<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/May/AR_News_MobileImage_6ab98752-15eb-4be0-a439-e8628298c525.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري ينفذ عدة مشاريع رمضانية ضمن حملة "هو خيراً وأعظم أجراً

16/05/2020

استفاد منها 55,000 شخص حتى الآن بتبرعات أهل الخير في قطر، يستمر الهلال الأحمر القطري في تنفيذ مشاريع حملة رمضان 1441 هـ تحت شعار "هو خيراً وأعظم أجراً"، والتي لاقت أصداء واسعة من الجمهور الكريم للهلال الأحمر القطري، واهتماماً كبيراً من كافة وسائل الإعلام مثل تلفزيون قطر والريان وإذاعة القرآن الكريم وإذاعة قطر، إضافة إلى الصحف المحلية مثل الراية والشرق والعرب والوطن ولوسيل والبننيسولا وقطر تريبيون وجلف تايمز، وكذلك وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الشهيرة مثل Qatar Living وI Love Qatar. وقد تميز مشروع إفطار الصائم داخل قطر هذا العام بقيام الهلال الأحمر القطري بتوزيع وجبات إفطار الصائم على المستفيدين بدلاً من خيم الإفطار المعتادة طوال الأعوام الماضية، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع التجمعات، ضمن جهوده الكبيرة لمكافحة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، وخصوصاً في مناطق الحجر الصحي والمناطق ذات التواجد السكاني الكثيف. 1,200 متطوع لتوزيع الوجبات شملت مناطق توزيع وجبات إفطار الصائم التي يشرف عليها الهلال الأحمر القطري 15 منطقة رئيسية بالدولة منها: فريج بن محمود، النجمة، أبو هامور، عين خالد، المناصير، الخور، الوكرة، المنطقة الصناعية، مركز الحجر الصحي في مكينس، الذخيرة، السيلية. وقد شارك في توزيع وجبات الإفطار عدد كبير من المتطوعين يتجاوز 800 متطوعة و400 متطوع، مما يعكس الحس الراقي للمسؤولية المجتمعية من أفراد المجتمع تجاه أزمة كورونا، والمشاركة الفاعلة والواسعة خصوصاً من فئة الشباب في تخفيف آثار الأزمة على المحتاجين، ليرسم الجميع لوحة وطنية بديعة الجمال لتكاتف أبناء الوطن في مواجهة هذا الوباء العالمي. 55,000 مستفيد قام الهلال الأحمر القطري بتوزيع أكثر من 5,000 وجبة إفطار صائم على الحالات المستفيدة من السيدات، بينما بلغ إجمالي عدد المستفيدين من الذكور أكثر من 50,000 شخص في مختلف مناطق الدولة. واهتم القائمون على المشروع بتغليف الوجبات تغليفاً خاصاً قبل توزيعها، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، وارتداء جميع أفراد فريق العمل للكمامات والقفازات بدءاً من مراحل إعداد الوجبات وانتهاءً بتسليمها بشكل آمن تماماً إلى المستفيدين. إقبال كبير من المحسنين وقد حظي مشروع إفطار الصائم داخل قطر وخارجها أيضاً بإقبال كبير من أهل الخير من المحسنين في دولة قطر، حيث تكفل العديد منهم بتغطية مناطق بأكملها، مثل المنطقة الصناعية التي قام أحد المحسنين مشكوراً بالتكفل بتكاليف توفير إجمالي 36,000 وجبة إفطار للمقيمين فيها، إضافة إلى مئات الوجبات التي تبرعت بها المطاعم والمطابخ لصالح مشروع إفطار الصائم. ويرحب الهلال الأحمر القطري باستقبال أية تبرعات بالوجبات الجاهزة من المطاعم والمطابخ عبر رقم الجوال المخصص للتبرعات العينية وهو 55884707، حيث يتم توزيع الوجبات الجاهزة على المستفيدين وفق آلية تضمن جودة التسليم وتوافر كافة الاحتياطات الوقائية. سلات غذائية للأسر المحتاجة يعمل صندوق الخدمات الإنسانية التابع للهلال الأحمر القطري على تلبية احتياجات الأسر البسيطة التي تضررت من الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، من خلال توفير سلة غذائية تتضمن جميع المكونات الغذائية التي تحتاجها الأسرة، ويتم إيصالها للأسر المستهدفة بالتعاون مع شركة اللولو هايبر ماركت، بإجمالي 27,500 سلة غذائية. وفي ذات السياق، ينفذ الهلال الأحمر القطري عدة مشاريع للمساعدات الغذائية الرمضانية، مثل "ميرة رمضان" و"اكسهم وأطعمهم" و"أجرك مرتين"، وكلها مشاريع غذائية تهدف إلى تغطية الاحتياجات الكبيرة من المواد الغذائية، خصوصاً مع استمرار الأزمة التي ألقت بظلال قاتمة على كثير من الأسر المتضررة. خط مباشر للمساعدات وفي إطار التواصل الآمن والحرص على تلبية كافة احتياجات الجمهور ضمن جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد، خصص الهلال الأحمر القطري رقماً هاتفياً لتلقي طلبات المساعدات الغذائية عبر الخط الساخن 16002، وذلك من الأحد إلى الخميس من الساعة 8:00 صباحاً حتى الساعة 11:00 صباحاً، وبذلك يضمن الهلال الأحمر القطري وصول المساعدة إلى كل محتاج. عطاء أهل الخير بحسب خطة العمل التي يسير عليها الهلال الأحمر القطري لتنفيذ المشاريع الرمضانية وبرامج الرعاية الاجتماعية داخل قطر، فقد تم تحقيق نسبة 80% من إجمالي المستهدف من جمع التبرعات لتلك المشاريع بقيمة تقارب 9 ملايين ريال قطري، وذلك بفضل الله تعالى ثم عطاء أهل الخير من المتبرعين لصالح الهلال الأحمر القطري. ويحث الهلال الأحمر القطري أهل البر والإحسان على مزيد من البذل والعطاء، لاستكمال إجمالي قيمة المشاريع الخيرية والاجتماعية المستهدفة والبالغة 12 مليون ريال قطري، حيث ستغطي هذه التبرعات مشاريع اجتماعية هامة مثل كسوة العيد، التي تعتبر مصدراً أساسياً للتوسعة على الأسر المحتاجة، ورسم البسمة على وجوه أفرادها من الكبار والأطفال. وبالتوازي مع ذلك، فقد تم رفع جاهزية جميع نقاط التحصيل لاستقبال تبرعات زكاة الفطر ونحن نحث الخطى نحو الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، جعله الله تعالى شهر خير وبركة ورحمة وعتق من النار للأمتين العربية والإسلامية. صدقة السر بالإضافة إلى كل ما سبق، فقد أطلق الهلال الأحمر القطري خدمة تبرع جديدة عبر الجوال باسم "صدقة السر"، وهي تتيح إمكانية التبرع الدوري للمشاريع الخيرية بالاستقطاع من فاتورة الجوال يومياً أو أسبوعياً أو شهرياً في 5 فئات مختلفة: فئة 1 ر.ق يومياً لمشروع حفر بئر (للاشتراك أرسل "1" إلى الرقم 92496)، فئة 5 ر.ق يومياً لمشروع علاج مريض (للاشتراك أرسل "5" إلى الرقم 92496)، فئة 25 ر.ق اسبوعياً لمشروع توفير الغذاء (للاشتراك أرسل "25" إلى الرقم 92496)، فئة 50 ر.ق شهرياً لمشروع إغاثة ملهوف (للاشتراك أرسل "50" إلى الرقم 92496)، فئة 100 ر.ق شهرياً لمشروع كسب العيش (للاشتراك أرسل "100" إلى الرقم 92496). وهناك صفحة مخصصة لعرض جميع المشاريع عبر تطبيق الجوال الخاص بالهلال الأحمر القطري (https://app.qrcs.org.qa/sc/)، وهي صفحة تتسم باليسر والسهولة في الاستخدام، حيث يقوم الزائر باختيار اللغة، ثم اختيار المشروع الذي يرغب في التبرع له، ثم اختيار فئة الاستقطاع، وأخيراً تأكيد التبرع. وسائل التبرع يحرص الهلال الأحمر القطري على استقبال الدعم من السادة المتبرعين الكرام، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لضمان أعلى مستويات الأمان، عبر خيارات متعددة للتبرع تتضمن: الموقع الإلكتروني (www.qrcs.org.qa)، صفحة الرسائل النصية القصيرة (app.qrcs.org.qa/cov)، التحويل البنكي عبر الدولي الإسلامي (رقم الآيبان: QA66QIIB000000001111126666003)، خط خدمة المتبرعين (66666364)، التحصيل المنزلي (33998898)، المقر الرئيسي للهلال الأحمر القطري بالكورنيش، مقر مركز التدريب والتطوير بمنطقة أم السنيم، مواقع التحصيل بمجمعات الميرة الاستهلاكية واللولو وكارفور.