<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2019/Feb/AR_News_MobileImage_4ea7da93-b217-4d74-a51d-62883309fe60.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري وفندق جولدن توليب يحتفيان بالطلاب المتميزين والأمهات المثاليات من الأسر المتعففة

06/02/2019

ضمن برامج المساعدات الاجتماعية والتمكين الاقتصادي الاجتماعي أقام الهلال الأحمر القطري وفندق جولدن توليب حفل عشاء خيري لعدد من أبناء الأسر المتعففة، في إطار برامج الهلال الأحمر القطري في مجال المساعدات الاجتماعية والتمكين الاقتصادي الاجتماعي للفئات المحتاجة للدعم في المجتمع، وتجسيداً لاستراتيجية فندق جولدن توليب في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات. دار الحفل وسط أجواء أسرية طيبة، وحضره 20 شخصاً من الأمهات المثاليات والطلاب المتفوقون دراسياً من أبناء الأسر المسجلة ببرامج المساعدات الاجتماعية لدى الهلال الأحمر القطري. وأوضحت السيدة هنادي المعلم رئيس قسم التمكين بقطاع التطوع والتنمية المحلية في الهلال الأحمر القطري أن هذه المناسبة هي تعبير بسيط عن دعم الهلال الأحمر القطري لجميع الفئات البسيطة في المجتمع، وأضافت: "إن ضيوفنا اليوم هم أهلنا الذين نعتز بهم ونعمل من أجلهم، وهم الذين يعطوننا القوة والاستمرارية لخدمة المجتمع بجميع فئاته". وأشادت السيدة هنادي بالتعاون الدائم من جانب فندق جولدن توليب في دعم مختلف الأنشطة الاجتماعية والتنموية التي يقوم بها الهلال الأحمر القطري داخل قطر، مما يعكس الرؤية المستنيرة لإدارة الفندق، ويعزز من قدرات الهلال وما يقدمه من خدمات في شتى المجالات. وتابعت بقولها: "حفل اليوم هو أقل تكريم تستحقه الأمهات المكافحات، اللاتي ما زلن يكافحن من أجل أسرهن رغم مصاعب الحياة، وهو ما انعكس على تفوق أبنائهن وبناتهن في مراحل الدراسة المختلفة، لذا فهم يحتاجون منا إلى الوقوف بجانبهم كي يستمر تميزهم ونجاحهم في حياتهم المهنية مستقبلاً إن شاء الله". ومن جانبها، قالت السيدة عزيزة غربي مساعد مدير التسويق في فندق جولدن توليب: "نرحب بالضيوف الكرام من أعضاء الهلال الأحمر القطري، الذي يقدم إسهامات جليلة للارتقاء والنهوض بالمجتمع، ويسعدنا أن نكون جزءاً من هذا النجاح، من خلال تقديم كل ما في مقدورنا لدعم أنشطته الإنسانية والاجتماعية، وبابنا مفتوح دوماً لمزيد من التعاون والشراكة لخدمة القضايا الخيرية النبيلة". ومن بين الحضور كانت الأم الفاضلة ن. ح. التي قالت: "أتقدم بجزيل الشكر وفائق الاحترام للهلال الأحمر القطري على مساندته لنا، كما أتقدم بجزيل الشكر لجميع العاملات في قسم التنمية المجتمعية بالهلال. اجتمعنا اليوم في فندق جولدن توليب لتكريم الطلاب المتفوقين علمياً والأمهات المثاليات، وابنتي هي إحدى الطالبات المتفوقات. أتمنى لها المزيد من التقدم والنجاح ولجميع طلاب العلم في دولة قطر. الهلال الأحمر القطري يستحق الأفضل، فشكراً له على مساعدته لنا على مر السنين السابقة، وشكراً لفندق جولدن توليب على هذه الضيافة الكريمة".