<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Aug/AR_News_MobileImage_5c68b49a-76f9-432b-a609-16ecc21cefb0.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يدعم جهود مواجهة جائحة كورونا بقطاع غزة

27/08/2020

بموازنة تتجاوز 95,000 دولار أمريكي في ظل الاحتياج المستمر بسبب ظروف الحصار الذي يعانيه قطاع غزة منذ 14 عاماً، وفي ضوء الوضع الصحي المتأزم الذي تسعى وزارة الصحة والمستشفيات والمؤسسات الخدمية المختلفة للتغلب عليه، وخاصةً مع انتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) التي فاقمت معاناة سكان القطاع، يعمل الهلال الأحمر القطري على تقديم المساعدة في مواجهة الجائحة، إدراكاً منه أن الوقاية والتدخل السريع هما أفضل الطرق للحد من انتشار الفيروس وحماية المجتمع من مخاطره الصحية على الأرواح. ويقوم المكتب التمثيلي للهلال الأحمر القطري في غزة حالياً بتنفيذ مشروع "تقديم مساعدات عاجلة للوقاية من جائحة كورونا في قطاع غزة"، بموازنة إجمالية تزيد عن 95,000 دولار أمريكي، من أجل توفير الاحتياجات والأولويات العاجلة لوزارة الصحة الفلسطينية، المقدم الرئيسي للخدمات الصحية. وقد تم بالفعل تزويد الوزارة بكمية قدرها 800 شريط فحص سريع لفيروس كورونا، بالإضافة إلى توريد كميات من مواد التعقيم والقفازات والمستهلكات الطبية لمخازن الوزارة بغزة. كذلك وفر مكتب الهلال الأحمر القطري 13,000 لتر من مواد التطهير (هيبوكلوريت الصوديوم) وأغطية الأحذية والقفازات الجلدية لتعزيز قدرات بلدية غزة، لمساعدتها في جهود تعقيم أماكن الحجر الصحي والمرافق العامة بمحافظة غزة. وحول أهمية هذا المشروع، أوضح د. رامي العبادلة مسؤول مكافحة العدوى بوزارة الصحة في غزة أن الوزارة سجلت حتى تاريخه 81 إصابة مؤكدة تتم متابعتها داخل مستشفى العزل الصحي، هذا بالإضافة إلى آلاف الحالات المشتبه بها والموجودة داخل مراكز الحجر الصحي في غزة. وأضاف: "يسير العمل بشكل يومي لإجراء عمليات التقييم والمتابعة وأخذ العينات، وقد كان لتقديم الهلال الأحمر القطري 800 شريط فحص سريع الدور الكبير في مساندة وزارة الصحة، في إطار إجراءاتها الوقائية المستمرة لخدمة المواطنين العائدين إلى غزة، ومنع تفشي المرض ومحاولة السيطرة عليه، رغم معاناة الوزارة من نقص متزايد في الأدوية والمستهلكات الطبية". ومن جهته، أكد المهندس ماهر سالم مستشار المياه والصرف الصحي ببلدية غزة أن التوريدات الجديدة من الهلال الأحمر القطري ستعزز من الإجراءات الوقائية التي تعتمدها البلدية لمواجهة جائحة كورونا، مضيفاً: "ستسهم هذه التوريدات في حماية مقدمي الخدمة بالبلدية من أي عدوى أثناء التعامل مع النفايات الصلبة، وخاصةً في مراكز الحجر الصحي بمدينة غزة". ومن جانبه، بيَّن د. أكرم نصار مدير مكتب الهلال الأحمر القطري في قطاع غزة أن الهلال حرص على تقديم مساعدات عاجلة للوقاية من جائحة كورونا في قطاع غزة كاستجابة طارئة للحد من انتشار الفيروس، حيث إن أحد أهم طرق الحماية والوقاية من المرض هي تعزيز ممارسات النظافة والتعقيم، خصوصاً في أماكن تواجد المصابين والحالات المشتبه بها. وختم بقوله: "لقد ساهمت تدخلاتنا الجديدة في تحسين جودة الخدمات التي تقدمها وزارة الصحة وبلدية غزة للوقاية من فيروس كورونا في القطاع".