<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2019/Sep/AR_News_MobileImage_1b9d88d0-622e-45f2-8895-6bcd32c70467.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يرفع الوعي الصحي ومعايير الأمن والسلامة في المدارس

02/09/2019

مع انتظام الدراسة في جميع المدارس بدولة قطر، شرع الهلال الأحمر القطري في تنفيذ النسخة الجديدة من برنامج "الهلال الأحمر المدرسي" للعام الدراسي 2019-2020، وذلك تحت إشراف وزارة التعليم والتعليم العالي بناءً على اتفاقية التعاون بين الجانبين يهدف البرنامج إلى دعم العملية التعليمية من خلال الاستثمار في الشباب وتنمية قدرات النشء، ونشر الوعي والتكافل الاجتماعي وغرس روح المسؤولية المجتمعية داخل وخارج المدرسة، وبناء كوادر وقيادات طلابية تسهم في وقاية المجتمع المدرسي والمحلي من الكوارث والأخطار وحماية البيئة. وعلى مدار السنوات الماضية، حقق برنامج "الهلال الأحمر المدرسي" إنجازات متميزة، سواءً من حيث إقبال المدارس الحكومية والخاصة على التسجيل في البرنامج، أم من حيث الزيادة الكبيرة في أعداد المشاركين عاماً بعد عام. وتشير الإحصائيات إلى النمو المطرد في حجم انتشار البرنامج، فخلال العام الدراسي 2016-2017 استفاد من البرنامج 1,200 شخص في 32 مدرسة، ثم ارتفع العدد خلال العام الدراسي التالي 2017-2018 ليصل إلى 2,300 مستفيد في 45 مدرسة. وكانت القفزة الكبيرة للبرنامج خلال العام الدراسي الماضي 2018-2019، حيث تم تنفيذه في 82 مدرسة على مستوى الدولة، وبلغ عدد الحضور في المحاضرات والدورات العملية للبرنامج 8,290 شخصاً من الطلاب والمعلمين والكوادر الإدارية والمشرفين، فيما قام على إلقاء المحاضرات وتنفيذ التدريبات العملية فريق مدرَّب من الكوادر الطبية والتطوعية المتميزة في الهلال الأحمر القطري. ومن المتوقع أن يشهد العام الدراسي الجديد تحقيق المزيد من النجاحات بإذن الله، حيث يتم التنسيق بشكل مستمر مع وزارة التعليم والتعليم العالي من أجل تحقيق أكبر استفادة ممكنة للطلاب والطالبات الصغار، بما يساهم في تعظيم الفوائد التي يجنيها المجتمع من هذا البرنامج التنموي المتفرد، الذي يتماشى مع أهداف واستراتيجية رؤية قطر الوطنية 2030، وخاصةً في مجال التنمية البشرية. وينقسم البرنامج إلى المحاور الأساسية التالية: 1. البرنامج الصحي: وهو يتضمن التدريب على الإسعافات الأولية والتثقيف الصحي حول عادات الغذاء والنظافة، والأمراض الانتقالية، والسلامة المنزلية، وصحة الفم والأسنان، وغيرها من الموضوعات الصحية. 2. برنامج "المدرسة الآمنة" للحد من المخاطر: وهو يهدف إلى تحسين قدرة أفراد المجتمع على الاستجابة للكوارث والحوادث بفاعلية، وبناء المعارف لدى المجتمع المدرسي فيما يتعلق بإدارة الكوارث، وتعزيز ثقافة التأهب والاستعداد للكوارث بغية التصدي لها بفاعلية، وتقليل الخسائر في الأرواح حال حدوثها لا قدر الله. 3. برنامج "السلم والاندماج الاجتماعي": وهو ينظم محاضرات تثقيفية تهتم بإثراء القيم والصفات الإيجابية لدى طلاب المدارس، وزيادة قدرتهم على التواصل مع مختلف شرائح المجتمع على اختلافها، وتدريبهم على الانضباط السلوكي والتوازن النفسي، وتعويدهم على التعامل مع الثقافات الأخرى واحترامها.