<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Apr/AR_News_MobileImage_59f68f85-0185-4caa-8915-6a4f7fd63068.png" style="BORDER: px solid; ">

عفيف الخيرية تدعم جهود الهلال الأحمر القطري لمكافحة فيروس كورونا

21/04/2020

تبرعت بقيمة مليون ر.ق لحملته الخيرية قدمت مؤسسة عفيف الخيرية تبرعاً بقيمة مليون ريال قطري من أجل دعم الحملة التي أطلقها الهلال الأحمر القطري لمكافحة فيروس كورونا، من خلال تنفيذ سلسلة من المشاريع المكملة للجهود التي تبذلها مؤسسات الدولة في مواجهة الوباء، مثل توفير أدوات الوقاية والحماية للكوادر الطبية والتطوعية وأفراد المجتمع، وتقديم الخدمات الطبية والمعيشية والدعم النفسي داخل مراكز الحجر الصحي، والتثقيف الصحي للجمهور. وكانت عفيف الخيرية هي أول المبادرين إلى دعم حملة الهلال الأحمر القطري فور الإعلان عنها، انطلاقاً من القيم والأهداف الإنسانية المشتركة بين المؤسستين، والمواقف المشرفة لعفيف الخيرية بدعم مختلف المبادرات الإنسانية البنَّاءة، وما يتمتع به الهلال الأحمر القطري من مكانة وثقة كبيرتين في مجال العمل الإنساني محلياً ودولياً. وفي هذا الصدد، قال م. إبراهيم عبد الله المالكي المدير التنفيذي للهلال الأحمر القطري: "سعداء بمبادرة الإخوة في عفيف الخيرية إلى المساهمة في حملة حشد الدعم لمكافحة وباء كورونا، وهو المتوقع منهم دائماً كإحدى المؤسسات الخيرية المتميزة في دولة قطر. كل الشكر والتقدير لهم على هذه المبادرة، ونتمنى استمرار التعاون بين الجانبين لخدمة العمل الخيري والإنساني". ودعا م. المالكي مختلف المؤسسات والأفراد في المجتمع القطري إلى تلبية النداء، والوقوف إلى جانب الوطن في هذه الظروف الراهنة، سواء عن طريق الالتزام بجميع تعليمات السلامة والوقاية من العدوى، أو عن طريق التبرع لهذه المشاريع التي تخفف العبء عن كاهل الدولة. وأضاف: "هذا أقل ما نقدمه لهؤلاء الأبطال الذين يجاهدون ويخاطرون بأرواحهم من أجل حمايتنا جميعاً من الوباء، عرفاناً بجميلهم وتقديراً لتفانيهم في خدمة قطر". ومن جانبها، قالت السيدة زليخة الأصمخ عضو مجلس إدارة مؤسسة عفيف الخيرية: "هذه الخطوة تأتي في إطار تضافر جهود جميع مؤسسات الدولة للاستفادة من كافة الإمكانات المتوافرة لدى مؤسسات العمل الخيري في مكافحة فيروس كورونا. وتعتبر هذه الخطوة امتداداً طبيعياً لدور مؤسسة عفيف الخيرية المجتمعي وواجبها الأخلاقي والإنساني تجاه الوطن، حيث أطلقت المؤسسة منذ اليوم الأول للأزمة حملة ’لأجل قطر‘، التي تقدم من خلالها عدة مشاريع لدعم المتضررين من انتشار الفيروس، وتتمحور المساعدات المقدمة ضمن هذه الحملة حول تقديم الدعم المعيشي والصحي، وكفالة الأسر التي فقدت المعيل بسبب حظر الطيران في العالم، بالإضافة لدعم الهيئات والمؤسسات المعنية بمواجهة الجائحة داخل دولة قطر". وأضافت أنها تثمن جهود الهلال الأحمر القطري والمؤسسات الخيرية القطرية في مساندة المؤسسات الحكومية لمواجهة جائحة كورونا، مؤكدةً أن العمل الخيري القطري مشهود له بالدعم والتعاون والمساندة على كافة المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.