<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Nov/AR_News_MobileImage_24c4cafd-0051-43f7-924a-a57bee5d38e8.png" style="BORDER: px solid; ">

سفير جمهورية بيرو في الدوحة يشيد بالدور الإنساني للهلال الأحمر القطري

09/11/2020

استقبل صباح اليوم سعادة السفير علي بن حسن الحمادي، الأمين العام للهلال الأحمر القطري، سعادة السفير خوسيه بينزاكين، سفير جمهورية بيرو لدى الدوحة، بحضور كلٍّ من السيد فيصل محمد العمادي مدير قطاع الإغاثة والتنمية الدولية، والسيد يوسف محمد العوضي مدير تنمية الموارد، والدكتور فوزي أوصديق رئيس العلاقات الدولية والقانون الدولي الإنساني، والسيد صبحي فهد العجة رئيس الإغاثة وإدارة الكوارث. وخلال اللقاء، ثمَّن الحمادي زيارة سفير جمهورية بيرو لمقر الهلال الأحمر القطري، في مبادرة طيبة تعكس روحاً إيجابية وتقديراً للعمل الإنساني، موضحاً أن العمل الإنساني يهتم بالإنسان واحتياجاته دون النظر إلى الجنسية أو المكان أو غيرها من الاعتبارات، بما يحفظ كرامته ويهيئ له ظروف الحياة الطبيعية. وأضاف: "دائماً ما نلتقي مع الزملاء من الصليب الأحمر البيروفي خلال المناسبات والمحافل الدولية. نحرص على تقوية العلاقات مع جميع الشعوب الشقيقة والصديقة". ومن جانبه، أكد السيد بينزاكين على الأخوة التي تجمع كل البشر، فعمل الخير لا بد وأن يعود إلى الإنسان، كما أشاد بالعلاقات الطيبة التي تربط بين البلدين، مشيراً إلى المكانة الكبيرة التي اكتسبتها دولة قطر بفضل دبلوماسيتها الناجحة، فصارت تلعب دوراً هاماً على كافة المستويات السياسية والاقتصادية، وأضيفت إليها مؤخراً مساعدة الدول الأخرى على مواجهة جائحة فيروس كورونا. ونوه سعادة السفير إلى تنوع اهتمامات الهلال الأحمر القطري وعدم تركيزه فقط على الجانب المادي للمشاريع الإنسانية والتنموية التي ينفذها، بل تمتد لتشمل الجانب النفسي والتعليمي من خلال التثقيف الصحي ونشر الوعي المجتمعي. وختم بتوجيه جزيل الشكر لدولة قطر وللهلال الأحمر القطري على جهوده المتنامية ومشاريعه الكبيرة في أمريكا اللاتينية وبالأخص جمهورية بيرو. بعد ذلك، تحدث د. أوصديق عن الصداقة التي تربط بين الهلال الأحمر القطري ورئيسة الصليب الأحمر البيروفي، حيث اتفق الجانبان على تبادل الزيارات وإطلاق مشاريع إنسانية مشتركة، في ظل العلاقات الممتازة مع مختلف دول أمريكا الجنوبية. وعرض العجة نتائج مشروع مكافحة فيروس كوفيد-19 الذي ينفذه الهلال الأحمر القطري مؤخراً في بيرو، بالشراكة مع الصليب الأحمر البيروفي، حيث يشارك متطوعو الأخير في توزيع وسائل الوقاية والتعقيم التي وفرها الهلال الأحمر القطري، بالإضافة إلى نشر التوعية الصحية بين أفراد المجتمع حول سبل الوقاية من العدوى. وقد تم الانتهاء بنسبة 80% من أنشطة المشروع، الذي يقدر عدد المستفيدين منه بحوالي 3,000 شخص من المناطق الفقيرة بالعاصمة ليما.