<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2019/Nov/AR_News_MobileImage_1d8f4073-1613-4db7-a683-b4491bd082f2.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري ينشر الوعي بالتأهب وإدارة الكوارث بين مدراء المدارس

06/11/2019

ضمن برنامج الهلال الأحمر المدرسي بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي انطلقت اليوم الورشة التدريبية الأولى لمدراء المدارس في مجال إدارة الكوارث، والتي ينظمها الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع مركز التدريب والتطوير التربوي التابع لوزارة التعليم والتعليم العالي، وتشارك فيها 40 سيدة من مديرات المدارس الحكومية بدولة قطر. تعقد ورشة العمل على مدار يومين تحت مظلة برنامج "الهلال الأحمر المدرسي"، وتتناول عدداً من الموضوعات الأساسية في مجال إدارة الكوارث والحد من المخاطر، مثل: مقدمة عن إدارة الكوارث، تحليل المخاطر، التقييم والتنسيق الميداني، الدعم النفسي الاجتماعي، التغذية والأمن الغذائي، الصحة في الطوارئ، المياه والإصحاح، الإيواء. ويقوم بتدريس ورشة العمل فريق من الأخصائيين في مختلف مجالات إدارة الكوارث، وبعضهم يحمل شهادات معتمدة دولياً وسبق له المشاركة في مهام إغاثية خارجية، ومنهم: وهيبة السعدي، صبحي العجة، ريما المريخي، د. رانيا الصوالحي، د. حسان البيرومي، د. زهير عبد القادر، د. عبد الرازق حميدة، رياض قنديل، حمد جبارة، فاطمة المهندي. وأوضحت السيدة هدى عبد اللطيف حمدان، خبير المشاريع في الهلال الأحمر القطري ومسؤولة برنامج "الهلال الأحمر المدرسي"، أن الهدف من هذه الورشة هو توعية مدراء المدارس بأسس التعامل مع الكوارث، وأهمية التأهب والاستعداد في الحد من الخسائر المادية والبشرية، ومؤسسات الدولة المعنية بالتدخل في حالات الكوارث لا قدر الله. وقد تناولت محاضرات اليوم الأول تعريف مفهوم الكارثة، وأنواع الكوارث من حيث المسبب، حيث تنقسم إلى كوارث طبيعية أو كوارث من صنع الإنسان، كما تنقسم من حيث سرعة التطور إلى كوارث سريعة أو بطيئة، ومراحل عملية إدارة الكارثة من الاستجابة إلى الانتعاش إلى التخفيف إلى التأهب، وعملية تحليل المخاطر، وأدوات تقييم مواطن الضعف والقدرات، وأنواع الخرائط المجتمعية، وفرز البيانات وتحليلها. وأوضحت السيدة هدى حمدان أن هذه الورشة هي واحدة من ضمن 5 ورش تدريبية تم الاتفاق مع مركز التدريب والتطوير التربوي التابع لوزارة التعليم والتعليم العالي على إقامتها خلال شهر نوفمبر الجاري، ويبلغ إجمالي عدد المشاركين 200 مدير مدرسة بمعدل 40 مديراً للورشة الواحدة، وتشمل المجموعات 3 مجموعات للرجال ومجموعتين للنساء، على أن يحصل كل مشارك في نهاية الورشة على شهادة مشاركة في الورشة التدريبية. ونوهت إلى إقبال السادة مدراء المدارس على المشاركة في هذه الورش، في ضوء النجاح اللافت للنظر الذي حققه برنامج "الهلال الأحمر المدرسي" خلال الأعوام الماضية، مضيفة: "من المقرر خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي إقامة ورش عمل تدريبية مماثلة لتدريب السادة مدراء المدارس في مجال الإسعافات الأولية والتثقيف الصحي، بحيث يجمعون ما بين مكوني برنامج ’الهلال الأحمر المدرسي‘، وهما البرنامج الصحي ’أنا مسعف‘ والبرنامج الإغاثي ’المدرسة الآمنة‘". ومن بين المشاركين السيدة نجلاء رجب الكواري، مديرة مدرسة روضة الشفاء بنت عبد الرحمن الأنصارية للبنات، التي قالت: "نشارك اليوم في دورة إدارة الكوارث الموجهة لمدراء المدارس وينظمها الهلال الأحمر المدرسي بمعدل يومين لكل مجموعة، والهدف من هذه الدورة هو تأهيل القيادات المدرسية حول كيفية التعامل مع الكوارث، سواء التي تحدث داخل المدارس أم خارجها، ودعم المجتمع المحلي في حالة حدوث أي كوارث أو حوادث طارئة لا قدر الله".