<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Jul/AR_News_MobileImage_6504c2a5-cba9-4165-9884-a242b626e847.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يعقد اجتماعه السنوي الثالث مع المكاتب الخارجية

22/07/2020

بهدف تفعيل الرؤية الاستراتيجية وتطوير العمل الميداني أكد سعادة السفير علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري أن المؤسسة تواكب كل الأحداث والقضايا الإنسانية التي تتطلب تدخلها، وأنها تسعى لتطوير عملها الميداني من خلال دراسة أهم التحديات التي تواجهها، واستشراف الحلول، مما يسمح بأداء دورها على أكمل وجه محلياً ودولياً. جاءت هذه التصريحات على هامش انطلاق فعاليات الملتقى السنوي الثالث للمكاتب الخارجية التابعة للهلال الأحمر القطري، والذي يعقد عن بعد عبر تقنية الفيديو كونفرنس، بمشاركة مدراء وممثلي المكاتب الخارجية للهلال الأحمر القطري، ورؤساء الأقسام في قطاع الإغاثة والتنمية الدولية، وعدد من مسؤولي وخبراء الهيئات والمنظمات المعنية بالعمل الخيري والإنساني في دولة قطر. وشهدت افتتاحية اليوم الأول من الملتقى مشاركة كلٍّ من سعادة السفير علي الحمادي الأمين العام، والمهندس إبراهيم عبد الله المالكي المدير التنفيذي ومدير عام الإغاثة والتنمية الدولية بالوكالة، والدكتور محمد جاسم المسلماني مدير إدارة الامتثال والمخاطر، والسيد صالح الكعبي رئيس التدقيق الداخلي، والدكتور فوزي أوصديق رئيس العلاقات الدولية والقانون الدولي الإنساني. وفي كلمته، شدد الأمين العام على أولوية الحفاظ على سلامة الكوادر الطبية والتطوعية، وضرورة توفير الحماية لهم أثناء أداء مهامهم للوقاية من خطر الإصابة بمرض كوفيد-19، معتبراً أن خطوط الدفاع الأمامية كان لجهودها الجبارة الدور الأكبر في مواجهة الوباء والسيطرة عليه. بعد ذلك، بدأت جلسات الملتقى باستعراض أهم إنجازات وتحديات السنة الحالية، بهدف تقييمها والعمل على وضع خطط استراتيجية من شأنها تحسين الأداء والعمل الميداني وتطويره وتوسيع آفاقه. كما تم التطرق للتحديات والصعوبات التي تواجه المؤسسة في العديد من دول العالم وتعرقل أداءها الإغاثي والإنساني، خصوصاً مع تفاقم الأعباء وتزايد الأزمات مثل أزمة جائحة كورونا المستجد، وكذا مستقبل التوجه الاستراتيجي لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية. تجدر الإشارة إلى أن الملتقى الثالث للمكاتب الخارجية سوف يستمر لمدة 5 أيام متواصلة، تعقد خلالها جلسات وورش عمل حول العديد من الموضوعات الهامة، ومن أبرزها: التوجه الاستراتيجي لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية (2020-2023)، آليات العمل الخيري للمؤسسات القطرية في ضوء الأدلة الإرشادية الحديثة الصادرة عن هيئة تنظيم الأعمال الخيرية، استدامة التمويل وتنمية الموارد، تطوير المحتوى الإعلامي، الإجراءات والسياسات والمتابعات الإدارية، آلية عمل البرامج في ظل التحديات الراهنة، خطط عمل البرامج وضمان الجودة، آليات التخطيط والدراسات.