<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2017/Dec/AR_News_MobileImage_282bfe71-724f-4dd2-bfdf-7fb105e19fb3.png" style="BORDER: px solid; ">

متطوعو الهلال الأحمر القطري يحيون اليوم العالمي للتطوع بتكريم رواد العمل التطوعي

14/12/2017

بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الذي يصادق الــ 5 من ديسمبر من كل عام والذي تحيه كافة الجمعيات الوطنية الدولية في هذا اليوم، فقد أحيا الهلال الأحمر القطري من خلال قسم المتطوعين هذه المناسبة حيث تم دعوة عدد كبير من رواد العمل التطوعي بالهلال من جيل المتطوعين القدامى والجدد، تقديراً لجهودهم ومشاركاتهم وأعمالهم وانشطتهم التطوعية. تحت شعار (تطوع – إلهام - تأثير) بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الذي يصادق الــ 5 من ديسمبر من كل عام والذي تحيه كافة الجمعيات الوطنية الدولية في هذا اليوم، فقد أحيا الهلال الأحمر القطري من خلال قسم المتطوعين هذه المناسبة حيث تم دعوة عدد كبير من رواد العمل التطوعي بالهلال من جيل المتطوعين القدامى والجدد، تقديراً لجهودهم ومشاركاتهم وأعمالهم وانشطتهم التطوعية. ولقد حضر الحفل الذي أقيم يوم 12 ديسمبر بفندق ماريوت الدوحة عدد كبير من المهتمين بمسيرة العمل التطوعي كان في مقدمتهم الأمين العام للهلال الأحمر القطري سعادة السيد/ علي حسن الحمادي وسعادة الدكتور/ صالح بن حمد الحسيباني الأمين العام للمنظمة العربية لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية الذي يزور الدوحة للمشاركة في اجتماع مشاورات خبراء الاستجابة للقانون الكوارث، كما حضر الحفل لفيف من الإعلاميون وموظفي الهلال الأحمر القطري. ولقد كرم الهلال الأحمر القطري في هذا اليوم عدد 31 متطوعاً من الجيل الأول الذين تطوعوا ولا يزالون يتابعون جهودهم خدمة للعمل الإنساني من بينهم الأمين العام السابق للهلال الأحمر القطري السيد/ عبد الله علي العبدالله والسيد/ أحمد علي البوعينين والسيد/ حسن راشد السويدي السيد/ خالد المولوي وآخرون كُثر، كما كرم الهلال عدد 67 متطوعاً ومتطوعة من المتطوعين من أبناء الجيل الحالي هذا بالإضافة إلى تكريم عدد من الأخوة والأخوات الإعلاميون الذي ساهموا بجهدهم الإعلامي في نشر ثقافة العمل التطوعي وكان من بينهم الإعلامي/ حسن الساعي والإعلامية/ أسماء الحمادي والإعلامي/ محمد البشري والإعلامي/ ناصر الخليفي والإعلامي/ خليفة الرميحي وتلفزيون قطر وقناة الريان وفعاليات قطر راديو وضحى ،كما لم ينس الهلال تكريم عدد من المدربين الأفاضل الذين قدموا دورات تدريبية متنوعة على مدار عام كامل مجاناً لمتطوعي ومتطوعات الهلال، كم تم تكريم عدد من الشركاء والداعمين لجهود الهلال والبرامج والأنشطة التطوعية، بالإضافة إلى تكريم عدد من موظفي الهلال في هذه المناسبة منهم السيدة نجاة الهيدوس رئيسة قسم المتطوعين سابقاً. وفي كلمته التي ألقاها أما الحضور عبر الأمين العام للهلال الأحمر القطري السيد/ الحمادي قائلاً: "يسعدني أن أكون بينكم اليوم كي نحتفل والأسرة الدولية باليوم العالمي للتطوع، الذي تحتفل به بالشراكة مع 190 جمعية وطنية أخرى  تحت مظلة الحركة الدولية الإنسانية وتحت شعار  " تطوع – إلهام –تأثير". كما أشار السيد الحمادي" إلى إن هذه المناسبة عزيزة على قلوبنا وهي شهادة شكر نوجهها إلى متطوعينا الرواد والجدد على حد سواء والذين آمنوا برسالة العمل الإنساني واختاروا أن يهبوا وقتهم وجهدهم وفكرهم من أجل مساعدة غيرهم وتغيير حياتهم للأفضل. إن الهلال الأحمر القطري كمؤسسة إنسانية بنيت أساساً على التطوع فإننا من هذا المنطلق عملنا على دعم المتطوعين بتنظيم دورات متخصصة في مجالات القانون الدولي الإنساني والإغاثة والاسعافات الأولية والتنمية البشرية" كما أكد على أن العمل الإنساني عمل هائل ضخم لا يمكن أن تقوم به مجموعة أو جهة بمفردها، بل يحتاج إلى تضافر الجهود وتكامل الخبرات والكفاءات من كل فرد في المجتمع يجد في نفسه القدرة على البذل والعطاء". كما وجه الأمين العام رسالة عامة قال فيها" أن الهلال الأحمر القطري حريص على استقطاب وتدريب الراغبين في التطوع طلاب المدارس والجامعات بالإضافة إلى كافة مكونات المجتمع من أفراد ومؤسسات وذلك إيماناً بقيمة خدمة القضايا والأنشطة والبرامج الإنسانية المتنوعة، خاصةً أن منظومة التطوع في العالم وفي مجتمعاتنا تتطور من سنة إلى أخرى ونحن عازمون على مواكبة هذه المتغيرات التي تؤسس لعمق العمل الإنساني والاجتماعي بامتياز". من جانبه شارك السيد الدكتور/ الحسيباني في هذه المناسبة بكلمة بدأها بترحيب بتحية الصباح ثم أكد قائلاً نعم.. إنكم بعملكم وجهدكم تحولون المساء إلى صباح! ثم ذكر نص الحديث الشريف " إن لله عباداً اختصهم بقضاء حوائج الناس، حببهم إلى الخير، وحبب الخير إليهم، هم الآمنون من عذاب الله يوم القيامة" معلقاً هنا بقوله اسأل الله تعالى أن تكونوا من أولائك.. ثم استكمل قائلاً قبل أيام شاركنا أخوتنا في الكويت وفي المملكة العربية السعودية وفي تونس احتفالهم باليوم العالمي للتطوع وها نحن اليوم نشارك أخوتنا في قطر هذه المناسبة الإنسانية العزيزة في دوحة الخير والعطاء والنماء". مشيراً لطالما كان العمل التطوعي وسيلة حية وفاعلة وأسلوب ناجح من أساليب التكامل بين ما تقدمه الحكومات من خدمات جليلة لمجتمعاتنا وبين ما يشارك به افراد من اعمال تطوعية لأنه الثالوث المكمل لقاعي الحكومي والخاص التي تبنى عليها حضارة الدول.. والتطوع شكل من الأشكال التعبير العملي عن المواطنة الصادقة فضلاً عن ما يحققه من شعور وسعادة لنفس المتطوع، كما ان التطوع هو زكاة العمر لنه في ديننا الحنيف فطرة تكبر في ذات الإنسان وطبيعته. وبالنيابة عن قدامى المتطوعين ألقى السيد خالد المولوي أحد المتطوعين القدامى كلمة قال فيها:" إنه من دواعي الفخر أن نشارككم اليوم فرحة تتويج حصاد سنوات من العطاء لمتطوعي الهلال الأحمر القطري منذ النشأة الى يومنا هذا، وهذه مناسبة هامة نجتمع فيها بباقي المتطوعين ونتبادل التجربة والخبرات. مشيراً إلى أن جيل الرواد من المتطوعين قد عمل على بناء فرق عمل من المتطوعين الأشبال والشباب من الإخوة والأخوات وكان المنطلق احداث فرق في حياة المحتاجين، فلقد كان لعملنا التطوعي نتائج رائعة حيث طورنا من قدرات الأفراد من خلال الفعاليات التي كنا نشرف عليها، ويعد الهلال الأحمر القطري الدار التي تسع الجميع وتوفر الإمكانيات المتاحة لإنجاز البرامج الانسانية الرائدة. كما أشار السيد/ المولوي أننا اليوم ونحن بينكم ينتابنا احساس أكبر بالانتماء الى جمعيتنا الموقرة التي حرصت على تكريم رواد العمل التطوعي في مثل هذه المناسبة العالمية التي تعترف بقيمة المتطوع، إن ما حققه المتطوعون من نجاحات وخدمة تطوعية سواء بالداخل أو الخارج لفي الحقيقة خير وسام على صدورنا جميعاً. وفي نهاية الحفل تم توزيع الهدايا والشهادات على كافة المكرمين احتفالاً بهم في يومهم العالمي، الجدير بالذكر أنه وبالتزامن مع احتفال هيئات وجمعيات الهلال الأحمر بدول مجلس التعاون بمناسبة اليوم العالمي للتطوع تم تنفيذ بعض الفعاليات كان من أبرزها، الفعالية المشتركة التي قامت بها كافة الجمعيات الوطنية في دول مجلس التعاون الخليجي هو برنامج الزيارة الميداني الموحد للعديد من المستشفيات والأقسام لزيارة المرضى.