<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2021/Mar/AR_News_MobileImage_67fb52b6-b434-4948-be3c-53932cbff85c.png" style="BORDER: px solid; ">

تعافي 15 طفلاً من مشاكل القلب بفضل تدخل الهلال الأحمر القطري الطبي في إندونيسيا

01/03/2021

يستمر لمدة 3 أشهر بتكلفة 106,560 دولاراً يتواصل بشكل مطرد تنفيذ مشروع "القلوب الصغيرة"، الذي أطلقه الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع الصليب الأحمر الإندونيسي ووزارة الصحة الإندونيسية، ويستمر لمدة 3 أشهر بتكلفة 106,560 دولاراً أمريكياً، لفائدة 40 طفلاً مصاباً بثقوب وتشوهات خلقية في القلب. يتم علاج الأطفال المستفيدين بتقنية قسطرة القلب، وذلك في مركز "هاربان كيتا" القومي للقلب بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، بمشاركة فريق طبي محلي متخصص في قسطرة قلب الأطفال. وحتى تاريخ كتابة هذا التقرير، تم الانتهاء من إجراء 15 عملية قسطرة قلب لفائدة 15 طفلاً تتراوح أعمارهم ما بين شهر واحد و8 أعوام. وقد تنوعت العمليات المنفذة ما بين إغلاق فتحات بطينية (VSD) وشريانية (PDA)، ويخرج المريض من المستشفى خلال يوم واحد بعد العملية. وتستغرق العملية من ساعتين إلى 3 ساعات، وهي عملية دقيقة عن طريق فتحة لا تتعدى 2 ملم في شرايين الفخذ، بحيث تمرر القساطر بواسطة الكاميرات والسونار ويراقب القلب في أثنائها بدقة، ثم يوضع زر خاص ومصنَّع من مادة تتلاءم مع الجسم، ويقوم هذا الزر بإغلاق الفتحة المعنية بالتدخل. وفي ظل انتشار جائحة كوفيد-19 في إندونيسيا، يحرص فريق عمل المشروع على اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية بشكل صارم، من خلال إجراء المسحات للأطفال المرضى وذويهم واستبعاد من يتبين إصابته بفيروس كورونا، بالإضافة إلى تمديد بروتوكولات المسح الطبي لفترة أطول لضمان الفاصل الزمني بين الحالات وعدم التكدس، وإجراء المسحات للعاملين بالمستشفى، وإعادة تعقيم الأقسام والعيادات للحد من مخاطر انتشار العدوى. ويضم فريق العمل الطبي 16 طبيباً واستشارياً متخصصين في طب قلب الأطفال وطب القلب التشخيصي غير الجراحي والتخدير. وخلال حفل تدشين المشروع، الذي حضره أعضاء مجلس إدارة مركز "هاربان كيتا" القومي للقلب، والأمين العام للصليب الأحمر الإندونيسي، وأعضاء الفريق الطبي المشارك في تنفيذ المشروع، أشاد الجميع بالمشروع كونه نادر الحدوث في إندونيسيا، التي تتزايد فيها الحاجة إلى مثل هذه الخدمات، في ظل تزايد أعداد الأطفال المصابين بعيوب خلقية في القلب بنسبة 9 من كل 1,000 مولود جديد، بما يعني إجمالي 40,000 طفل على مستوى البلاد. يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي ينفذ فيها مشروع "القلوب الصغيرة" في إندونيسيا، وهو يندرج ضمن برنامج القوافل الطبية الذي ينفذه الهلال الأحمر القطري على مدار العام، ويستهدف تقديم خدمات العلاج للمرضى الفقراء وإجراء العمليات الجراحية لهم في العديد من التخصصات الطبية، فضلاً عن تجهيز المستشفيات المضيفة بالأجهزة والمستلزمات الجراحية، وتدريب الكوادر الطبية على أحدث التطورات في مجال الطب