<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2016/Oct/AR_News_MobileImage_2d0edb18-8587-4c01-973a-8ea49325f8df.png" style="BORDER: px solid; ">

وفد من منظمة أطباء بلا حدود يزور الهلال الأحمر القطري لتعزيز التعاون في العمل الإغاثي

11/10/2016

قام وفد رفيع المستوى من منظمة أطباء بلا حدود بزيارة رسمية إلى مقر الهلال الأحمر القطري من أجل تعزيز سبل التعاون وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، وضم الوفد كلا من الدكتور ميغيرديتش تيرزيان رئيس المنظمة في فرنسا، والسيد محمد بالي المدير التنفيذي للمكتب الإقليمي في الإمارات العربية المتحدة. قام وفد رفيع المستوى من منظمة أطباء بلا حدود بزيارة رسمية إلى مقر الهلال الأحمر القطري من أجل تعزيز سبل التعاون وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، وضم الوفد كلا من الدكتور ميغيرديتش تيرزيان رئيس المنظمة في فرنسا، والسيد محمد بالي المدير التنفيذي للمكتب الإقليمي في الإمارات العربية المتحدة. كان في استقبال الوفد المدير التنفيذي للهلال الأحمر القطري السيد فهد محمد النعيمي، والسيد عيسى آل إسحق مدير إدارة الاتصال، والسيد أيهم السخني رئيس إدارة الكوارث في إدارة الإغاثة والتنمية الدولية، حيث رحب النعيمي بالضيفين ثم استعرض معهما التدخلات الإغاثية والتنموية التي نفذها الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع منظمة أطباء بلا حدود في عدة دول مثل سوريا والعراق. بعد ذلك تباحث الطرفان حول سبل تعزيز التعاون وتطوير علاقة الشراكة القائمة بينهما في مختلف أنحاء العالم، مع التركيز على آخر مستجدات الوضع الإنساني في كل من سوريا والعراق وكيفية التدخل لتحسينه وتوفير الاحتياجات الأكثر إلحاحا للمتضررين من النزاع الدائر في البلدين، والاستفادة من عمل الهلال الأحمر القطري وتواجده على الأرض في سوريا والصومال. وسبق للهلال الأحمر القطري أن وقع اتفاقية تعاون مع منظمة أطباء بلا حدود – مكتب هولندا لإنشاء قسم لطب الأطفال في المستشفى الجراحي التابع للهلال الأحمر القطري في مدينة تل أبيض السورية، وذلك بهدف تقديم خدمات الرعاية الصحية الثانوية والتلقيح والأدوية للأطفال حتى سن 15 عاما. وكان آخر تعاون بين الطرفين من خلال مذكرة تفاهم ثنائية تم توقيعها في شهر أبريل الماضي بهدف تشخيص اضطرابات النظر الناجمة عن مرض السكري لدى السوريين والأردنيين، وتحويل الحالات التي تحتاج إلى علاج إلى مركز الأمراض غير السارية الذي تديره منظمة أطباء بلا حدود في مدينة إربد تحت إشراف وزارة الصحة الأردنية. يذكر أن منظمة أطباء بلا حدود هي منظمة طبية إنسانية دولية تقدم الرعاية الطبية عالية الجودة للشعوب المتضررة من الأزمات بغض النظر عن العرق أو الدين أو الانتماء السياسي. وفي كل يوم يوفر أكثر من 27 ألف موظف ميداني لأطباء بلا حدود في جميع أنحاء العالم المساعدة إلى الشعوب المتضررة من العنف أو الإهمال أو الأزمات، ويعود ذلك أساسا إلى النزاعات المسلحة أو الأوبئة أو سوء التغذية أو الحرمان من الرعاية الصحية أو الكوارث الطبيعية. ومنظمة أطباء بلا حدود لديها مكاتب في 31 بلدا تدعم المشاريع القائمة في نحو 90 بلدا، كما تضم المنظمة خمسة مراكز لإدارة عمليات الإغاثة تتحكم بشكل مباشر بالمشاريع الميدانية، وتقرر متى وأين وما هي المساعدات اللازمة ومتى تنتهي برامجها، في حين أن الأدوار الرئيسية للمكاتب الأخرى هي توظيف المتطوعين ومساندة الشعوب المعرضة للخطر، فضلا عن جمع التبرعات من القطاع الخاص للحفاظ على الاستقلالية المالية التي تتمتع بها المنظمة. ويتألف طاقم منظمة أطباء بلا حدود من أطباء وممرضين وإداريين وعلماء أوبئة وتقنيي مختبر وأخصائيي صحة عقلية ونفسية وخبراء خدمات لوجستية ومياه وصرف صحي.