<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2021/Jan/AR_News_MobileImage_410599aa-2628-4882-aa73-6b1e6a1b0567.png" style="BORDER: px solid; ">

دعم إنساني متواصل من الهلال الأحمر القطري للاجئين في بنغلاديش

12/01/2021

في مجالات الإيواء والمياه والتوعية الصحية تواصل بعثة الهلال الأحمر القطري التمثيلية في بنغلاديش أعمالها الإنسانية لدعم اللاجئين القادمين من ميانمار وكذلك المجتمعات المحلية المضيفة، من خلال إنجاز عدة أنشطة مؤخراً لصالح الأسر الأشد ضعفاً، بفضل التبرعات الكريمة من أهل البر والإحسان في دولة قطر. فبالتعاون مع الهلال الأحمر البنغلاديشي، تم إطلاق مشروع جديد لتوفير المأوى الملائم والكريم للاجئين من ميانمار، حيث بدأت بالفعل أعمال إنشاء 100 وحدة إيواء لفائدة 100 أسرة لاجئة من سكان المخيم رقم 18 بمنطقة كوكس بازار الحدودية، بعد أن تأخر التنفيذ بضعة أشهر بسبب ظروف جائحة فيروس كورونا. وفي إطار جهود الاستجابة للجائحة والحد من انتشارها، تعمل بعثة الهلال الأحمر القطري على تعزيز ممارسات النظافة الشخصية لدى الفئات الأكثر هشاشة داخل المخيمات، إذ تم بالتعاون مع الهلال الأحمر البنغلاديشي توزيع 1,000 وحدة غسيل يدين على أسر اللاجئين في المخيم رقم 18. أيضاً نفذت الكوادر الميدانية حملة توعوية لتوجيه النصائح والإرشادات للمستفيدين حول أهمية غسل اليدين بالماء والصابون بصفة منتظمة، كون التلامس باليدين من أكثر الوسائل شيوعاً لانتقال الفيروس من شخص إلى آخر. وأخيراً قامت البعثة بحفر بئر مياه من أجل توفير مصدر لمياه الشرب والغسيل بذات المخيم، في حين يجري العمل حالياً على حفر 3 آبار أخرى داخل المخيمات. احتياج شديد وفي هذا الصدد، شدد السيد فيصل محمد العمادي، المدير التنفيذي لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية في الهلال الأحمر القطري، على أهمية الأنشطة الإنسانية التي ينفذها الهلال الأحمر القطري في بنغلاديش، نظراً للاحتياج الشديد بين أوساط اللاجئين المعدمين الذين فروا من ميانمار إلى المناطق الحدودية الفقيرة داخل بنغلاديش. وأضاف: "انعكاساً لهذا الاهتمام، فقد بلغ حجم المساعدات المقدمة من الهلال الأحمر القطري للمحتاجين في بنغلاديش خلال العام الماضي قرابة 2.6 مليون دولار، أو ما يعادل حوالي 9.5 مليون ريال، واستفاد منها أكثر من 728,000 مستفيد في مجالات الصحة والإيواء والغذاء والمياه والإصحاح". وأوضح العمادي أن المشاريع التي ينفذها الهلال الأحمر القطري تشمل بناء مرافق المياه والإصحاح وصيانة المرافق القديمة المتهالكة وجمع النفايات الصلبة للحفاظ على الصحة العامة من الأمراض الناجمة عن تدني مستوى النظافة العامة والشخصية، وتحسين خدمات الرعاية الصحية عبر تطوير وتشغيل المشفى الميداني ودعمه بالأدوية والمستلزمات الطبية، وتدريب الكوادر الطبية المحلية وتغطية رواتبهم الشهرية، وتوزيع السلات الغذائية، وتوفير المساكن الآمنة للاجئين وفقاً لمعايير اسفير، وتوزيع حزم المواد غير الغذائية، وتركيب وحدات الإنارة بالطاقة الشمسية. وتمتد أعمال الهلال الأحمر القطري في بنغلاديش لتشمل أيضاً تسيير القوافل الطبية في العديد من التخصصات الحيوية، والإغاثة الشتوية العاجلة للمتضررين من موجات البرد والفيضانات والأعاصير، وإنشاء مرافق المياه والإصحاح داخل مركز العزل الصحي المقام داخل المشفى الميداني الذي يشغله الهلال الأحمر القطري، وتشغيل مركزين صحيين في المخيمين رقم 8E ورقم 19 لتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية والإسعافية، وتوفير الأدوية العلاجية والمستلزمات الطبية للمرضى.