<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2017/Mar/AR_News_MobileImage_30fcab82-91fb-407e-9571-48dedcf29eeb.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري والدفاع المدني يثقفان طلاب مدرسة إيبلا الدولية ضد أخطار الحريق

26/03/2017

26 مارس 2017 ― الدوحة: نظم الهلال الأحمر القطري محاضرة تعريفية وتثقيفية بمدرسة إيبلا الدولية حول الأمن والسلامة في طوارئ الحروق، بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني التابعة لوزارة الداخلية القطرية. لفائدة 63 من الطلاب والمدرسين والإداريين 26 مارس 2017 ― الدوحة: نظم الهلال الأحمر القطري محاضرة تعريفية وتثقيفية بمدرسة إيبلا الدولية حول الأمن والسلامة في طوارئ الحروق، بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني التابعة لوزارة الداخلية القطرية، وذلك بناء على دعوة كريمة من إدارة المدرسة في إطار التوعية الشاملة التي يقدمها الهلال الأحمر القطري والدفاع المدني لمختلف أفراد المجتمع فيما يتعلق بالحفاظ على الصحة والأمن والسلامة. استفاد من المحاضرة 55 طالبا من طلاب المرحلة الثانوية بالمدرسة، و8 أفراد من المدرسين والإداريين، وقام بتدريسها الدكتور أحمد إدلبي رئيس التوعية الصحية بقطاع الشؤون الطبية في الهلال الأحمر القطري، والسيد خليل راشد النعيمي محاضر من قسم الإعلام والتثقيف الوقائي بالادارة العامة للدفاع المدني، والدكتورة يسرى شمطية الطبيبة بمدرسة إيبلا الدولية. واعتمدت المحاضرة بشكل كبير على أسلوب النقاش والحوار وتبادل الأسئلة، لجذب الطلاب المشاركين وشد انتباههم لمحتوى المحاضرة سواء كان صحي أو تعليمي أو حتى في صورة نصائح توجه إليهم، وذلك في محاولة من مقدم المحاضرة لزيادة نسبة تفاعلهم. وتضمنت الندوة التعريف بالهلال الأحمر القطري والدفاع المدني ومبادئهما وخدماتهما المجتمعية وخاصة لطلاب المدارس، ثم قام السيد راشد النعيمي ممثل الدفاع المدني باستعراض الطرق الصحيحة للإبلاغ عن أي حالة حريق مثل الهدوء والتعريف بالمتصل ووصف المكان (اسم المنطقة والشارع ورقم المنزل) والزمان والحالة وعدم إنهاء المكالمة قبل تلقي التعليمات من متلقي البلاغ، واستعراض مبادئ إنقاذ الذات والآخرين مع الحفاظ على سلامة المنقذ كي لا يكون هو الضحية الثانية، وتشجيع الحضورمن الطلاب والمدرسين على استثمار خبراتهم في إنقاذ الأرواح وتأدية الدور الإنساني التوعوي لمحاربة مسببات الحرائق، وتقديم شرح مفصل لأنواع طفايات الحريق مع تدريب الحاضرين على كيفية الاستعمال الصحيح والآمن لها في طوارئ الحريق. كذلك تمت الإجابة على العديد من الأسئلة في محاور عكست الروح التفاعلية للطلاب في الحياة العامة والتربوية، بالإضافة إلى استعراض وشرح تفاصيل تجربة حديثة العهد لحريق منزلي تعرض له النائب الإداري في المدرسة، حيث روى قصته وكيف تعامل مع الحريق حتى انتهى بسلام دون إصابات. وقام مندوب الدفاع المدني بتقييم وتنظيم الخطوات كدرس مستفاد في المستقبل. وفي مجال التعامل مع إصابات الحريق، قدم الدكتور أحمد إدلبي من الهلال الأحمر القطري عرضا لأنواع ودرجات الحروق، وقام بشرح الأعراض والعلامات وطرق إسعاف كل درجة منها، مؤكدا على أهمية استعمال الماء المعتدل في إسعاف الحروق من الدرجتين الأولى والثانية، مع الامتناع عن السلوكيات القديمة غير الصحية في إسعاف الحروق. أيضا تم شرح التدابير الوقائية لإسعاف حروق الدرجة الثالثة من حيث الاتصال بالإسعاف وتغطية المصاب لحمايته من التلوث ونقله إلى الطوارئ، وفي الختام تمت الإجابة على جميع الأسئلة التفاعلية التي عكست المستوى المتقدم للطلاب وإيجابية رسالة الندوة التفاعلية، وسط ارتياح عام لدى المشاركين. وتوجه المدير الأكاديمي للمدرسة بالشكر إلى فريق العمل من الهلال الأحمر القطري وإدارة الدفاع المدني لدوره التشاركي في توعية وتثقيف المجتمع، وتعاونه مع المدرسة في هذا النشاط المميز، كما دعا إلى الشراكة الدائمة وفق خطة مشتركة تحت مظلة الهلال الأحمر المدرسي.