<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Jun/AR_News_MobileImage_5a91be1a-c4ed-40df-bc6f-184fe2a42d72.png" style="BORDER: px solid; ">

مشاريع جديدة بقيمة 4 ملايين دولار لدعم القطاع الصحي في غزة

08/06/2020

استمراراً لتدخلات الهلال الأحمر القطري الإنسانية د. نصار: أجرينا تقييماً لأبرز الاحتياجات الصحية الضرورية لتخفيف حدة الأزمة الإنسانية بالقطاع اهتمام كبير برعاية مرضى الفشل الكلوي والسرطان ودعم مستشفيات وزارة الصحة الفلسطينية 110 ملايين دولار أمريكي قيمة مشاريع الهلال الأحمر القطري الإنسانية في غزة منذ عام 2010 8 يونيو 2020 ― الدوحة: ضمن جهوده الإنسانية لمساندة القطاع الصحي الفلسطيني، بدأ الهلال الأحمر القطري تنفيذ مجموعة جديدة من المشاريع الصحية في قطاع غزة، تتضمن تدخلات طبية نوعية لإنقاذ أرواح المرضى الذين يعانون من ظروف صحية وإنسانية صعبة، بالإضافة إلى توريد الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة للمستشفيات، والمساهمة في بناء قدرات الطواقم الطبية المحلية من أجل تقديم خدمات عالية الجودة للسكان. تبلغ الميزانية المخصصة لهذه المشاريع الحيوية 4 ملايين دولار أمريكي، وهي تمثل فرصة لتحسين الظروف الإنسانية في غزة جراء الحصار والإغلاق المفروض على القطاع طوال 13 عاماً، تخللها تنفيذ الهلال الأحمر القطري لما يزيد عن 90 مشروعاً إنسانياً منذ عام 2010، بتكلفة إجمالية تجاوزت 110 ملايين دولار أمريكي. وحول أبرز المشاريع الصحية الجاري تنفيذها، أشار د. أكرم نصار مدير مكتب الهلال الأحمر القطري في قطاع غزة إلى أنه يتم حالياً تنفيذ 11 مشروعاً جديداً تخدم تخصصات طبية مختلفة، ومنها مشروع دعم الخدمات الجراحية التخصصية، ودعم خدمات غسيل الكلى، وتوفير خدمات العلاج الكيميائي لمرضى السرطان، وتطوير الخدمات الجراحية بمستشفى الأمل. وأكد د. نصار أن هذه المشاريع ستسهم في تعزيز النظام الصحي، الذي بات يعاني من ضعف الإمكانيات وقلة الموارد الصحية خلال السنوات الأخيرة، مضيفاً: "يمول الهلال الأحمر القطري هذه المشاريع الجديدة بميزانية إجمالية 4 ملايين دولار أمريكي، وتم اعتمادها بناءً على التقييم الذي أجريناه لأبرز الاحتياجات الصحية الضرورية لتخفيف حدة الأزمة الإنسانية في قطاع غزة". ويعد مشروع دعم الجراحات التخصصية استمراراً لبرنامج استقدام الخبرات الطبية والتدريب الذي يدعمه الهلال الأحمر القطري في قطاع غزة منذ عام 2010، ويتضمن المشروع التعاقد مع مجموعة من الاستشاريين في تخصصات طبية هامة كجراحات القلب والصدر والمسالك البولية والتخدير والدم والأورام، مما يعزز قدرات النظام الصحي على تقديم هذه الخدمات الطبية، وبالتالي تقليص الحاجة لتحويل المرضى للعلاج بالخارج. وبالإضافة إلى ذلك، فإن هذا المشروع يساهم في بناء قدرات الكوادر الطبية المحلية من خلال عملهم تحت إشراف وتوجيه الاستشاريين داخل المستشفيات، إلى جانب استفادتهم من برامج تدريبية محلية في الصيدلة السريرية وتدريبات متقدمة في جراحة المناظير (MIS)، ودعم برنامج ماجستير الإدارة الصحية وبرنامج دبلوم التخدير والعناية المركزة، ودعم مرضى الفينيل كيتون يوريا. ويبلغ إجمالي تمويل هذا المشروع 1.4 دولار أمريكي. وتجدر الإشارة إلى أن برنامج استقدام الخبرات الطبية والتدريب تمكن خلال العامين الأخيرين من إجراء تدخلات جراحية متميزة شملت 400 عملية قلب مفتوح، و240 عملية جراحة ومناظير صدر، وحوالي 700 عملية مسالك بولية، علاوة على تنفيذ عدة برامج للتعليم الطبي أبرزها برنامج البورد الطبي الفلسطيني، وماجستير إدارة الكوارث والأزمات الصحية، وماجستير الصحة النفسية، ودبلوم التخدير والعناية المركزة، وكل هذه البرامج ساهمت في تطوير قدرات ما يزيد عن 165 كادراً صحياً محلياً. أما بخصوص مشروع دعم خدمات غسيل الكلى، فيوضح د. نصار أن الهلال الأحمر القطري يولي اهتماماً كبيراً للتخفيف عن هذه الفئة من المرضى والمساهمة في إنقاذ حياتهم، من خلال دعم برنامج زراعة الكلى وتوفير التدخلات المخبرية اللازمة، ليضاف إلى مشاريع سابقة عملت على زيادة عدد أجهزة غسيل الكلى لدى وزارة الصحة الفلسطينية، لافتاً إلى أن المشروع الجديد يتضمن توفير 10 أجهزة حديثة، إلى جانب الأدوية والمستهلكات اللازمة لتشغيلها، بتكلفة إجمالية تبلغ 486,000 دولار أمريكي، مما سيساعد على استمرارية تقديم هذه الخدمات لفائدة 816 مريض فشل كلوي منهم 36 طفلاً. وحول دعم مرضى السرطان في قطاع غزة، يؤكد مدير مستشفى عبد العزيز الرنتيسي التخصصي د. محمد أبو ندى أن المشروع سيوفر أدوية العلاج الكيميائي لمريضات سرطان الثدي وأطفال السرطان، في ظل استمرار النقص الحاد لغالبية الأدوية المطلوبة لعلاج هؤلاء المرضى، مما يشكل خطراً داهماً على حياتهم، حيث إن توافر جرعات كاملة من مجموعات الأدوية التي يجب أن يتناولها مريض السرطان يعتبر شرطاً أساسياً في تقدم عملية شفائه، موضحاً أن المشروع الجديد للهلال الأحمر القطري سيسفيد 8,800 مريض ومريضة على مدار 10 شهور، سيتم خلالها شراء وتوريد الأدوية اللازمة لعلاج السرطان بتكلفة قدرها 888,000 دولار أمريكي. وفيما يتعلق بمشروع تطوير الخدمات الجراحية في مستشفى الأمل، قال مدير عام المستشفى د. وائل مكي إن المشروع يتماشى مع الخطة الاستراتيجية للهلال الأحمر الفلسطيني لتطوير المرافق الصحية في قطاع غزة ومنها مستشفى الأمل، كما أنه يمثل خدمة متميزة ومتقدمة تواكب التطور الحديث في المتغيرات الصحية العالمية ومكافحة العدوى، وسوف يخدم المرضى في المحافظات الجنوبية من قطاع غزة وخاصةً في أوقات الأزمات. وختم بقوله: "يركز المشروع على استكمال أعمال تشطيب غرفتي عمليات في المستشفى، وتوفير المعدات والتجهيزات الطبية اللازمة لواحدة منها، مما سيساهم في رفع جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى وتقليل فترات الانتظار لإجراء العمليات الجراحية، حيث نجري بالمستشفى حوالي 200 عملية جراحية شهرياً. وتبلغ قيمة هذا المشروع 486,000 دولار أمريكي".