<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2019/Apr/AR_News_MobileImage_5d86522e-5fff-4451-bdd3-b68fc0f400ac.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يستقبل وفداً برلمانياً من جمهورية مالي

10/04/2019

زار مقر الهلال الأحمر القطري صباح اليوم وفد رفيع المستوى من جمهورية مالي، وعلى رأسه سعادة السيد إيساكا سيدي بيه رئيس البرلمان المالي، وسعادة السيد موديبو سيدي بيه الأمين العام للبرلمان المالي، وسعادة السيد شيخ أحمد تيجاني دياكيتي السفير المفوض فوق العادة لجمهورية مالي لدى دولة قطر، وذلك على هامش مشاركة الوفد في اجتماعات الجمعية العامة 140 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة حالياً في الدوحة. كان في استقبال الوفد الرسمي كلٌّ من سعادة السيد إبراهيم عبد الله المالكي المدير التفيذي للهلال الأحمر القطري، والسيد عبد الله حامد الملا مدير الاتصال والعلاقات العامة، والسيدة منى فاضل السليطي رئيس التنمية المحلية، والسيدة نجلاء الحاج رئيس التأهيل والتنمية الدولية. وفي بداية اللقاء رحب المالكي بالضيوف الكرام، الذين توجهوا إليه بالشكر على حفاوة الاستقبال والجهود الإنسانية التي تقدمها دولة قطر ممثلةً في الهلال الأحمر القطري على مر السنين. بعد ذلك تم استعراض الأوضاع الإنسانية في دولة مالي والاحتياجات المتعددة في مناطق شمال ووسط البلاد، وخاصةً مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك. وقال المالكي: "إننا في الهلال الأحمر القطري نتحمل مسؤولية كبيرة لخدمة الإنسان أينما وُجد، فهذا هو واجبنا تجاه المحتاجين في مالي وفي كل أنحاء العالم. جزء كبير من اهتمامنا موجه إلى القارة الأفريقية، التي تحتاج إلى تدخلات كبيرة لمعالجة أوضاعها الإنسانية الصعبة. نحن موجودون في أكثر من بلد أفريقي، حسب الاحتياجات على الأرض وفي ضوء الإمكانيات المتاحة". وكشفت السيدة نجلاء الحاج عن قرب الانتهاء من إجراءات افتتاح مكتب تمثيل إقليمي للهلال الأحمر القطري في العاصمة المالية باماكو، بالتنسيق مع الصليب الأحمر المالي ووزارة الشؤون الاجتماعية المالية، للإشراف على إطلاق وتنفيذ المشاريع والبرامج الإنسانية في كلٍّ من مالي وموريتانيا وتشاد وأفريقيا الوسطى. وأبدى السيد إيساكا سيدي بيه سعادته بقرب افتتاح مكتب الهلال الأحمر القطري في مالي، كما وعد بالعمل على توفير كل ما في وسعه من دعم وتسهيلات، موجهاً الدعوة لقيادات الهلال الأحمر القطري من أجل حضور حفل الافتتاح، حيث تعد فرصة طيبة للالتقاء وتعزيز العلاقات الوطيدة بين الجانبين، انعكاساً للعلاقات المتميزة التي تربط بين دولة قطر وجمهورية مالي. وختم المالكي اللقاء بإبداء الاستعداد لتقديم الدعم للمجتمعات المحتاجة في أفريقيا خلال شهر رمضان، مع إعطاء الأولوية للعمل الإنساني في مالي، من خلال التعاون مع الصليب الأحمر المالي في تقييم الاحتياجات والتدخل الفوري لتلبيتها، منوهاً إلى أن دعم الجانب المالي سوف يساعد على تقليل الوقت والإجراءات اللازمة لافتتاح مكتب الهلال الأحمر القطري الجديد.