,430 شخصاً من ذوي الاحتياجات الخاصة.