<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2016/May/AR_News_MobileImage_3c4425e6-02d6-4fb7-a1eb-852b3716fc3b.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يستضيف اجتماع الشراكة الإنساني من أجل افغانستان

30/05/2016

إنطلقت بالدوحة صباح الأمس الاثنين أعمال اجتماع الشراكة مع الهلال الأحمر الافغاني الذي يستضيفه الهلال الأحمر القطري خلال الفترة من 30 مايو وحتى 1 يونيو 2016م، بمشاركة أكثر من 45 مشارك من 12 جمعية مختلفة بالاضافة إلى ممثلين من اللجنة الدولية والاتحاد الدولي. بمشاركة 12 جمعية وطنية إنطلقت بالدوحة صباح الأمس الاثنين أعمال اجتماع الشراكة مع الهلال الأحمر الافغاني الذي يستضيفه الهلال الأحمر القطري خلال الفترة من 30 مايو وحتى 1 يونيو 2016م، بمشاركة أكثر من 45 مشارك من 12 جمعية مختلفة بالاضافة إلى ممثلين من اللجنة الدولية والاتحاد الدولي. وتحت شعار "معاً من أجل الجهود الانسانية في افغانستان" افتتح د. محمد بن غانم العلي المعاضيد رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر القطري افتتح الاجتماع بحضور السيدة/ فاطمة جيلاني رئيس الهلال الأحمر الأفغاني، و السيد/ محمد أشرف حيدري المدير العام للسياسة والاستراتيجية بوزارة الخارجية الأفغانية، والسيد/ كزافيير كاستيلانوس رئيس المكتب الإقليمي للاتحاد الدولي للجمعيات الوطنية في كوالا لمبور. بالإضافة للمثلين عن الجمعيات الوطنية والسلطات الحكومية، بالإضافة إلى مشاركة ممثلين عن اللجنة الدولية والاتحاد الدولي والمنظمات الخيرية العربية. وتجدر الإشارة إلى أن الهدف الرئيسي من هذا الاجتماع هو للتنسيق ولبحث التحديات والفجوات الإنسانية في أفغانستان والوفاق على استراتيجيات جديدة لجمعية الهلال الأحمر الأفغاني. وأيضا لإيجاد سبل أفضل لمزيد من التعاون الفعال بين جمعية الهلال الأحمر الأفغاني وشركائها. والهدف الآخر لهذا الحدث هو استكشاف فرص مساهمة الشركاء تجاه جمعية الهلال الأحمر الأفغاني للمشاريع الممولة.  الجدير بالذكر أن جدول أعمال الاجتماع يشمل العديد من البنود ذات الصلة بتعزيز الشراكة مع جمعية الهلال الأحمر الأفغاني والجمعيات الوطنية الشقيقة ومكونات الحركة الأخرى، وأصحاب المصلحة الهامة. كما يشمل أيضا العديد من الجلسات التفاعلية حيث من المتوقع أن تساهم المناقشات والمشاركة الفعالة في صنع استنتاجات واقعية وعملية لجميع المشاركين. ومع إنطلاق اجتماعات ولقاءات اليوم الأول افتتح د. المعاضيد الاجتماع بكلمة جاء فيها: " أن جزء من عملنا أن نكون داعمين ومساعدين، وحينما تتاح لنا الفرصة لابد أن نقوم بعملنا ونأخذ بزمام المبادرة للقيام بعملنا، مؤكداً أن الهلال الأحمر القطري لايزال عمله مستمر في أفغانستان خاصة بعد حادثة الزلزال الأخير. مشيراً إلى الجهد الكبير الذي قام به الهلال الأحمر الأفغاني والسيدة/ جيلاني للعمل للحد من أثار هذه الأزمة مؤكداً في الوقت نفسه علد دورهم في الاتحاد الدولي.  وفي كلمتها التي اقتها امام الحضور قالت السيدة/جيلاني :" بداية أتقدم بالشكر للجميع على قبول الدعوة للمشاركة في هذا الاجتماع الهام وكما أشكر الهلال الأحمر القطري على دعمهم الكبير لاستضافة هذا الاجتماع كما أشكر دعم حكومة افغانستان لعمل الهلال الأحمر الافغاني لخدمة العمل الأنساني والشكر موصول للجنة الدولية والاتحاد الدولي الذين يعملون معنا بشكل وثيق نحو نصرة المستضعفين. كما ذكرت السيدة فاطمة: نحن جميعا هنا لإيجاد أفضل السبل لتعزيز الجهود الإنسانية في أفغانستان؛ حيث يعيش غالبية السكان على مستوى عال من المخاطر والضعف بسبب الكوارث الطبيعية والاتجاهات الصحية، والنزاعات المسلحة والفقر وغيرها من التهديدات والمشاكل. خاصة أن الأوضاع الغير مستقرة يجعل الوصول  للمستضعفين أكثر تعقيدا. مشيرةً إلى أن الهلال الأفغاني يلعب دوراً كبيراً ضمن مبادئ الحركة الدولية وخاصة مبادئ الحياد والاستقلال وعدم التحيز  الذي يعطي جمعية الهلال الأحمر الأفغاني ميزة واضحة في المجال الإنساني. كما أكدت خلال كلمتها أن اجتماعنا اليوم يهدف لمناقشة التحديات الإنسانية والثغرات في أفغانستان والاتفاق على استراتيجية جديدة لجمعية الهلال الأحمر الأفغاني، لإيجاد أفضل السبل لمزيد من التعاون الفعال بين جمعية الهلال الأحمر الأفغاني وشركائها. ولاستكشاف فرص مساهمة الشركاء نحو جمعيتنا من خلال تمويل المشاريع، وأخيرا لإيجاد طريقة للنظر مهنيا للمعاقين عقليا. وتمكين النساء وتحسين آدائهن لتكون المرأة قادرة على الاعتناء بأطفالهم. وقالت السيدة جيلاني "آمل انه بحلول نهاية هذا الاجتماع سنقوم باتخاذ القرارات الهامة التي من شأنها تحسين تعاوننا والعمل معا من أجل "إنقاذ الأرواح وتغيير العقول"، وتحسين حياة الضعفاء والترويج لثقافة اللاعنف والسلام بين الناس في أفغانستان.  ومن جانبه ناقش السيد محمد أشرف المدير العام للسياسة والاستراتيجية بوزارة الخارجية الأفغانية السياق الإنساني في أفغانستان ودور جمعية الهلال الأحمر الأفغاني.  وتحدث وفد اللجنة الدولية في التفاصيل في ما يخص الصراع والتحديات والوضع  في أفغانستان من القيود الأمنية التمنع وصول المساعدات الإنسانية، واشار إلى اللجنة الدولية تعمل جاهدة للتنسيق مع الاتحاد الدولي والحركة الدولية من أجل تحسين العمليات.