<img alt="" src="/ar/News/PublishingImages/2016/Nov/AR_News_MobileImage_15350dd4-6f30-4302-a71b-4ec5e36b99fc.png" style="BORDER: px solid; ">

الهلال الأحمر القطري يبدأ استعداده لتنظيم المخيم الميداني السابع للتدريب على إدارة الكوارث.

21/11/2016

تحت الرعاية الكريمة لمعالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ / عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني يبدأ الهلال الأحمر القطري استعداداته لتنظيم المخيم الميداني السابع للتدريب على إدارة الكوارث في الفترة من 4-13 إبريل 2017​ بموقع المخيم الكشفي البحري بالخور تحت رعاية معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية  تحت الرعاية الكريمة لمعالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ / عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني يبدأ الهلال الأحمر القطري استعداداته لتنظيم المخيم الميداني السابع للتدريب على إدارة الكوارث في الفترة من 4-13 إبريل 2017 بموقع المخيم الكشفي البحري بالخور، ولقد بدأ الهلال الأحمر القطري استعداداته لتنظيم المخيم بالتنسيق مع عدة مؤسسات قطرية حكومية وغير حكومية بالإضافة إلى الأمانة العامة لدول مجلس التعاون والإتحاد الدولي واللجنة الدولية والأمم المتحدة. ويدعم جهود الهلال في إنجاح فعاليات هذا المخيم العديد من الشركاء منهم:- (اللجنة الدائمة للطوارئ، وجمعية الكشافة والمرشدات القطرية) بالإضافة إلى العديد من المؤسسات والهيئات الحكومية وغير الحكومية. تجدر الإشارة إلى أن النجاح الكبير الذي حققه المخيم الميداني السادس للتدريب على إدارة الكوارث أبريل 2015، قد لقي إهتماماً كبيراً من المؤسسات القطرية، كما لقي المخيم صداً كبيراً على مستوى المنطقة العربية وذلك من خلال المشاركة الواسعة لعدد كبير من متطوعي الجمعيات الوطنية والمنظمات العربية الإغاثية. ويتمحور هذا الإنتشار الواسع للمخيم التدريبي نتيجة اهتمام دولة قطر التي تولي أهمية كبيرة لمجال التعامل مع الكوارث الطبيعية والتعاون الدولي لمواجهتها والحد من آثارها" ، خاصةً أن  بناء القدرات يعتبر أولوية وطنية ويندرج تحت استراتيجية ورؤية دولة قطر 2030 التي تتطلع إلى توفير الحياة المستقرة للمجتمع والتركيز على الاستعداد الوطني، يسعى مخيم إدارة الكوارث إلى زيادة وعي المجتمع القطري بأهمية الاستعداد للكوارث. ولقد شرع الهلال الأحمر مع بداية التحضير لهذا المخيم بتوجيه الدعوة إلى العديد من المؤسسات والهيئات والقطاعات الحكومية والخاصة للمشاركة في هذا الفعالية ذلك أن من أهداف المخيم استقطاب شريحة جديدة من المتطوعين من منتسبي هذه الجهات للتدرب على كيفية الاستعداد لمواجهة الكوارث. وسيتواجد هذا العام مشاركون من عدة جمعيات وطنية من جمعيات الهلال الأحمر، بحضور مدربين وخبراء متخصصين في مجال إدارة الكوارث. وفي إطار ذلك صرح السيد/ علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري أن مخيم إدارة الكوارث أصبح فعالية تميز بها الهلال الأحمر القطري ليس فقط على مستوى قطر وحسب، إنما على مستوى المنطقة، وتترقبه العديد من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، المحلية والدولية، خاصةً أنه التدريب النوعي الوحيد بهذا المستوى الذي ينظم باللغة العربية. ومن جانبه وجه السيد/أحمد علي الخليفي مدير المخيم وجه الدعوة للمجتمع القطري إلى أهمية وضرورة المشاركة في المخيم مساهمةً منه في حشد الطاقات لبناء أسرة ومجتمع تصبح فيه ثقافة التأهب سلوك وليس مجرد معلومة. ولخلق مزيد من الوعي بأهمية الاستعداد للكوارث . يُذكر أن مخيم الكوارث يشتمل على برنامج تدريبي (نظري) فهو عبارة عن برنامج تدريبي مكثف في مجال إدارة الكوارث يتعرف المتدربون في هذا البرنامح على معايير ومفاهيم دولية، كالتدريب على معايير سفير، الدعم النفسي، القانون الدولي الإنساني، الوصول الأمن، وإعادة الروابط العائلية. وفي الجانب (العملي) يركز المخيم إلى تقسيم المشاركين إلى فرق ميدانية تشمل (فريق التقييم والتنسيق الميداني، وفريق الصحة، وفريق المياه والإصحاح، وفريق التغذية والتوزيع، وفريق الإيواء والتسجيل واللوجستيك، وفريق الإعلام)، وستقوم تلك الفرق عملياً بإدارة وتشغيل المخيم طيلة أيام التدريب. وستشارك كافة المجموعات في آخر أيام المخيم في الاستجابة لكارثة مفترضة (سيناريو) يتم تنفيذ هذا السيناريو بالتنسيق مع الشركاء المعنيين في دولة قطر. ولقد كان الهلال الأحمر القطري قد نجح في سنوات سابقة من تنظيم ستة مخيمات تدريبية خلال الأعوام 2006 و 2007 و 2012 و 2013م و 2014م و 2015م ولقد أسفرت هذه المخيمات عن تخريج مئات المتطوعين الذين كان لهم دور فعال فيما بعد في الاستجابة مع الهلال للعديد من الكوارث على المستوى الخارجي.