<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2016/Dec/AR_News_MobileImage_54b1b4af-9657-49b9-8cfb-66ef26e4e045.png" style="BORDER: px solid; ">

شيفرون فيليبس تدعم جهود الهلال الأحمر القطري لصالح العمالة الوافدة في قطر

25/12/2016

قام وفد رسمي من شركة شيفرون فيليبس للكيماويات – قطر بزيارة إلى مقر الهلال الأحمر القطري من أجل تسليم تبرع بقيمة 360 ألف ريال قطري دعما للبرنامج الاجتماعي "معا للخير" الذي ينفذه الهلال سنويا لصالح فئة العمالة الوافدة في دولة قطر. النسخة الثالثة من برنامج "معا للخير" قام وفد رسمي من شركة شيفرون فيليبس للكيماويات – قطر بزيارة إلى مقر الهلال الأحمر القطري من أجل تسليم تبرع بقيمة 360 ألف ريال قطري دعما للبرنامج الاجتماعي "معا للخير" الذي ينفذه الهلال سنويا لصالح فئة العمالة الوافدة في دولة قطر. وطبقا للبرنامج الموضوع، يستهدف الهلال الأحمر القطري خلال الشهر القادم توزيع 3,500 سلة غذائية تحتوي على الأرز والسكر والزيت والشاي والمعلبات، وكذلك 1000 حقيبة شتوية تحتوي على بطانية وقفازات ووشاح وجوارب وقبعة، ويبلغ إجمالي عدد المستفيدين من هذه التوزيعات 4,500 عامل من عمال النظافة والطرق والإنشاءات في أماكن عملهم بمختلف مناطق الدولة. كان في استقبال وفد الشركة سعادة الأمين العام للهلال الأحمر القطري السيد علي بن حسن الحمادي، والسيد سعد الكعبي مدير الموارد المالية، والسيد عيسى محمد آل إسحق مدير الاتصال، والسيد حميد محرر رئيس تنمية الموارد المؤسسية، فيما ضم الوفد كلا من السيد ميتشل إيتشلبرجر رئيس شركة شيفرون فيليبس في قطر، والسيد دارين إركولاني مدير الشئون المالية، والسيد ريكاردو كوستا ألميدا ممثل الموارد البشرية بالشركة. وخلال اللقاء، رحب الحمادي بالضيوف وأشاد بحرص شركة شيفرون فيليبس على استمرار الشراكة المثمرة بين الطرفين لخدمة المجتمع القطري في مختلف المجالات، وخاصة في مجال رعاية ودعم فئة العمالة الوافدة، مما يعكس الاتجاه الرسمي العام لدولة قطر نحو تخصيص موارد مالية ضخمة لتحسين مستوى معيشة العمال الوافدين وتوفير سبل الراحة والرفاهية والأمن والسلامة لهم، حتى تصبح بيئة العمل في قطر مثالا يحتذى به بين مختلف الدول الجاذبة للأيدي العاملة الأجنبية. وأوضح الحمادي أن البرنامج يهدف إلى توفير بعض الاحتياجات الأساسية للعمال الوافدين خلال فصل الشتاء، وإشعارهم بتقدير المجتمع لمجهوداتهم المخلصة في الخدمة والبناء والإعمار، وتعزيز علاقة الشراكة المتينة مع شركة شيفرون فيليبس، وتجسيد مفهوم المسؤولية الاجتماعية للشركات تجاه الأعمال الخيرية والإنسانية. وتابع: "لقد حرصنا هذا العام على تغيير استراتيجية البرنامج، من خلال مراعاة طبيعة هذه الفترة الزمنية من العام التي يأتي فيها فصل الشتاء، فقمنا بإدخال تعديل على المواد الموزعة من خلال توفير حقائب ملابس شتوية لوقاية العمال من الأجواء الباردة، بالإضافة إلى السلات الغذائية المتنوعة". ومن جانبه، صرح السيد إيتشلبرجر: "نحن سعداء لتعزيز علاقتنا مع الهلال الأحمر القطري والالتزام معه في رؤيته الهادفة إلى المساهمة في الخدمات الاجتماعية والإنسانية، وتحديدا دعم العمالة الوافدة خلال فصل الشتاء في دولة قطر". وكانت النسختان السابقتان من برنامج "معا للخير" قد حققتا نجاحا كبيرا من خلال تغطية أكثر من 48 ألف عامل، حيث قامت فرق متطوعي الهلال الأحمر القطري بزيارات إلى أماكن العمل وتوزيع وجبات ساخنة وزجاجات مياه وعصائر وحقائب نظافة شخصية على العمال بالتنسيق مع إدارات الشركات والمصانع والجهات المستفيدة.