<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2016/Dec/AR_News_MobileImage_30eb8301-20c8-49ee-8cdd-cc512068e23a.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يفعل الخدمة التطوعية بالعديد من الإنجازات والبرامج

04/12/2016

بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الذي يصادق الــ 5 من ديسمبر من كل عام والذي يحيه الهلال الأحمر القطري من خلال قسم المتطوعين في الوقت تحتفل به كافة الجمعيات الوطنية الدولية في هذا اليوم، بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الهلال الأحمر القطري يفعل الخدمة التطوعية بالعديد من الإنجازات والبرامج بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الذي يصادق الــ 5 من ديسمبر من كل عام والذي يحيه الهلال الأحمر القطري من خلال قسم المتطوعين في الوقت تحتفل به كافة الجمعيات الوطنية الدولية في هذا اليوم، والذي تحتفل به كذلك هيئات وجمعيات الهلال الأحمر بدول مجلس التعاون من خلال عدة فعاليات، إلا أن الفعالية المشتركة التي ستقوم بها كافة الجمعيات الوطنية في المنطقة هو برنامج الزيارة الميداني الموحد للعديد من المستشفيات والأقسام لزيارة المرضى. إن الخدمة التطوعية تعتبر إحدى المبادئ الأساسية السبعة التي يقوم عليها عمل الهلال الأحمر القطري باعتباره منظمة إنسانية دولية تعمل ضمن حركة دولية عالمية قوامها 189 جمعية وطنية حول العالم، ولأن مبدأ التطوع هو ركيزة عمل هذه الجمعيات الوطنية فلقد راهن الهلال القطري في كثير من المناسبات على دعم هذا القسم من خلال استراتيجية واضحة تهدف لزيادة الاهتمام بالمتطوعين وحشدهم وبخاصة فئة الشباب وذلك إيمانا بقيمة المتطوع  كشريك  قادر على إحداث فارق في حياة الآخرين وقيمة مضافة ضمن منظومة التطوير والتنمية المستدامة التي يساهم الهلال الأحمر القطري فيها بكل مكوناته  ضمن رؤية واضحة المعالم تنطلق من شعار "نفوس آمنة وكرامة مصونة"، وتعتمد خطة تطوير هذا القسم على تفعيل البرامج واستحداث فعاليات ترتقي بالقسم إلى مستوى يتناسب مع المرحلة المستقبلية فكان  أول هذه  الاضافات رسم خطة سنوية  واضحة لنشاط القسم أساسها فعاليات دولية وأخرى وطنية وإنسانية.  فدولياً يقوم قسم المتطوعين بإحياء العديد من المناسبات الدولية والعالمية الهامة كاليوم العالمي للحركة الدولية الإنسانية، واليوم العالمي للشباب، واليوم العالمي للعمل الخيري، واليوم العالمي للمسنين، واليوم العالمي للتطوع الذي يصادف اليوم 5 ديسمبر من كل عام. وخلال هذه المناسبات تنظم الفعاليات والمسيرات والدورات التدريبية وورش العمل واللقاءات الثنائية التي تسهم في صقل خبراتهم. وعلى المستوى الوطني المحلي يقوم قسم المتطوعين بإحياء والمشاركة في أكبر حدثين مهمين وهما اليوم الرياضي للدولة الذي يصادف الثلاثاء الثاني من شهر فبراير في كل عام، بالإضافة إلى الحدث الأبرز وهو المشاركة باليوم الوطني للدولة من خلال المشاركة بفعاليات (درب الساعي) يوم 18 ديسمبر من عام. كما تقوم فرق المتطوعين سنوياً بعمل عدة زيارات ذات طابع اجتماعي إنساني لعدد من المؤسسات والهيئات الصحية والتعليمية بالدولة كزيارة مؤسسة إحسان للمسنين وزيارة مؤسسة دريمة، ومركز الشفلح، وجامعة قطر وزيارة عدد من المدارس المستقلة والخاصة والدولية ومدارس الجاليات، وتهدف هذه الزيارات إلى تقديم برامج توعوية وتثقيفية بالعمل التطوعي من خلال إلقاء الضوء على أهم ملامح العمل التي يقوم بها الهلال على المستويين المحلي والدولي، والتي تهدف لاستقطاب مجموعات جديدة من الشباب المتطوع يساهمون في تعزيز قدرات العمل الإنساني بكل أبعاده وقيمه. وإنسانياً ينظم قسم المتطوعين مجموعة من الفعاليات الإنسانية منها برنامج إفطار صائم وهو برنامج سنوي ينظم خلال شهر رمضان المبارك، فخلال شهر رمضان الماضي نفذ عدد من المتطوعين برنامج توزيع وجبات الإفطار على الصائمين من العمال في المنطقة الصناعية حيث استفاد من البرنامج حوالي 9000 صائم وبلغت ساعات العمل التطوعي في هذا الشهر حوالي 750 ساعة تطوعية. كما يقوم قسم المتطوعين سنوياً وتحديداً خلال فصل الصيف بزيارة العديد من مقرات العمل التي يتواجد بها عدد كبير من فئة العمال حيث يتم توزيع المياه الباردة والعصائر وبعض الوجبات الخفيفة عليهم كما يتم تقديم رسائل ومنشورات توعوية تهدف لتعريفهم بطرق الوقاية من حرارة الشمس، كما يتم توزيع القبعات التي تقييهم الحرارة. إن الهدف الأساسي من تنظيم هذه الفعاليات المتنوعة هو ترسيخ مفهوم التطوع بشكل عملي وملموس لأكبر عدد من المتطوعين، وتمكين المتطوع من المساهمة بجدية في المساعدة والبناء والنهوض بالمجتمع. ومن البرامج المهمة التي يعمل عليها قسم المتطوعين عبر لجنة استقطاب المتطوعين فإن قسم المتطوعين يعمل على تسويق فكرة المخيم في كثير من المواقع وفي العديد من المناسبات التي تلقى تجمعاً ملحوظاً لفئات الشباب بهدف تأمين عدد ما بين 250 - 300 متطوعا للمشاركة في كل مخيم إدارة الكوارث الذي ينفذه الهلال بشكل سنوي لتدريب المتطوعين على كيفية التأهب والاستعداد لمواجهة الكارثة وذلك من خلال برامج تدريبية كمتنوعة. من ضمن البرامج المتنوعة التي يعمل عليها قسم المتطوعين وفق الاستراتيجية تلك البرامج التي تهتم بالطفولة والشباب والتعليم والتنمية المستدامة، فضمن رؤية القسم الحالية الاهتمام بالتطوع المدرسي وغرس روح المواطنة والتوعوية الدائمة للطلاب على اختلاف أعمارهم ولغتهم وثقافاتهم. فالهلال يسعى لتعزيز شراكاته مع مؤسسات الدولة من خلال مشاركة الوزارات والمؤسسات برامجها التنموية والتي تعنى بالناشئة. كمساهمة قسم المتطوعين الفاعلة في إنجاح مهرجان ربيع الطفولة الممتد من 26/ 1/ إلى غاية 31 /1/ 2014.بالشراكة مع وزارة الثقافة والفنون والتراث. وبرامج الشرطة المجتمعية  والادارة العامة للمرور (أسبوع المرور) ومؤسسة حمد وجامعة قطر ومؤسسة صلتك ودار الإنماء الاجتماعي ومركز قطر للعمل التطوعي وهيئة متاحف قطر وغيرها الكثير، ويسعى الهلال الأحمر القطري إلى دعم الكثير من المبادرات ذات الصلة بتوعية الأطفال والطلاب بكل المراحل الدراسية وذلك من خلال مشاركة نخبة من متطوعيه المتميزين في هذه الفعاليات والبرامج الهادفة إلى تغيير الفكر وذلك من خلال برنامج "كاستينغ" الذي يهدف لتسليط الضوء على قادة المستقبل من الأطفال ومن لهم قدرة على تحمل المسؤولية والقيادة. عدد المتطوعين: حوالي 1750 متطوع ومتطوعة. 19 فعالية وبرنامج ينفذها المتطوعون خلال العام 2016 حتى 1 نوفمبر 2016 ·الدورات التي يطرحا قسم المتطوعين بالتعاون مع بقية الأقسام والإدارات الأخرى: 1. إسعاف أولي 2. إدارة الكوارث 3. دعم نفسي 4. مخيم إدارة الكوارث 5. التنمية البشرية ·مساهمات المتطوعين 1.تعليمية وتوعوية 2. بيئية وثقافية 3. اجتماعية وإنسانية 4. توعوية