<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2020/Apr/AR_News_MobileImage_241d9980-e0e8-4c7d-a463-d20a3c319194.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يعقم محطات وصهاريج المياه في لبنان يومياً

05/04/2020

المحطات توفر مياه الشرب النقية لأكثر من 35,000 لاجئ سوري توزيع سلات غذائية متكاملة على 25,000 مستفيد من السوريين واللبنانيين في خضم الأزمة التي تجتاح العالم بانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، قام الهلال الأحمر القطري باستنفار بعثاته التمثيلية الخارجية من أجل متابعة التطورات أولاً بأول، والتنسيق مع الجمعيات الوطنية والسلطات الرسمية في بلدان عملها، وتقديم مختلف أشكال الدعم اللوجستي والتخصصي حسب الإمكانيات المتاحة، واتخاذ كافة الإجراءات الصحية والوقائية في المشاريع الإنسانية الجاري تنفيذها. ففي لبنان، شددت فرق الهلال الأحمر القطري الميدانية إجراءات الوقاية من العدوى لحماية المتطوعين والمستفيدين على حدٍّ سواء، حيث يتم التعقيم اليومي لجميع مرافق محطات تكرير المياه والصهاريج المتنقلة التي تقوم بتوزيع المياه على المناطق المستفيدة، كما يتم توفير أدوات الوقاية والمطهرات اللازمة لسلامة عمال الإغاثة. ويستمر العاملون في محطات تكرير المياه التابعة للهلال الأحمر القطري بمنطقتي عرسال وسعد نايل في توزيع مياه الشرب النقية على اللاجئين السوريين في المخيمات، ضمن مشروع "سقيا رحمة" الذي ينفذه الهلال الأحمر القطري في لبنان. ويتجاوز عدد المستفيدين من هذا المشروع 7,000 أسرة سورية تضم في المتوسط 35,000 لاجئ، يعتمدون بشكل كامل على هذا المشروع التنموي لتوفير احتياجاتهم من المياه الصالحة للشرب. وبالتوازي مع ذلك، استأنفت فرق الهلال الأحمر القطري والصليب الأحمر اللبناني تنفيذ مشروع الشتاء الدافئ لعام 2020، حيث يجري حالياً توزيع سلات غذائية متكاملة على أسر اللاجئين السوريين والمجتمع المضيف في منطقة سهل عكار شمالي لبنان، التي تعد من أكثر المناطق احتياجاً في ظل الظروف الصعبة جراء انتشار فيروس كورونا. ومن المقرر أن تستمر عمليات توزيع الحصص الغذائية خلال الأيام القليلة القادمة، ويقدر عدد المستفيدين منها بأكثر من 5,000 أسرة تضم في المتوسط 25,000 شخص من السوريين واللبنانيين الأشد احتياجاً. واتخذت بعثة الهلال الأحمر القطري في لبنان كافة الاحتياطات اللازمة لحماية فرقها الميدانية وتطبيق الاشتراطات الوقائية المتبعة. وأثناء سير عمليات التوزيع، أعرب المستفيدون عن سعادتهم بهذه المساعدات الحيوية بالنسبة لهم، كما وجهوا عبارات الشكر والتقدير للهلال الأحمر القطري والصليب الأحمر اللبناني على جهودهما الدائمة للوقوف إلى جانبهم منذ بدء الأزمة السورية، وعدم توقف المساعدات والخدمات الإنسانية المقدمة لهم رغم انتشار وباء كورونا مؤخراً.