<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Jan/AR_News_MobileImage_58e84d2c-647c-4822-98d8-d5e4aef5cb5d.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يشرع في تنفيذ برنامجه المدرسي للفصل الدراسي الثاني

29/01/2020

بإجمالي 22,328 مستفيداً خلال عام 2019 مع عودة أبنائنا وبناتنا إلى مقاعد الدراسة، يستأنف الهلال الأحمر القطري تنفيذ برنامج "الهلال الأحمر المدرسي" خلال الفصل الدراسي الثاني في مختلف المراحل التعليمية بالمدارس، إلى جانب مراكز الشباب والفتيات ومراكز التربية الخاصة، وذلك تحت إشراف وزارة التعليم والتعليم العالي بناءً على اتفاقية التعاون بين الجانبين. وخلال عام 2019، الذي شمل الفصل الثاني من العام الدراسي 2018-2019 والفصل الأول من العام الدراسي 2019-2020، حقق البرنامج نتائج متميزة، حيث تم تنفيذه في 186 مدرسة ومؤسسة تربوية، بإجمالي مستفيدين بلغ عددهم 22,328 من الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور، وذلك كالتالي: البرنامج الصحي: وهو يتضمن التدريب على الإسعافات الأولية والإنعاش القلبي الرئوي، بالإضافة إلى التثقيف الصحي حول عادات الغذاء والنظافة، والأمراض الانتقالية، والسلامة المنزلية، وصحة الفم والأسنان، وغيرها من الموضوعات الصحية. واستفاد من هذا البرنامج 14,200 طالب و200 معلم في 170 مدرسة. برنامج "المدرسة الآمنة" للحد من المخاطر: وهو يهدف إلى تحسين قدرة أفراد المجتمع على الاستجابة للكوارث والحوادث بفاعلية، وبناء المعارف لدى المجتمع المدرسي فيما يتعلق بإدارة الكوارث، وتعزيز ثقافة التأهب والاستعداد للكوارث بغية التصدي لها بفاعلية، وتقليل الخسائر في الأرواح حال حدوثها لا قدر الله. وتم تطبيق هذا البرنامج في 10 مدارس، بإجمالي 7,000 طالب و500 معلم. برنامج "لنستكشف القانون الدولي الإنساني": وهو ينظم محاضرات تثقيفية تهتم بإثراء معلومات الصغار حول مبادئ القانون الدولي الإنساني، وحقوق الإنسان، واتفاقيات جنيف، والحركة الإنسانية الدولية. وشارك في هذه المحاضرات إجمالي 380 طالباً، و28 معلماً، و20 من أولياء الأمور. ولم تقتصر إنجازات البرنامج عند هذا الحد، فبالتعاون مع مركز التدريب والتطوير التربوي التابع لوزارة التعليم والتعليم العالي، نفذ الهلال الأحمر القطري 5 ورش تدريبية في مجال إدارة الكوارث والأزمات حضرها 183 من مدراء ومديرات المدارس الحكومية بدولة قطر. وقد استغرقت كل دورة يومين بحضور حوالي 40 مشاركاً من القطريين، بهدف توعيتهم بأهم متطلبات الأمن والسلامة في حالات الطوارئ بالمدارس، وقام بتدريسها فريق من الخبراء في مختلف مجالات إدارة الكوارث بالهلال الأحمر القطري. وفي تصريح لها، قالت السيدة منى فاضل السليطي المدير التنفيذي لقطاع التطوع والتنمية المحلية بالهلال الأحمر القطري: "نحمد الله على نجاح برنامج الهلال الأحمر المدرسي خلال عام 2019، حيث ساهم في إثراء المجتمع المدرسي من طلاب ومعلمين وإداريين بحزمة من المعلومات والمهارات النافعة لهم في حياتهم. ومما يدل على هذا النجاح ذلك التفاعل الإيجابي من جانب المدارس المستفيدة، فقد طلب معظمها تكرار إقامة الدورات التدريبية بها وإضافة موضوعات جديدة، ضماناً لاستفادة أكبر عدد ممكن من طلابها ومعلميها". وأكدت السيدة منى السليطي على أهمية هذا البرنامج بالنسبة للأجيال الجديدة، حيث يسعى إلى خلق بيئة مدرسية آمنة تتوافر لدى أفرادها القدرة على تقديم المساعدة سواء للنفس أم للغير، مما ينعكس على المجتمع بشكل عام من خلال تقليل معدلات الإصابات والوفيات في حالات الحوادث والكوارث، وخلق مجتمع المعرفة الحديث والمؤهل ضمن أهداف التنمية البشرية لرؤية قطر الوطنية 2030.