<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Jan/AR_News_MobileImage_6a480f97-ec38-4b35-a844-93daecd803df.png" style="BORDER: px solid; ">

حضور بارز للهلال الأحمر القطري في معرض الدوحة الدولي للكتاب

13/01/2020

كعادته كل عام، يشارك الهلال الأحمر القطري في النسخة 30 من معرض الدوحة الدولي للكتاب، الذي يقام خلال الفترة 9-18 يناير 2020 في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات تحت شعار "أفلا تتفكرون"، وسط إقبال كبير من مختلف المؤسسات ودور النشر، باعتباره من أكبر وأهم المحافل الثقافية التي تشهدها دولة قطر والمنطقة كل عام. ويقيم الهلال الأحمر القطري جناحاً كبيراً داخل المعرض لاستقبال الزوار من الجمهور والمثقفين وطلاب المدارس، وتعرض فيه مجموعة من مطبوعات الهلال الأحمر القطري في مجالات التوعية والتثقيف المجتمعي، مثل كتيب "أنا مسعف" لتعريف الصغار بأساسيات الإسعافات الأولية، وكتيب "الهلال الأحمر المدرسي" الذي يتضمن طبيعة البرنامج وأهدافه ومكوناته الثلاثة (الجانب الصحي، المدرسة الآمنة، القانون الدولي الإنساني)، وكتيب "المتأهب الصغير" للتعريف بخطوات الإخلاء والتعامل مع الزلازل وغيرها من الكوارث، إلى جانب إصدارات حول حقوق الإنسان والشريعة الإسلامية وغيرها من موضوعات القانون الدولي الإنساني. كذلك يقدم قسم التثقيف الصحي التابع للشؤون الطبية بالهلال الأحمر القطري تدريباً للزوار، وخاصةً طلاب المدارس والأمهات، على مهارات الإسعافات الأولية والإنعاش القلبي الرئوي، مع التدريب العملي على دمية تعليم الإسعافات الأولية للبالغين والرضع، وإجراء فحوصات الضغط والسكر ونسبة الأكسجين في الدم مجاناً، حيث تم اكتشاف بعض حالات الأمراض المزمنة التي لم يكن أصحابها على علم بإصابتهم بالمرض، وتم تقديم النصائح الطبية لهم وتوجيههم إلى المؤسسات الصحية لمتابعة العلاج مع الأطباء المختصين. وأوضحت السيدة هدى عبد اللطيف حمدان، خبير المشاريع في قطاع التطوع والتنمية المحلية بالهلال الأحمر القطري، أن جناح الهلال الأحمر القطري استقبل زيارات من 20 مدرسة خلال اليومين الأولين من المعرض. وأضافت: "انطوت الزيارات على التعريف ببرنامج الهلال الأحمر المدرسي، وتوزيع الكتيبات التثقيفية، وتقديم تدريب سريع على الإسعافات الأولية وكيفية تقديم الرعاية الأولية للمصاب في حالات الاختناق سواء للأطفال أم البالغين، وأيضاً اتباع الخطوات والإرشادات السليمة للاتصال بالإسعاف، وإعطاء المعلومات الصحيحة عن عنوان المنزل، وتأمين المصاب لحين وصول الإسعاف". ومن جانبه، أشار د. أحمد ديب إدلبي رئيس التثقيف الصحي بالهلال الأحمر القطري إلى أن عدد زوار الجناح خلال الفترة الصباحية يومياً يتجاوز 600 من الطلاب والمشرفين ضمن زيارات المدارس، بينما يتجاوز عدد الطلاب مع أولياء أمورهم 400 طالب خلال الفترة المسائية. ويعرض الجناح أيضاً الزي الرسمي لفرق الإغاثة في الميدان، والحقيبة الإغاثية التي ينبغي على عامل الإغاثة اصطحابها وتحتوي على جميع لوازم الإعاشة والحماية أثناء المهام الخارجية.